بلا روح، ولا حتى رغبة بالحياة، هي ذي حالي بعده، كيف أنساه وطيفه يلازمني في صحوتي ومنامي، بعده عني جعلني أعيش حالة من اللاوعي وفراغ لا ينتهي، افترقنا والحب يجمعنا.. فإليكم قصتي .. https://goo.gl/3Jiwyq