كنت أمارسها حتى أثبت أنني القوي والمسيطر، أتلذذ بما أفعل وأشعر برغبة جامحة بالمزيد المزيد، فكانت ضحيتي ابنتي، نعم ابنتي فما فعلته بها كان وحشيّاً، نظرت إلي بعينين دامعتين وكأنها لم تصدق أنني أنا من فعلتها!! ولكنني فعلتها، ماذا عساي أن أفعل حتى أكفر عن ذنبي، فزوجتي لم تعد تطيق النظر إلى وجهي، وأنا أخجل أن أنظر إلى كليهما...إليكم ما حدث على الرابط التالي: https://goo.gl/RQK2kw