التوتر والانفعال والخوف من الحالات الطبيعية التي تصيب معظم الطلاب قبل الامتحان، ويتصاعد هذا التوتر كلما اقترب موعد الاختبارات وحتى بعد الخروج من قاعة الامتحانات.

وعلى الرغم أن التوتر الذي يسبق الامتحانات حالة طبيعية يختبرها معظم الطلاب، إلا أن للأهل والمربين الدور الأكبر في مواجهة حالة التوتر هذه أو جعلها تتفاقم وتصل إلى حد تعيق الطالب عن الدراسة واستذكار المعلومات في قاعة الامتحان.

في هذا الفيديو نتعرف وإياكم إلى أهم تقنيات تخفيف التوتر قبل الامتحان، وكيف يمكن أن تجعلي طفلك يتجاوز فترة الاختبارات بسلام وسهولة ويحصل على النتائج المنشودة دون أن يكون هناك انعكاس سلبي لفترة الامتحان على صحته النفسية.