صورة علم Iraq
من مجهول
منذ 7 شهور 6 إجابات
0 0 0 0

أنا السبب في موت صديقي وهو السبب في نجاحي

أنا السبب في موت صديقي وهو السبب في نجاحي قريت هون مشكلة عن هذا الرجل اللي بحس بتأنيب ضمير لانه سبب لصديقه علامة دائمة بعد حادث لهم واريد ان اوصل له هاي القصة اسرتي حالها متوسط متل كتيرين دايما مجتهد ومتفوق في دارستي وكانت لي أمنية وحيدة وهي ان اصير مهندس و اعمل في وفعلا اشترى والدي الأدوات الهندسية حتى قبل دخولي الجامعة لانه كان يثق في قدراتي كنت أذاكر جدا ودخلت كلية الهندسة متذكر أول يوم في الجامعة وأول محاضرة تعرفت على زميل أصبح بعدها صديقي المقرب الكل كانوا يظنونا اخوان من كتر القرب ومرت الأيام وكنت أحصل على تقديرات عالية في كل عام وتخرجنا من كلية الهندسة وبدانا في رحلة البحث عن عمل بصراحة لم يقبلنا أي مكان لان اصحاب العمل يبحثون عن الخبرة ونحنا ما عندنا هالخبرة وكنت اتضايق جدا لان زملاتنا يحصلوا على عمل بسهولة بسبب واسطات ما تحملت ويأست واستسلمت واكتئبت أوقات جدا طويلة وكنت أرفض العمل في أي مجال غير الهندسة بصراحة كرهت كل شئ وكنت أرغب في السفر إلى الخارج ولكن كنت أحتاج مصاري للسفر وكانت حالتنا المادية في هالوقت سيئة لأن والدي تقاد عن العمل وكنا نعيش على دخل أمي فقط وزاد اكتئابي لان كنت احسني عاجز قررت أعمل في أي شئ وعملت كسائق عند أحد العائلات وعملت في خدمة العملاء عبر الهاتف وعملت في أشياء كثيرة جدا ولكنني مليت هالوضع وقررت أسافر وفعلا كان هناك وظيفة في بلد عربي اخر وأقنعت صديقي رغم انه كان رافض بسبب تكلفة السفر والبعد عن اهله وخطيبته واقنعته انا ماراح نحقق شي في هاذا لمكان وفعلا جمعنا كل شي معنا ودبرنا السفر وللغرابة ان صديقي اثناء الرحلة صار يقولي انه قلبه مقبوض وانه حاسس انه ماراح يشوف امه تاني خاصة لانها كانت مريضة جداا قبل سفره وطمأنته ووصلنا الامر هناك ما كان بالصورة اللي تصورتها العمل صعب كتير والعيشة كتير غالية وكنا في شجارات دايما مع زمايل العمل خاصة اننا من جنسات محتلفة ولكن كنت اصبر صديقي واقول ع الاقل هنا في عمل وعلى الاقل نكون خبرة لكن صديقي ما كان متفائل متلي في يوم صاحب الشركة قرر انتدابه هو و2 للعمل في فرع الشركة في بلد اجنبي وكانت فرصة عظيمة له تمنيت ان اكون مكانه واخبرني انه ما راح يوافق لانه بعيد ولان اجازته قربت ليسافر يشوف اهله وخطيبته ولكن اذا سافر فلن تكون هناك اجازة ولا اجازات كتيرة من الاصل اقنعته وزملائنا ايضا انا فرصة عظيمة له بمرتب اعلى وظروف عمل افضل وخبرة ايضا وفعلا سافر وبعد 9 ايام بالضبط وصلني خبر بوفاته بسبب سكتة قلبية ما كان بيشكي من اي شي وعمره ما كان عنده مرض ولا اي شي تخيلوا صدمتي لا اعترض على قضاء الله لكن لولا الحاحي كان ع الاقل مات وسط اهله وبشوفة خطيبته لو انا ما اقعته بهالاصرار كان شب من اهله وامه لو كنت صغيت لاحساسه المتشائم ورجعنا كان مات بحضن امه وبين وشوش بيعرفها رجعت لبلدي وعشت صدمة كبيرة واحساسي بالذنب دفعني للتفكير في الانتحار كرهت نفسي ووجودي ليه ما كنت انا اللي مت نصحني صديقي بطبيب نفسي وفعلا حضرت جلستين وما كملت ورجعت لاكتئابي وفي مرة تلقيت اعنف محاضرة في حياتي من قريبي عمري وحياتي تضيع بسبب اني شخص ضعيف ويهرب من مشاكله ولم أحاول كنت اظن العمل سيبحث عني ويأتي لي على طبق من ذهب وقررت أن أبحث بكل طاقتي عن عمل وقررت العمل في اي شي المهم ان اعمل كنت أذهب للمكاتب الهندسية والشركات وكل الأماكن وأترك ملف خبراتي وأبحث على الانترنت وأرسل الملف لكل مكان يأتي أمامي وقررت اني ما راح استسلم وجدت فرصة عمل بعيدة عن مجال الهندسة وذهبت إليها حتى تأتي الوظيفة المناسبة كنت افكر ان شاب مثلي بلا عمل مهما كان هو فاشل انا كنت اشوف زملاتي يعملون ومنهم من كان له أسرته الخاصة وأنا لم أحقق أي شئ عملت في مجال مختلف في النهاية وكانت وظيفة مرهقة لمدة عامين وفي نفس المكان وضع الله في طريقي فرصة مناسب في مجالي وانا الان اعمل بها ضاع من عمري سنين وسبقني زمايلي لاشيا كتير لكن التاخير لا يعني اني لن اصل بتمنى يكون صديقي معي الان ولكن هو في مكان افضل اطلب منكم الدعاء له ولي