صورة علم Saudi Arabia
من مجهول
منذ شهر 13 إجابات
0 0 1 1

لا تجعلوا السخط والحقد يسرق حياتكم

لا تجعلوا السخط والحقد يسرق حياتكم ممكن يشوف منكم قصتي تافهة لكن اعرف انها ممكن تغير حياة الناس اللي شبهي واللي كانت ممكن تساعدني لو حكالي حدا متلها عندي 32 عام وحيدة تماما ما في اي حدا معي خسرت كل الناس حولي وضيعت اجمل ايام حياتي بسببي وبسبب تفكيري وفعلا اسوأ عدو للانسان هو عقله وتفكيره اكبر اعداء له وهم السبب الرئيسي في كل خيباته وانكساراته عندي اكتئاب من صغري واشعر دايما بالسخط وعدم الرضا واني بستحق مكان اعلى وبشوف ناس في حياتي دايما احس اني استحق اكون مكانهم حتى اصدقائي وزملائي في الدراسة والجامعة والعمل وحتى جيراني. القب نفسي دايما بالشخص الاسوا حظ على الاطلاق كل شي يسير عكس ما اريده حياتي كانت معقولة وسايرة معقول حتى انتهت الجامعة ومن حينها ما عشت يوم واحد سعيدة دايما ناقمة على الكل وشايفة حالي الاذكى والاحلى لكن بس حظي ياللي مخليني في الاخر اصدقائي عملوا وانا ضليت عام بالمنزل من دون عمل واقول دايما انه حظي سيء وانهم اقل مهارة وطموح مني واخرين تزوجوا وانا ضليت لحالي وانا ارى دايما اني اجمل منهم وشخصيتي جذابة عنهم صاحبتي المقربة رشحتني لعمل معها وذهبت فعلا هي حصلت على ترقيات سريعة خلال عام واحد وانا ضليت مكاني حتى استغنوا عني بسبب عدم الالتزام سواء في المواعيد او المهام وطبعا قولت لنفسي انهم يكرهوني من اول يوم بدون سبب وانهم يضطهدوني بالذات واصبحت عاطلة مرة اخرى ولكن كانت هذه المرة اول نوبات الاكتئاب او بمعنى اصح نوبة الانعزال عن الجميع انعزولت حتى عن اصدقائي المقربين فكيف اتواصل معاهم وانا اكرهمهم جميعا جميعهم حصلوا على احلامي انا وانا لم احصل الا على خيبة الامل فتخيل انك تحلم بعمل معين وشخصية معينة وتجارب تعيشها وتجد من حولك اللذين لم يحلموا بهذا تاتي لهم الفرص من ذهب وانت خاوي تماما ومليت حياتي الفارغة بالشباب والخروج معهم والارتباط بواحد واتلقى الصدمة منه فادخل في علاقة اخرى وما رسي الحال بس على الكلام والخروج ولكن كان فيه تجاوزات كتير ما بعرف حتى الان كيف قبلتها على حالي. وفي خلال كل هذه الفترة اتقدم لعمل استمر فيه شهر أو 2 بالاكتر ويبلغوني انهم لا يحتاجوني وفي كل مرة اشوف انه اضطهاد وسوء حظ وانه الجميع لا يريدوني ويحاولون التامر علي وطبعا بيزيد كرهي للناس ومعه بيزيد انغماسي في الحياة الاخرى الفاسدة اللي تعوضني اقدمت على الانتحار اكتر من مرة وفي كل مرة تفشل محاولاتي حياة بئاسة اعيش فيها مظلومة وحظي سي والكل يكرهني او بيغير مني جميع اصدقائي صار ليهم حياة وانا محلك سر هذه تزوجت وهذه صار لديها اطفال وهذي سافرت وهذي صارت في منصب عالي.. انظر اليهم بسخط لانهم لا يستحقون هذا انا اذكى ولدي طموحات كبيرة وشخصيتي جذابة وجميلة لماذا حياتي بائسة ومثيرة للشفقة من هؤلاء الاغبيا كرهت حالي وزاد وزني وبعدت عن الكل حتى اهلي ما كنت طايقة اسمع نصايحهم ولا شفقتهم ولا بكاء امي ولا كلام ابي اللي شاي فاني النقطة السوداء في حياته صار عندي 30 عام وانا في مكاني يمكن رقم 30 هو اللي غير كل شي لانه بالنسبة الي كان صدمة اني اصل لهذا السن دون تحقيقي اي شي حتى اني لم استمتع كل اصدقائي بعدوا عني او انا بعدتهم عني قررت اذهب لجلسات الطبيبة النفسية وفعلا انتظمت معها لاني حسيت براحة.. حياتي بشكل عملي لم يدخل بها اي جديد منمذ ذهبت للطبية ولكن انا نظرتي اختلفت وشعرت بضياع عمري في السخط ما نظت ابدا لنعم الله علي ونظرت لنعمه لغيري ع انهم يمكن اتمنوا اللي بملكه اسرة طيبة اب وام متفاهمين وطيبين واختين واخ طيبين وحنونين في مستوى مادي واجتماعي جيد الحمدلله، الله وهبني شكل معقول التحقت بكلية عالية كان عندي اصدقاء كتيرين لكن نظرت لرزق غيري اللي تعب فيه، فصديقتي اللي اتزوجت وخلفت ضحت باشياء كتيرة منها الحياة والسفر والعمل واللي عملت واترقت ضحت بحياتها الاجتماعية وسهرت ليالي ، اما انا فعلا كسولة وغير ملتزمة ما فكرت اصلح من نفسي ولكن ارمي كل شي على شماعة الحظ حتى الحظ السي ما كان حظ سي ولكن نظرتي له بالسوء جعلته هكذا انا الان شخص مختلف على الاقل مو كاره للكل انظروا لنعم الله عليكم واعرفوا ان كل منا له رزقه واقولكم ان نعمة الرضا من اهم نعم ربنا