صورة علم Saudi Arabia
من مجهول
منذ 11 يوم 32 إجابات
0 0 0 0

لم يكسرني طلاقي وكرامتي فوق كل شيء

السلام عليكم موقع حلوها، تجربتي تكون مضحكة للبعض وغريبة لكنها تجربة العمر بالنسبة لي ،كانت هناك زميلة لوالدي وكانت تحبه على الرغم من أنها متزوجة ايضا، ووالدي فعلا يحب امي جدا المهم أرادت أن تقب أكثر من والدي فتقدمت لخطبتي لابنها، ولم نكن نعلم أى شيء عن نواياها، ولاقيته زوج صالح، ووافقنا ، وما كنا كملنا عدة شهور لكنه سافر لأحد الدول الأوروبية للعمل لكنها كانت أفضل أيام حياتي وأصبحت حامل في ابني. بدأت والده زوجي في التقرب من والدي بطريقة ملحوظة للكل سواء بالمكالمات الكثيرة او بطلب انها يتقابلوا بمفردهم او حتى باكلام وايحاءات غريبة في محادثتهم على واتساب ولما ما وجدت أي نتيجة حاولت أن تفرق بيني بين وزوجي كانت تكذب عليه في كل شيء يخصني حتى اوهمته اني اخونه واتكلم مع غيره حاولت التحدث مع زوجي لكنه رفض ان يسمع لي اصلا المفاجأة .. خيرته امه بينها وبيني، فاختار والدته وتم الطلاق غيابي. وأصبحت مطلقة رغم أنى لم أتجاوز الثانية والعشرين من عمري، ولم تكتفي بهذا بل أخبرته أنى رفعت قضية طلاق وهذا لم يحدث، حتى بعد الطلاق وجدت أن ذهبي سرق، وأثاثي تحطم، واستعوضت الله، وبدأت أركز في عمل. نجحت في عملي وأصبح لي مشروعي الخاص، التى سافرت به أكثر من 7 دول حول العالم، وابتعدت عن حماتي وطليقي ولم أعد أتحدث عن تلك الفترة من حياتي. ومن أجل "كسري" قامت حماتي بتزويج ابنها من قريبة لها، وقد عانت على يديها أشد العذاب بسبب لسانها الطويل، وإهانات متكررة، أخذت منهم أموال كثيرة حتى يتم الطلاق. حاول زوجي ووالدته إعادي مرة ثانية، لكني رفضت بشدة، لن أكرر ذلك الخطأ مرة ثانية، ابني كبر وأصبح عمره 8 سنوات، ويزوره والده مرتان سنويًا. وفي كل مرة يكرر عرضه بعودتي إلى حياته مرة أخرى، ولكني أرفض لأني لن أقبل بأى إهانة أخرى في حياتي.