صورة علم Iraq
من مجهول
منذ 7 ايام 28 إجابات
0 0 0 0

طفلي المتوحد أصبح خريج جامعة عالمية

طفلي المتوحد اصبح خريج جامعة عالمية تزوجت وعمري ١٨ عام كنت بالسنة الأولى بالجامعة، لا انكر فضل زوجي أنه كان يشجعنى على الدراسة وكان يقف بجانبي لكن إرادة الله أننى عرفت خبر حملي وأنا فى السنة الثالثة بالجامعه وكنت احاول الدراسة ولكن عندما تقدمت شهور الحمل كانت قدرتي على الدراسة تقل وفعلا رسبت فى هذا العام لكن نجحت فى كونى ام أهتم بطفلي الاول والوحيد وبعدها اجلت الدراسة حتى يتم إبني عامين واكملت دراستى وهو بالروضة كنت سعيدة بأمومتي واحاول جاهده

أن اقوم بدورى على اكمل وجه لكن كان هناك شعور ان ابنى مختلف لا اعرف هل تقصير منى ام مجرد شعور أم أن الولد بالفعل مختلف عن من فى عمره بعد عامه الثالث توجهت لإخصائيين نفسيين وتربويين لأعرف لماذا إبني مختلف عن من فى عمره وأكتشفت وقتها انه مصاب بالتوحد، الصدمه كانت كبيرة لكنى قررت أن اتعامل معها وخاصة أنى ارى انه ليس مرض ولكن أطفال التوحد هم اطفال ذات سمات مختلفه وكنت احاول اثبت هذا طيلة الوقت وكان علي أن اخوض معارك في كل الجهات، واولهم في لأن المدارس لا تتقبل طفل التوحد ويعامل معاملة المعاقين ولكن قررت ان

اتوجه وقتها للوزارة نفسها لأثبت أن إبني ليس لديه إعاقة تمنعه من الدراسة فى المدارس العاديه وانه لا يحتاج لرعاية ذوى الإحتياجات الخاصة الحمد لله تم قبول إبني بمدرسة ممتازة واستطعت بفضل الله والأطباء المشرفين أن نساعده ليمر بالمرحلة الإبتدائية وبتفوق وفى هذا الوقت كانت صدمة وفاة زوجي قوية علينا وخاصة ان أبننا متعلق به جدا وكان المجهود مضاعف لمحاولة إخراج الولد من الحالة النفسية وإعادته لحياتة ودراسته تخطينا مراحل صعبة إلى ان جاء وقت الجامعة وهى مرحلة مواجهة الوحش، جميع الجامعات بلا استثناء رفضت قبول ابني بسبب إنه متوحد وكل هذا ضغط نفسي على كلانا ولكن لم أستسلم ولم أترك إبني فهو طفل مميز ومتميز لقد مر جميع مراحلة الدراسية بتفوق، وبالفعل راسلت العديد من الجامعات ليكون إبنى طالب حضور وليس انتساب والحمد لله حصل على شهادة الهندسة من جامعة فرنسية بتقدير ممتاز واستطعت ان اثبت للجميع ان طفل التوحد ليس مريض او معاق، الان إبني مهندس بفضل الله

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي