أسباب رؤية النبي في المنام وكيف ترى الرسول ﷺ في الحلم

أسباب رؤية النبي في المنام ومجربات رؤية الرسول ﷺ في المنام، كيف تعرف أنك رأيت الرسول في المنام وكيف ترى النبي في الحلم، قصص رؤية النبي في المنام

يشتاق كثيرون لرؤية الرسول محمّد ﷺ في المنام ويبحثون لذلك عن المجربات لرؤية النبي في المنام وما ورد عن بعض أهل العلم وبعض المجرِّبين عن رؤيا الرسول، ومع ذلك يتفق أهل العلم أنه لا يوجد وصفة ثابتة أو طريقة أكيدة لرؤية النبي في المنام، وإنّما كلها اجتهادات تقرّب العبد من ربه وتزيد تعلق الإنسان بنبيّه، والتعلق والصدق بالإيمان من أهم أسباب رؤية النبي ﷺ في المنام.
في هذا المقال نقدم لكم أسباب رؤية النبي في المنام وكيف ترى الرسول ﷺ في الحلم، كيف تعرف أنك رأيت النبي ﷺ في المنام فعلاً وما هي علامات رؤيا النبي، ماذا تفعل عندما ترى الرسول ﷺ في الحلم، ومجربات رؤية النبي في المنام، إضافة إلى قصص رؤية النبي في الرؤيا.

كيف أرى الرسول ﷺ في المنام؟

  • طلب رؤية النبي صلى الله عليه وسلم: أول أسباب رؤية النبي في المنام أن يطلب الإنسان رؤيته بقلبٍ صادق وشوق لرؤياه، وطلب رؤيا الرسول ﷺ يكون من خلال الدعاء والصلاة ومجربات رؤية النبي في المنام من جهة، والالتزام بأسباب رؤية النبي في المنام من جهة أخرى مثل تقويم السلوك والالتزام بالسنة.
  • كثرة الصلاة على النبي ﷺ: يتفق معظم الفقهاء والمعبرين أن الإكثار من الصلاة على النبي ﷺ من أهم أسباب رؤية الرسول في المنام، وأقل الإكثار من الصلاة على النبي 300 مرة في اليوم، ولا حدود للإكثار من الصلاة على النبي فكلما كثرت كان ذلك أحسن للرائي ديناً ودنيا.
  • الالتزام بسنّة النبي ﷺ: فإثبات الرغبة في رؤية النبي ﷺ يكون من خلال الالتزام بسنّته وخدمة أمته وحمل همّ دعوته، وقد عرف عن الصالحين والدعاة أنهم من أكثر الناس رؤيةً للنبي في المنام، حتى قيل أن بعض أهل الورع والتقى والعلم كانوا يرون النبي في المنام كلّ يوم، وقال مالك ابن أنس ثاني الأئمة الأربعة "ما بتّ ليلةً إلّا رأيت رسول الله ﷺ" والله أعلم.
  • صدق القول: الصدق سببٌ من أسباب رؤية النبي في المنام لأن الكذب في الرؤيا كذبٌ على الله فالرؤيا من الغيب، ولا يمكن أن تأتِ الرؤيا الصادقة لمن كان كاذباً في قوله وعمله، وقال ﷺ "أَصْدَقُكُمْ رُؤْيَا أَصْدَقُكُمْ حَدِيثاً".
  • التعلق القلبي بالرسول ﷺ: ويعتبر التعلق برسول الله من أسباب رؤيته في المنام لأنه تعبير عن المحبة الصادقة والشوق لرؤيته عليه الصلاة والسلام، ويكون التعلق القلبي بالرسول ﷺ من خلال قراءة السيرة النبوية الشريفة والتقلد بأخلاقه ﷺ والعيش في هداه واتباع خطاه.
  • الدعاء والتضرع: فمن بعض المجربات لرؤية الرسول في المنام أن يدعو الإنسان لربه دعاءً صادقاً ليرى الرسول ﷺ في حلمه، ولم يرد دعاء أو ذِكرٌ مخصوصٌ لرؤية النبي في المنام، بل على الراغب برؤية النبي في المنام أن يهتم بالصدق والنقاء أكثر من اهتمامه بصيغة الدعاء، فيقول مثلاً: اللّهمَّ ارزقني رؤية حبيبك المصطفى محمّد ﷺ في المنام واليقظة.
    ومن الأدعية المنتشرة لرؤيا النبي في المنام:  "اللَّهمَّ إنّي أسألكَ بحبِّكَ لنبيّكَ محمَّد أن تجمعني به بحقيقته وبذاته إنَّكَ على كلِّ شيءٍ قدير".
  • الأمل برؤية النبي ﷺ: الرؤيا من عالم الغيب ولا سبيل إلى استدعائها أو استحضارها إلّا أن يشاء الله، لذلك لا يجوز للإنسان أن يفتر عن أسباب رؤية النبي في المنام إن تأخرت عليه الرؤيا، فهي جميعها للتقرب من الله عزّ وجل واتباع سنة نبيه، وليست مشروطةً برؤيا النبي بل مشروطةٌ بحبّه، فليحافظ الراغب في رؤية الرسول في المنام على أسباب الرؤيا وعلى الأمل في رؤية الرسول ويكون ذلك حين يشاء له الله.
  • الاستعانة بالمجربات لرؤية النبي في المنام: فمن أسباب رؤية النبي أن يستعين الإنسان بالمجربات والقصص الصادقة عن رؤية النبي في المنام لما فيها من تجربة وعبرة.

لتعرف أنك رأيت الرسول في المنام فعلاً عليك أن تتبع 4 علامات لرؤية النبي في المنام:

  1. صدق الرؤيا والرائي: أولها أن يكون الرائي صادقاً في حياته صادقاً في رؤياه لا يزيد عليها ولا ينقص، فإن خامرك الشك أن تزيد على الرؤيا أو تنقص منها لا تقصّها على أحدٍ ولا تشغل بالك بها، وإن كان في الرؤيا عبرة ورسالة وكانت رؤيا حق؛ فلا يمكن أن ينساها الإنسان، وهذه من علامات صدق الرؤيا أيضاً أنها تكون واضحة لا لبس فيها وثابتةً بالذاكرة.
  2. صفات الرسول في الرؤيا: يتفق الكثير من الفقهاء أن رؤية النبي في المنام تكون على صورته وهيئته التي نعرفها مما ورد في الأثر والوصف، ومن رأى الرسول في المنام على غير تلك الحالة فقد التبس عليه الأمر وسوّلت له نفسه أنه رأى النبي، كذلك من رأى في النبي ﷺ عيباً في المظهر لم تصحّ رؤياه، وهذا منهج ابن سرين في تفسير رؤية النبي في المنام، فكان إذا قال له أحدهم رأيت النبي سأله عن صفاته، فإن وجد صفة ليست في الرسول ﷺ قال له بل لم تره.
  3. ما يسمعه الرائي في المنام وما يراه: ومن أهم علامات رؤية النبي في المنام ألّا يكون كلامه أو فعله مغايراً لما نعرفه عن الرسول ﷺ، فإن رأى النائم شخصاً يشتم في الحلم أو يهزأ أو يلهو أو يدعو إلى خلاف الشرع فذلك كله دليلٌ على أن الرؤيا ليست رؤية النبي في المنام، خصوصاً أن الشيطان لا يتمثّل بالنبي في الحلم، وقال عليه الصلاة والسلام: "مَن رآني في المنام فقد رآني حقّاً، ولا ينبغي للشيطان أن يتصوّر بصورتي".
  4. أن يقول له أنا النبي: من علامات رؤية النبي ﷺ في الحلم أن يقول للرائي  "أنا الرسول" أو ما يفيد هذا المعنى، أو يقال للرائي "هذا الذي تراه رسول الله محمّد ﷺ" ذلك بشرط أن يستقر في نفس الرائي أنه يرى النبي في المنام فعلاً مع مراعاة الشروط السابقة.

اقرأ على حِلّوها تفسير رؤية الرسول ﷺ في المنام بالتفصيل من خلال النقر هنا.

رؤية الرسول ﷺ على غير هيئته في المنام موضع بحثٍ وخلافٍ بين الفقهاء والمعبرين، فمنهم من قال لا تكون رؤيا النبي ﷺ إلّا على صورته المعروفة لنا ولا يتجسد في الرؤيا إلّا كذلك، ومن رأى الرسول على غير هيئته في الحلم لم تكن رؤياه صادقة أو التبست عليه، فيما ذهب آخرون للقول إنّما الرؤيا في القلب فإن وقعت رؤيا الرسول في قلب الرائي ولم يكن هناك ما ينقضها قد يراه على غير صورته وحاله وفي أي صورة وأي حال.
وفسّر بعض أهل العلم قوله ﷺ "مَن رآني في المنام كأنما رآني في اليقظة" أن هذا الحديث يدل على مطابقة صفات الرسول ومظهره في الحقيقة لما يراه الإنسان في الرؤيا، والله أعلم.

وصفات النبي أنه كان عليه الصلاة والسلام كانت:
"ربعة من الرجال ليس بالطويل ولا القصير ومتوسط الجسد، وجه أبيض اللون مضيء مشرّب بحمرة، عيناه واسعتان مكحّلتان سوادهما شديد وبياضهما نقي وأهدابه طويلة، شعره أسود طويل ليس فيه إلا بياض قليل شعرات قليلة من الشيب وكثّ اللحية، أسنانه ناصعة وفيها فراغ بين ثنيتيه، ومن رآه هابه".

  • السور المجربة لرؤية النبي ﷺ: وهي مجموعة من السور المجربات لرؤية الرسول في المنام، أبرزها:
    1. قراءة سورة الإخلاص 70 مرة، ومن المجربات لرؤية النبي في الحلم قراءة سورة الإخلاص 121 مرة بعد صلاة العشاء.
    2. قراءة سورة الكوثر ألف مرة، ومن المجربات قراءة الكوثر بعد صلاة المغرب على نية رؤيا الرسول ﷺ.
    3. قراءة سورة القدر 21 مرة.
    4. قراءة سورة المزمل 41 مرة.
    5. قراءة سورة الجنِّ قبل النوم 3 مرات لسبع ليالٍ.
    6. قراءة سورة الكافرين في وقت السحر 101 مرة.
  • صيغة الصلاة على النبي لرؤيته في المنام: ومن مجربات رؤية الرسول في الرؤيا الصلاة عليه بصيغة المكيال الأوفى 100 مرة، والتي نصها: "اللهُمّ صلِّ على محمدٍ النّبي وأزواجِه أُمّهاتِ المؤمنينَ وذُرّيتِه وأهلِ بيتِه كمَا صَلّيتَ على آلِ إبراهيمَ إنّكَ حَمِيدٌ مجيدٌ".
    ومن الصيغ المجربات لرؤية الرسول في المنام أيضاً: "اللَّهمَّ صلِّ على بدرِ التمامِ، ومصباحِ الظلام ومفتاحِ دارِ السلام، وشمس دين الإسلام، محمّد عليه الصلاة والسلام. اللَّهمَّ صلِّ على سيدنا محمَّد طِبّ القلوب ودوائها، وعافية الأبدان وشفائها، ونور الأبصار وضيائها وعلى آله وصحبه وسلم".
  • الصلاة المجربة لرؤيا النبي في المنام: وهي صلاة ركعتين لوجه الله تعالى، وقراءة سورة الإخلاص سبع مرات بعد الفاتحة في الركعة الأولى، ثم قراءة آية الكرسي سبع مرات في الركعة الثاني، والصلاة على النبي 100 مرة بعد نهاية الصلاة، وهذه تعتبر من المجربات لرؤية الرسول ﷺ في المنام.
  • مجربات الأصفهاني لرؤية النبي ﷺ: من المجربات التي رواها الشيخ الأصفهاني لرؤية النبي في المنام الصلاة على الرسول ﷺ 1000 مرة في أول الليل وآخره وقبل النوم بنية رؤيته في المنام، وقراءة سورة النور 14 مرة، وذلك لأربعين يوماً، ثم يرزقه الله برؤية حبيبه المصطفى ﷺ.
  • صلاة العبهر لرؤية النبي في المنام: مجربة صلاة العبهر لرؤية الرسول في المنام وهي صلاة من أربع ركعات، يقرأ في كلٍّ منها الفاتحة، وإن أنزلناه في ليلة القدر 10 مرات، ويسبح 15 مرة ثم يسبح بعد الركوع 10 مرات وفي السجود 15 مرة.
    وبعد إنهاء الصلاة يعتزل الكلام مع الناس ويقرأ الفاتحة 10 مرات والقدر 10 مرات ويسبح 33 مرة، ثم يقول "صلى الله على النبي الأمي جزى الله محمّداً صلّى الله عليه وآله وسلّم عنَّا ما هو أهله ومستحقه"
  • آداب النوم لرؤية الرسول الأكرم: ومن مجربات رؤيا النبي ﷺ أن يلتزم الإنسان بآداب النوم، فينام على طهارة وعلى جانبه الأيمن، ويكون فراشه نظيفاً طاهراً، والغرفة خالية من الرجس والنجس، وليكن آخر ما يذكره الإنسان الصلاة على النبي المصطفى ﷺ.

من نال فضل رؤية الرسول الكريم ﷺ في المنام عليه أن يلتزم ببعض الأمور للاستفادة من الرؤيا:

  • الشكر والحمد لرؤية الرسول في المنام والالتزام بالصلاة على النبي والصلاة وقراءة القرآن والأذكار.
  • الاهتمام برؤيا النبي ﷺ ومعنى هذه الرؤيا، والنظر في البشارة أو النذارة التي تحملها الرؤيا وعدم الاستخفاف بها سرّاً أو جهراً.
  • كتم رؤيا النبي ﷺ عن الجاهلين والفاسدين، ولا يروينّها الرائي إلّا لأهل العلم.
  • إن كان في الرؤيا طلب من الرائي طلبه منه النبي ﷺ فكان تنفيذ هذا الطلب واجباً عليه.
  • ألّا يتفاخر الرائي برؤية النبي في المنام، فرؤية الرسول ﷺ يجب أن تزيد الرائي تواضعاً إلى الله.
  • إن كان في دين الرائي نقص أو خللٌ أو في سلوكه فساد؛ فهذه الرؤية دعوة للتوبة والصلاح، وعليه أن يراجع نفسه.
  • يروي ابن سيرين في كتابه "تفسير أحلام التفاؤل" أن رجلاً كان عليه ديّن وهمّ ثقيل، فرأى الرسول في المنام وشكا إليه حاله، فقال له ﷺ: "اذهب إلى علي بن عيسى يدفع لك ما تصلح به حالك".
    فسأل الرجل: "يا رسول الله بأي علامة أذهب إليه؟"
    فقال ﷺ: "قل له بعلامة أنّك رأيتني على البطحاء -الأرض المستوية- وكنتَ على نشزٍ من الأرض -مرتفع- ونزلتَ إليّ وجئتني فقلتُ لك ارجع".
    فذهب الرجل في اليوم التالي إلى علي بن عيسى الذي كان وزيراً، وقال له رأيت رسول الله في منامي وقال لي اذهب إلى علي بن عيسى وخذ منه ما تصلح به حالك والعلامة كذا وكذا، فقام الوزير وأعطاه ضعف مبلغ دينه.
    وذلك أن الوزير كان معزولاً من وزارته وعاد إليها بمنام رآه كان هو العلامة بين الوزير والفقير.
  • وقال عبد الله بن الجلاء أنه دخل المدينة المنورة وهو في فقر وحاجة، واقترب من قبر الرسول ﷺ شاكياً حاله يقول "يا رسول الله بي فاقة -حاجة وفقر- وأنا ضيفك" ثم نام عند القبر ورأى في المنام الرسول الكريم يدفع إليه برغيف خبز، فأكل بعضه، ولما استيقظ وجد في يده بعضاً من رغيف!
  • وقيل أن تلميذاً جاء إلى شيخه يسأله عن أسباب رؤية النبي في المنام، فدعاه الشيخ إلى العشاء ثم أطعمه أكلاً شديد الملوحة ومنع  عنه الماء، ونام التلميذ عند أستاذه، فلما أفاق سأله الشيخ: "ما رأيت في منامك؟"
    قال التلميذ: "رأيت عيون ماء وبحاراً وأنهاراً وكانت الرؤيا كلها عن الرّي والماء"
    فقال الشيخ: "كذلك رؤيا النبي ﷺ فإن صدقت محبتك للنبي صدقت رؤيتك له عليه الصلاة والسلام"
  • يروي الشيخ راتب النابلسي من قصص رؤيا الرسول الكريم ﷺ أن خطيب مسجد الورد في دمشق رأى النبي في المنام يقول له "قُل لجارك فلان أنّه رفيقي في الجنَّة".
    وعندما استيقظ الخطيب من النوم استغرب رؤياه لأن جاره رجل عادي، لكنه نقل الرؤيا كما رآها إلى صاحبها وبشّره، ثم سأل الخطيب جاره "ما الذي بينك وبين الله حتى تأتيك البشارة؟"
    أجاب الرجل: "تزوجت امرأة واكتشفت أنها حملت من غيري قبل الزواج، فأردت أن أستر عليها، ولما وضعتْ مولودها أخذته إلى الجامع في صلاة الفجر، ووضعته خلف الباب دون أن يراني أحد ثم التحقت بالمصلين، فلما انتهينا من الصلاة سمع الناس بكاء المولود واجتمعوا حول اللقيط ينظرون بأمره، فتقدمت إليهم وقلت لهم أنا آخذه وأكفله".
  • تفسير رؤية الرسول ﷺ في المنام أنها تدل على البشارة للرائي والفرج، فإن كان في همٍّ ذهب همّه وإن كان في حيرة استقر واستراح، وإن كان في خطر نجا، كما ترمز رؤية النبي في الحلم إلى الدين القوي والنيّة الصافية واتباع السنة.
  • ورؤية الرسول في الحلم تعني نجاة الرائي وأهله أو أهل ذلك المكان من العذاب والضرر، ذلك لقوله تعالى "وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ".
  • ومن رأى النبي في المنام مقبلاً عليه أقبلت عليه الدنيا وحسنت خاتمته، والعكس بالعكس، وقيل رؤية الرسول في الحلم كمن ينظر في المرآة، تدله على حاله في الدنيا والآخرة.
  • وقال القادري رؤية النبي في المنام إن كان الرائي صالحاً كانت بشارة له، وإن كان الرائي من أهل الفساد دلّت رؤية الرسول في المنام على النذارة والوعيد، لقوله تعالى "إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا".
  • واتفق أهل العلم أن رؤية الرسول محمّد ﷺ في المنام إن كانت رؤيا صادقة فهي خيرٌ للرائي مهما كان حاله، لأنها إن بشّرته فخيرٌ له، وإن أنذرته فخيرٌ له أيضاً.
  • ومن مبشرات رؤية الرسول في المنام أن يذهب الرائي إلى الحج أو العمرة وزيارة مكّة المكّرمة والمدينة المنوّرة وقبر الرسول عليه السلام، أو تبشر رؤية الرسول في الحلم بالعلم والمعرفة والتمييز بين الحق والباطل، هذا والله تعالى أجلّ وأعلم.

المصادر و المراجعadd