السؤال

قبل 7 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

بنتي حساسه و اتكاليه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا أم عندي بنت وولدين البنت الكبيرة بالصف الخامس يعني كتير حساسة واتكالية وأنا صرت أعنفها كتير وأقارنها بأخوها اللي بالصف الثالث لأنه مجتهد وبقوم بواجباته بدون ما احكيله وغير ترتيبه ونظافته بدروسها بكل امتحان رياضيات ببعتها لمعلمة لأنه من الصف الرابع تراجعت بالرياضيات وبالخامس تراجعت أكثر هلأ لاحظت عليها طول السنة صارت كل موعد امتحان الرياضيات بتمرض وبتصيبها حرارة وتحسس بكل امتحانات الرياضيات هيك صارلها وأنا قلبي بوجعني عليها كانت تضلها متضايئة من بنات صفها وكنت أقويها وأعلمها شو ترد عليهم بس وضعها بحزن تعاملت معها بالحسنى وتعاملت معها بالتعنيف وهي ما تحسنت لما أعصب بسمعها كلام قاسي ولما أراجع نفسي بحكي معها برواء وحب وحنية وكمان عندها جبن وخوف لدرجة بتفوت الحمام ما بتسكر الباب وبتطلع عالسريع وبتخاف تنام بغرفتها لحالها بتنام بغرفة اخوانها وإذا كنا عند ناس ما بتروح عالحمام وبتصبر حالها بس أنا كتير قلقة عليها ومع العلم بوفرلها كل احتياجاتها واحتياجات المدرسة وهي بمدرسة خاصة كانت من الأوائل ومن الصف الرابع تراجعت وهلأ بالخامس تراجعت علاماتها كتير بالرياضيات مع إنها خلال الحصص بجاوب وبتحل المسائل صح بس بالامتحان بتخبص وهي من النوع اللي مابدها تتعب حالها يعني إذا بحكيلها تدرس دروسها لحالها بتيجي بتحكي خلصت دروسها ولما أسألها ما بتكون حفظت ودرست متل ما لازم يعني إذا مابدرسها أنا كل درس ما بتعتمد على حالها بتهمل واجباتها بعكس أخوها

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزتي الام القلقة،،عليك ان تعرفي ان الاخوان والخوات مختلفين في الشخصية وتجربة الانفعال وطريقك التعبير الانفعالي لذلك عليك ان لا تقارني بينها وبين اخوانها او زميلتها لانك بهذه الحالة تؤثري عليها كثيرا. وانت قلت ان ابنتك حساسة اعطها الحب اضعاف واحتظنيها واياك اياك بالتعنيف والكلام الجارح فالكلام الجارح يحفر في القلب العمر كله ولا تقولي طفلة وتنسو ولا تقولي طفلة وتدرك انني احبها واخاف عليها لذلك اعنفها لانها لا تدرك الا انت تحبيها او لا تحبيها والشعور بفقدان الحب الذي هو البنية الاولى والاساسية للشعور بالامان فان لم توصليه لها سوف لا تشعر بالامان وتصاب بالقلق والتي تعاني منه الان. نعم الاطفال يصابون بكل الامراض النفسية من قلق واكتئاب ووسواس ويحتاجوا مرات كثيرة للعلاج عند طبيب الاطفال النفسي. حاولي انت معها اولا وليكن هدفك الاول والاخير سعادتها ثم اي شيء اخر،،،في هذا العمرقد لا يعرف الاطفال كيف يعتمدوا على انفسهم في الدراسة وحتى لا يعرفوا طريقة الدراسة والحفظ لذلك تحتاج مساعدتك وربما لسنتين اخريتين وخصوصا بوضعها هذا. ،،التاخر والتراجع في الدراسة حالة مقلقة خذيها كثيرا بنظر الاعتبار وان لم تقدري وحدك الجاي الى الاخصاءي او الطبيب النفسي لمساعدتك

قبل 7 شهر

نصائح بسيطة للتغلب على الخوف قبل الامتحانات توتر كبير أو فقدان التركيز أو خفقان القلب، قد تكون بعض الأعراض التي تظهر قبيل أداء امتحان ما. وفي بعض الأحيان يعاني الشخص ويصبح إجراء الامتحانات في حياته شبه مستحيلا. لكن الحلول للتغلب على الخوف بسيطة، فتعرف عليها. الخوف من الرسوب أو تحقيق علامة سيئة في الامتحانات يقود في أغلب الأحيان إلى رفع التوتر والقلق لدى الطالب قبيل إجراء الامتحان، وفي بعض الأحيان يزداد هذا التوتر ويقود إلى فقدان التركيز وأعراض صحية تؤثر على الطالب سلبيا. بعض النصائح البسيطة التي قد تساعدك على تجنب الخوف من الامتحانات: 1. الدراسة والتحضير المناسب للامتحان: في أغلب الأحيان يكون الخوف متخيلا فقط. الحل هنا بسيط جدا، وما على الطالب سوى التحضير المناسب للامتحان، وبذلك يكون الشخص متهيئا بصورة جيدة لكل سؤال دون خوف. 2. رسم وتخيل نهاية سعيدة للامتحان عن طريق التحضير النفسي لكيفية الإجابة وكيفية توفير الوقت في الامتحان، كما ينصح موقع "شبيغل" الألماني. 3. التغذية الجيدة للجسم تلعب أيضا دورا مهما في التفكير السليم. على الطالب تهيئة طعام وشراب مناسب وصحي عند التحضير للامتحان، وحتى أثناء الامتحان إن أمكن. 4. يجب التحضير بصورة مبكرة للامتحان وعدم تضييع الوقت وتركه للحظات الأخيرة. وينصح بعدم الدراسة والتحضير في اليوم الأخير قبل الامتحان، لأنها قد ترفع من درجة توتر الشخص. 5. البدء بالأسئلة السهلة في الامتحانات، أو التي تعرف إجاباتها، وذلك لكسب الوقت. 6. وفي الامتحانات الشفوية وعندما يفقد الطالب التركيز، فما عليه سوى قول ذلك وطلب استراحة قصيرة لاسترجاع أفكاره، بدلا من المخاطرة بالاستمرار بالامتحان الشفوي وعدم الإجابة على الأسئلة بصورة صحيحة، وفقا لموقع "شبيغل". 7. ومن يعاني من الخوف المزمن من الامتحانات فينصح باتباع رياضة مناسبة للتخفيف عن ذلك. لا يوجد شخص لا يشعر بالخوف قبل الامتحانات، وقليل من الخوف قد يكون إيجابيا في بعض الأحيان. 8. والنصيحة الأخيرة تقول: إجراء امتحان ما ليس قضية حياة أو موت للطالب. فما عليك يا عزيزي الطالب سوى محاولة أفضل ما بوسعك للنجاح في الامتحان. وإذا ما فشلت فيه، فهذا لا يعني نهاية العالم بالنسبة لك، بل حاول من جديد إلى أن تنجح.

قبل 7 شهر

لسة بنتك صغيرة وشخصيتها تتكون شوي شوي، كلميها بالحسنى وحاولي تصادقيها وتكسبيها لصفك، انا بنتي غلبتني وظليت احاول معها شهور وشهور وشوي شوي اكسبتها الثقة بنفسها

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه