حلمت أني في خلاء والضباب كثيفاً كالسحاب الأبيض يلامس الأرض

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

حلمت أني في خلاء و عزلة تامة عن العالم، و كان الضباب كثيفا كالسحاب الأبيض يلامس الأرض و كنت أسير وسط هذا الضباب، لكن أرى أمامي بوضوح حتى انجلت أمامي بين السحاب صخور حمراء عملاقة تعانق السماء،كانت كأعمدة طويلة ضخمة لم أستطع تحديد علوها فقد غطتها السحب ،و في اللحظة التي علقت عيناي باحثا عن حد لعلو أحد هته الصخور، صرت فوق أحدها في رمشة عين أو أقل من ذلك كانت هذه الأعمدة الصخرية حاملة كتاب ضخم، كان ضخما كفاية للحد الذي لا تستطيع تمييزه فقد كنت واقفا أحدق به ،لكن علمت أنه قرآن ضخم فتح على سورة القلم و في لحظة نظرت للسماء أنتظر مناديا ليكلمني كان لدي هذا الشعور قبل أن اكتشف أنه رب الكون ناداني من خلف الغيوم دون أن أراه كلمني من دون حروف ،أمرني أن أغمض عيناي فأغمضتهما للحظة فمرت أمامي كل حياتي في السنتين القادمتين و قال لي سبحانه افتحهما ففتحتهما سعيدا مبتسما بما رأيته فأخذ سبحانه يقسم بأول آية نون و القلم،،،نون و القلم،،،، نون و القلم ،،، فأخذت أعيد معه سبحانه الآية حتى فتحت عيناي و أنا أعيدها حقا و أنا سعيد جدا بما رأيته
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • مفسرة الأحلام - أ. خديجة محمد
    مفسرة الأحلام - أ. خديجة محمد verified_userالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ألبسكم الله ثوب الصحة والعافية ورزقكم البر والاحسان والله يا اخي لا اجرؤ على تفسير مثل هذه الرؤيا ولكني انصحك بقراءة سورة القلم وتدبر معانيها واعلم ان مغزاها استمرار الصدقات وتذكر وتدبر اصحاب الجنه
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا