هل الحالة النفسية لها علاقة باضطرابات الدورة الشهرية؟

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

السلام عليكم ورحمة الله لو سمحتو اريد ان اسئلكم انادورتي منتظمه تاتي كل 25 يوم على الاغلب لكن من جديد كل دورتين منتظمات تاتي دورة كل 19 يوم لااعرف الاسباب وهل هذا الشيء خطير لاسمح الله يعني اجت الدوره هذا الشهر 10 -1 والدورة الحاليه 28-1 وانا مريت بضغوط نفسيه لااعلم هل لهو علاقه وشكرا لكم واسفه على الاطاله
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    قد تستغربين أن جهازكِ التناسلي يتأثر أيضاً بالتوتر والقلق اللذان تعانين منهما. أجل، فالتوتر قادر على إصابة جهازكِ التناسلي بالتشنجات كما يؤثر على عمل المبيضين مما يسبب تأخر في الدورة الشهرية قد تصل إلى شهرين من التأخر أو قد يتوقف المبيضان عن وضيفتهما تماماً لفترة أكبر وهو ما يطلق عليه اسم انحباس الطمث. لذلك يجب على المرأة أن تستشير الطبيب على الفور إن حدث لها هذا التأخر كي يقوم بالفحوصات اللازمة.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    أن إنتاج الهرمونات الأنثوية يتأثر بشكل مباشر بالحالة النفسية للمرأة. انتظام الدورة الشهرية يؤثر بشكل إيجابي على إنتاج الهرمونات في الجسم، لهذا السبب حينما تتأخر الدورة الشهرية عن موعدها نتيجة القلق والتوتر والحالة النفسية السيئة، فإن نسب الهرمونات في الجسم تتراجع بشدة. الحل في هذا الحال هو تقليل التعرض لمسببات القلق والتوتر واستشارة الطبيب النفسي إن احتاج الأمر لذلك.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    إنّ التقليل من التّعرُّض للتوتّر أو التخلُّص منهُ لهُ دور فعّال في عودة الدورة لمسارها الطّبيعي؛ فيُستحسن للمرأة زِيارة استشاريّ نفسيّ٬ أو تناوُل أدوية مُضادّة للتّوتُّر والقلق تحت استشارة طبيب مُختصّ، وفي كُلّ الحالات فإنّهُ يَستحيل التخلُّص من التوتُّر أو القلق والقضاءُ عليهِ بشكل كُلّيّ٬ ولهذا يُفضّل إيجاد طُرقٍ صحيّة للتّعامُل مع التوتّر أو القلق الذي تواجِهُهُ المرأة يوميّاً٬ حتّى لا يعبث في الوظائِف الطبّيعيّة للجِسم ويُؤثِّر عليها سلباً
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    أنّ للتوتُّر والقلق النفسيّ أثراً على الجِهاز التّناسُليّ عند الأنثى٬ فيتأخّر حيضُها٬ أو حتّى يُمكن أن يغيب٬ فلا تحيض لشهر أو أقل أو أكثر٬ وفي حال زاد التّوتُّر النفسي أو القلق فقد يتوقّف جهازُها التناسُلي عن العمل لفترة مؤقّتة٬ وهذا العارِض يُسمّى انحِباس الطّمث، فإذا تعرّضت المرأة لهذا النوع من الاضطراب أو العارِض المُسمّى بانحِباس الطمث لعدّة شهور عليها مُراجعةُ الطّبيب ليقوم بالإجراءات اللازمة من الفحوصات والتحقّق من الهرمونات٬ والحمِل٬ والأورام٬ وتراجُع نِسب الهرمونات٬ وعوامِل أُخرى قد تؤثر على تأخّر الدورة الشهريّة٬ حتّى يتأكّد تماماً إذا كان السّبب الحقيقي وراء انحِباس الطّمث هو التوتُّر أو القلق النفسي أم لا٬ ويتعامَل الطبيب مع المريضة على أساس هذا العامِل
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    الافضل أن تقومي باستشارة طبيب يساعدك في معرفة السبب لن أحيانا بيكون هذا التأخير مؤشر لوجود اضرابات
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    انا تعرضت لتأخر الدورة هذا الشهر حاولي 4 ايام بسبب التوتر فممكن عادي يكون هذا سبب
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    هي الضغوط النفسية أكيد بتأثر ولكن في نفس الوقت يجب أن تتأكدي من كونك لا تعاني من أي مشكلات عضوية من خلال زيارة الطبيب
  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول
    نعم التوتر يسسب لخبطه بدوره الشهريه
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا