الرئيسية / نصائح طبية / زوجتي لا تحب الرومانسية ولا العلاقة الجنسية

السؤال

صورة علم Iraq
مجهول
قبل 1 سنة (14 اجابه)
14 اجابه

زوجتي لا تحب الرومانسية ولا العلاقة الجنسية

السلام عليكماخوتي الغالين انا انسان ابلغ من العمر 40 عام ومتزوج والحمد لله واتمتع بصحه جيدهولي من الاولاد 4 بنتان وولداناحدى البنتان تزوجت وهي مستقرهوابني البكر تخرج والحمد للهوبقي اثنان بعمر 13 والفتاه بعمر 9 سنواتوضعي المادي وسطمشكلتي ومنذو بداية زواجي ان زوجتي لاتحب الرومانسيه ولا وتحب العلاقات الجنسيهوانا مولع بها وهذه المشكله دامت على طول فترة الزواج وتحملت وصبرت كثيرا كنت في بادء الامر امارس الجنس مره او مرتان في اليوم حسب قدرة زوجتياصبحت مره واحده والان كل 3 ايام ومعاناتي مستمره رغم اني اهتم بنضافتي الشخصيه لابعد حدواجيد ممارسة الجنس بشكل دقيق وجميلوهي اليوم تقول لي تزوج وتلح علي جداافيدوني بارائكموشكرا لكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم United States
أخصائية نفسية ميساء النحلاوي
قبل 1 سنة

لا يمكن القول ان زوجتك مقصرة فمن كلامك يبدو أنكما على علاقة مستمرة. ربما تزيد رغباتك عن استطاعتها وليس لانها لا تريدك. تقرب منها واسألها ان كان هناك ما يتعبها او يضايقها فمن المؤكد انه ليس من السهل عليها ان تطلب منك الزواج من اخرى. بعد كل هذه السنوات والعشرة الطويلة، الزواج من اخرى سيهدم استقرار عائلتك ويحطم اولادك وزوجتك. ابحث عن السبب وساعدها، زورا الطبيب فقد يساعدكما معا حتى تتجانس رغباتكما. لا تتسرع بالزواج بل حافظ على رفيقة عمرك ولو اقتضى ذلك بعض التضحية. ساعدها حتى تقصر المسافة بينكما فتسعدان معا.

صورة علم Egypt
مجهول
قبل 9 شهر

لو انت مقتدر ماديا احضر لها خادمه تتحمل اعباء المنزل والاولاد وتتفرغ هى لك ولكنك انانى لا تفكر الا فى نفسك .هل فكرت يوما ان تعطيها اجازه وتقوم انت بتحمل اعباء المنزل وفى اخر الليل تهيئ لها وللفراش ولو فيك نفس تتكلم حتى تبقى بطل ولكن انت تفكر فى نفسك اتقى الله فيها

صورة علم United States
مجهول
قبل 1 سنة

تزوج عليها ، هذا حقك ، لهذه الأسباب الله شرع الزواج من 4

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.