صورة علم Syrian Arab Republic
من مجهول
منذ 16 يوم 12 إجابات
2 0 0 1

تحديت المجتمع وأثبت لهم أن الصبر مفتاح المعجزات

لا يوجد شيء اسمه قطار الزواج قالوا علي عانس وهذه نهايتي السلام عليكم احب أشكركم على الموقع وعلى تعليقاتكم ومساندتكم لمشكلات الجميع .. قصتي ما قصة نجاح قد ماهي تحطيم لقاعدة كسرت معظم البنات والسيدات وهي سن الزواج وقطار الزواج تربيت فى اسرة فقيرة وكنت الاكبر بين 5 اخوات وابي كان حريص على انجاب الولد وعجزت أمى على انجاب الولد تركنا ورحل رغم ان العلم قال أن المسؤول عن نوع الجنين هو الاب المهم انه تركنا ورحل /أمى الرجل والمرأة فى المنزل وكانت المسؤولة عن 5 فتيات، لم اكمل تعليمي تكاليف الحياة صعبة ونحن 6 افراد بمعيل واحد وهي امي التي تشتري بعض الملابس من المتاجر وتبيعها لجيراننا بنظام التقسيط وكان كل همها تزويجنا / المهم انهيت الثانوية العامة بتفوق ولم ادخل الكلية اللي احلم بها لان امي مرضت ودخلت معهد عامين وعملت في السكرتارية وعملت لساعات طويلة حتى كملت شقيقاتي تعليمهم وحسيت بالفرحة بزواج شقيقتى الصغرى والاخيرة لكني لم انتبه إلى أننى صرت اكبر وكسرت الثلاثين وم اتزوج بعد، كانوا يخافوا مني ويطلقون عليا عانس، كانت المتزوجات من صديقاتي يخشين من دعوتى لمنزلهم بسبب الخوف على أزواجهم، وأصبحت الجمل المترددة على السانتهم "عقبال حجك" حتى الدعوة فى أن أصبح زوجة وأم كتير علي ، وزاد الطين بلة وفاة أمي، أما اخواتي فى منزلها وزوجها وأولادها أصبحت وحيدة، وكل من تقدموا لي بعد ذلك كانوا إما كبار فى السن يحتاجون إلى خادمة أكثر من زوجة، أو من منفصل ويبحث عن أم لأطفاله. بنت عندي 30 عام تعني في مجتمعي شيء واحد وهو ان هناك عيب وصرت بسمع الجملة من الناس مباشرة فتقدم احد لخطبتي وقالت لي والدته مباشرة طالما فضلتي لل30 يبقى فيكي عيب واصبحت اكره مقابلة الخطاب عن طريق اقربي وجيراني لان طريقتهم واسئلتهم تجرحني فذلك يسال اذا كنت مازالت عذراء ام وذلك يسألني عن السبب الحقيقي وراء عدم زواجي لانه لا يصدق الاسباب العادية وذلك يطلب مني التحاليل اولا ليتاكد من قدرتي على الانجاب ورابع يصارحني انه يريد مجرد خادمة له ووالدته وهذا ما اجبره على الزواج من فتاة ثلاثينية ومع الوقت فرصي في الزواج اصبحت محصورة على الزواج الثاني او المطلق الذي معه اطفال او الذي يكبرني ب20 سنة ومع كل رفض اجد الاتهامات سيل فوق راسي بانه ما عندي رفاهية التفضيل والاختيار حتىى اخوتي لاموني وجرحوني وفعلا وافقت على الخطوبة من رجل اكبر مني ب13 عام ومعه طفلين وقرر ان اعيش مع والدته في منزل واحد واتفقنا على فترة خطوبة 8 شهور حتى اجهز نفسي واشتري اشيائي .. وسبحان الله وبدون انذار ولا سبب فسخت الخطوبة رغم كل ما عانيته بعدها من اهانة من خطيبي واهله واخوتي واقاربي ولكني شعرت باني القي بنفسي في الحجيم بيدي وحتى الان لا اعرف كيف انزل الله علي هذا القرار. وبعدها بدات اتلقى دورات كتير في اللغة والمهارات المختلفة حتى الاجتماعية والنفسية وعملت في مكان افضل وبعد عام ونصف تعرفت على زميل وصارحني باعجابه وتزوجنا رغم رفض اهله ولكنه كان شجاعا ومتمسكا بي ولم نجب حتى سن الاربعين وكل الاطباء لقالوا انني سليمة ولكن الفرص تضعف في السن المتاخر وفي عمر ال40 خضعت إلى عملية الحقن المجهرى ورزقنى الله بتؤام أصبحوا حياتي هل تصدقوا .. وانا كتب للموقع قصتي شعرت انه فيلم ولكنها الحقيقة الصبر مفتاح المعجزات فى النهاية كل ما اريد أن أقول هو أن الحياة تفرض علينا بعض الظروف التى تجعلنا نحيد عن الطريق التى نرسمها لانفسنا، لكني ثقى فى عوض الله، دعي عنك ما يقولونه من أن قطر الزواج فاتك، أو أنك أصبحتى كبيرة على الانجاب، ضعي ثقتك فى الله ثم نفسك وستنالين كل ما تريدين.