الطلاق ليس النهاية وإنما البداية اقرأو قصتي لأنير فيكم الامل

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

الطلاق ليس النهاية وإنما البداية اقرأو قصتي لأنير فيكم الامل
أنا أعلم أن هناك كثيرات مثلي، ولكن صدقوني عندما كنت في نفس الموقف لم أدرك أنني لابد أن أتعظ من هذه القصص أنا شابة متزوجة من شخص تمنيته طول عمري جمعتنا قصة حب كان يحكي عنها الجميع كان يحبني ويحب طموحي وكنت أراه مثالي في كل شئ وظننت أنه ليس مثل الجميع وسوف يشجعني على تنفيذ طموحي بعد زواجنا أنا أحب الفن والأدب قبل الزواج كان يذهب معي إلى معارض الرسم وعرفت انه يحب هذه الأشياء شيء واحد بس كدرني في الخطوبة فكانت والدته تتحكم في كل شئ منذ خطوبتنا وكنت أتعامل مع هذا الأمر وأحاول التأقلم معه مرت أول سنة زواج بصعوبة علينا وكانت والدته تتدخل في كل مشاكلنا أنا أعمل معلمة وأحب عملي، وأرسم وأذهب لمعارض الرسم وأعرض لوحاتي كمان بحب الكتابة وكنت أريد تحضير الدكتوراه بعد الزواج وجدته يحاول إقناعي بالتنازل عن كل شي والاهتمام به ولمنزل فقط اعترضت وقولت أنه يعلم أنني أحب وسمعته يتحدث مع والدته في مرة ويقول لها ستترك هذا العمل لا محالة لم أترك العمل وكنت أذهب لعملي وكان يحاول إثقالي بالطلبات حتى أشعر بالعجز ف كنت أذهب للمدرسة فقط ولا أرسم أو أقرأ أي شئ جديد بعد فترة قصيرة علمت أنني حامل فوجئت به حنون جدا وكان يلبي لي كل طلباتي ورغباتي ورزقني الله بطفلة جميلة كان سعيد بها ويهتم بها وبي كثيرا وعندما كبرت البنت أخبرته أني أعود إلى عملي وستذهب الطفلة للحضانة جن جنونه وانفعل جدا وكان على وشك أن يضربني وبعدها بيومين وجدت حماتي في منزلي تخبرني قصص عن إهمال الأطفال وماذا يحدث للطفل في الحضانة وأشياء من هذا القبيل، صممت على رأيي وذهبت إلى عملي وأخبرت زوجي أنني أستطيع إدارة وقتي جيدا ولن يشعر بأي نقص أو إهمال في المنزل كنت أتساءل لماذا يريد إحباط طموحي الآن، لماذا تغير هكذا عندما كنت أحاول النقاش معه في أي شئ كما كنا نفعل في السابق أجده يستهزأ بي في أحد المرات أخبرته عن معرض لفنان أحبه جدا كان الضحك هو رد فعله الذي صدمني وعندما ذكرته بأنني أريد استكمال دراستي قال لي وما الفائدة ماذا ستفعلين بهذه الرسائل هل ستصبحين دكتورة في الجامعة شعرت اني تزوجت من رجل اخر المهم مرت الأيام على هذا الحال وكان كل يوم يأخذ من روحي وكنت أشعر أنني أفقد نفسي في كل يوم وحملت مرة أخرى ورزقني الله بطفل جميل وازدادت رغبة حماتي في أن أتفرغ لمنزلي وأبنائي وزوجي ولكن كنت أقاوم وأتمسك بعملي لم أفكر في الطلاق ساعة واحدة، فأنا أخاف من هذه الفكرة وأعلم أنني إذا طلبت الطلاق سوف يحرمني من أبنائي وربما أعيش وحيدة طوال حياتي، وهو يضغط علي ويسيطر على حياتي بهذه الطريقة فهو يعلم أن الأولاد هم نقطة ضعفي كان يمنعني عن زيارة صديقات وكان يحاول أن أقطع علاقتي بصديقتي المقربة لأنه كان يراها لا تصلح لأن تكون صديقتي وأنها تحرضني على التمرد وعلى الاهتمام بالفنون والرسم أكثر من منزلي وأبنائي يشكوني دايما لوالدته ويحكي لها كل ما يحدث في المنزل وهذا الأمر كان يثير جنوني وحاولت أن أخبره بألا يفعل ذلك ولكن بالطبع كانت النتائج سيئة جدا وكنت أجد حماتي تسألني لماذا لا تريدين إبعاد ابني عني وأشياء غريبة مثل هذه، في يوم من الأيام عرفت أنه كان يراقبني أيضا لأنه كان يشك أنني أذهب إلى معارض الفن والرسم دون علمه، لم أتحمل وأخذت أشيائي وملابسي وذهبت إلى منزل أبي، وأخبرته بكل شئ، قال لي وقتها أنا سأساندك في القرار التي ستتخذينه بعد تفكير طويل قررت أن أطلب الطلاق وبالفعل أخبرت زوجي بهذا الأمر ولكنني وجدته يضحك ويسخر من الأمر، كان يظنني أهدده فقط ولكنني أخبرته أنني جادة، قال لي بحزم أنني سوف أخسر كل شئ وأنني لن أرى أبنائي أبدا، وكانت المفاجأة بالنسبة له أنني أخبرته أنني أعلم جيدا ماذا أفعل وأصمم على الطلاق، كان يمنع أبنائي من رؤيتي أو التحدث إلى عبر الهاتف حتى أعود عن هذا القرار ولكن بعدها طلقني وكان يسمح لي أن أزور الأولاد وأتحدث إليهم، بالطبع كان الأمر صعب عليهم وكانوا يسألوني لماذا تركت المنزل ولماذا أغضبت والدهم، فهمت حينها أن جدتهم أخبرتهم قصة مختلقة حتى يكرهوني، ولكنني حاولت أن أشرح لهم الأمر ببساطة وبدون أن أهز صورة والدهم أمامهم، واهتممت بعملي وبشغفي وطموحي، عدت إلى الرسم واشتركت في معارض وسافرت وبدأت في رسالة الماجستير وشعرت أنني أعود لنفسي مرة أخرى، كنت سعيدة ومنطلقة وواثقة من نفسي أنا أعيش حياتي كما تمنيت تماما، بالطبع كنت أتمنى أن أفعل كل هذا وأنا مع أبنائي ولكن زوجي أو طليقي كان يمنعني من كل شئ، ولهذا كان لابد أن أنهي هذا الزواج خاصة أنني حاولت كثيرا، صدقوني حاولت كثيرا أن أنجح ولكنه كان حاد الطباع، مع مرور الوقت اعتاد الأولاد على الأمر وكنت أراهم باستمرار وأتحدث إليهم باستمرار حتى لا يشعروا بغيابي، وأخبرهم عن نجاحي وآخذهم إلى المعارض الخاصة بي وكانوا يشعروا بالفخر الشديد وكنت أراهم في غاية السعادة وعندما ناقشت الماجيستير أخذتهم معي على الرغم من أن والدهم حاول أن يمنعهم ولكنهم تمكنوا من المجئ وكانوا فخورين بي جدا أنا أعلم جيدا أن هناك سيدات تعاني بسبب أزواجهم، وتخاف من الطلاق وما سيحدث بعد الطلاق ولكن صدقوني الطلاق ليس نهاية الطريق ولكنه من الممكن أن يكون البداية
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالسلام عليكم،، اقرأ ماوراء سطور رسالتك،، سيد الموقف كان العناد منك ومن زوجك،،فلو تنازل قليلا ودعمك وغذى طموحك ولو تنازلت عن احلامك قليلا حتى يكبر الاولاد وتلغى الحجج لحماتك وزوجك وهذا من حق الامومة عليهم لكنتم سعداء الان وما نجاحك وتفانيك به الا نوع اخر من العناد لتثبتي له فقط انك ناجحة وتحاولي ان تقنعي نفسك ان فخر الاولاد بك يكفيهم او بدلا عن حضنك الذي احتاجوهوسيحتاجوه كل العمر،، سيدتي الام تضحية والمرأة امومتها اهم من كل شيء خصوصا لا ارى سببا وجيها للطلاق الا العناد وكلكم مشوشون ومتعبون انت واولادك وزوجك وحماتك،،، بعد ان اثبت نفسك وارضيت طموحك انصحك بمحاولة فتح الجسور مع زوجك والعودة الى كنف العائلة. تنازلوا قليلا من اجل الاولاد
  • صورة علم Bahrain
    صورة علم Bahrain
    مجهول
    انا ارى مشكلتك كانت جدا بسيطه لو تنازلتي عن هالطموح اللي ماراح تفيدك اولا واخيرا وجلستي ف البيت ومع زوجك عادي انتي فكرتي بطموحك الأول وأبنائك آخر شي فكرتي فيهم وين حب الأم لاطفالها.. إذا كنتي تفكرين بالطلاق فكري بس يكون سبب مقنع مثلا إذا كان زوجك هاملك ومايشتغل و يمنعك من أشياء كثيرة و يسوي أكثر من كذا هني فكري بالنتائج اللي راح تصير لأطفال اول ثم نفسك
  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول
    ضحكتني ولله انا اخسر اولادي عشان طموح ونعم الام انتي..... هاد جوابي لالك
  • صورة علم Turkey
    صورة علم Turkey
    مجهول
    عزيزتي مبارك عليكي ما انتي عليه الان ولكن هلى فكرتي بداخل اولادك مايوجد مع احترامي لرايك ولكن لو اكتفيتي ما انتي عليه من العلم ونجحتي وتفوقتي في بيتك واولادك لكان نجاحك افضل لان دور الانثى الاول والاهم هو بيتها وزوجها واولادها وسبب طلاقك وشتات اولادك كان زهيدا جدا انا من محبي العلم جدا جدااااااا ولكن مو ع حسابي اولادي والخيره فيما اختاره الله اولا واخيرا
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    سيدتي أقدر طموحك واصرارك على أداء رسالتك.. ولكني أراكي قد حدتي عن الطريق الصحيح.. فنحن الامهات رسالتنا الاولى هي صنع الأبناء.. وبناءهم.. إنها أشرف رسالة في الحياة وكل ماسواها يأتي بعدها.. فعندما كلف الله الرجل بصناعة الابراج والطرق وغيرها.. كلف المرأة بالمهمة الاسمى وهي صناعة الانسان.. فلا تتخلي عن ابنائك ولا تتنازلي لأحد عنهم... ربيهم بنفسك كل علمكي نفذيه فيهم.. الابناء والزوج اولا.. ثم العمل..اجل زوجك قد اخطأ عندما أخل بوعده.. كان بوسعكي التنازل عن بعض والتمسك ببعض الاشياء.. فالحياة هكذا.. وها انتي قد تنازلتي عن ابناءك مقابل بحوثك وعملك.. ابناؤك امانتك لا تتخلي عنهم.. تقابلي مع زوجك مرة أخرى فو اذ لم يمنع عنك ابناءك فهذا يدل على ان فيه الخير. تقابلي معه واتفقا مجددا..فمسؤولية الزوج والاولاد والبيت عظيمة جدا..
  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول
    وماذا بعد .وما العائد بعد هدم بيتك وترك أولادك نتمنى أن تكوني سعيده فعلا بعد ما حققتى احلامك طموحك.
  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول

    لاتصدقي كل الي ينقال انا معاكي قلبا وقالبا واتمنى لك السعاده الدايمه انت انسانه قويه رفظت الخضوع ومجتمعنا يرفض النادر لان جميع الاناث خاضعات منهانات لازواجهن  احييك ع قوتك وقوت شخصيتك وقلبك القوي الذي استطاع أن يخرج زوجك منه رغم حبك له واتمنى ان تخبريني كيف استطعت اخراج زوجك من قلبك ربما تفيدني لاخراج زوجي الذي دمر حياتي ولازال مسيطر ع قلبي

  • صورة علم Sweden
    صورة علم Sweden
    مجهول

    أنا أحييك الإنسان يرفض أي تدخل في حياته ويرفض الغدر لو كان صريحا من البداية وحاول إقناعك بأفضلية الاهتمام بالاولاد والبيت والزوج حتى توافقي كان ممكن تتنازلي لكن أن يعدك بشيء وهو يضمر عدم الوفاء بوعده حتى لايخسرك ثم ينقلب عليك بعدما ضمن أنك صرت له ويتآمر عليك مع أمه هذا شيء موجع لم تخسري وحدك فهو خاسر قبلك وأمه خسرت سعادة ابنها وابتلشت بالأولاد مجتمعنا الشرقياالرجل يفعل مايريد ويضع المرأة أمام الأمر الواقع وعليها أن ترضخ أنا أرى أنك أحسنت صنعا الأولاد لن يصيبهم شيء ولو كان غياب الأم يضرهم ما ماتت امرأة عندها أطفال لان الله هو أرحم الراحمين 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    صراحة انتي أنانيه جدا تبغين تداومين وتمارسين هواية الرسم الي تاخذ وقت وتروحي معارض وتبغين زوجك يصبر ويتحمل كل انشغالاتك عنه وعن ابناءك وتزعلين من ام زوجك اذا نصحتك لو اكتفيتي بالشغل وتتركي باقي وقتك لزوجك وابناءك الي هم اهم من كل خرابيط الدنيا انا لو ادري ان امي تركتني وتخلت عني عشان لوحات كان انتحرت 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    تجاح المراة يكون في بيتها مع زوجها وابناءها والقيام بتربيتهم والاعتناء بهم جيدا واخراجهم نافعين لانفسهم ومجتمعهم هذة رسالة كل زوجة وام تجاه ابناءها. لكنك حذتي عن هذا الطريق تماما وغرتك الحياة الدنيا. وتخليت عن جوزك واولادك. ولهثت وراء بريق الشهرة والاصواء لاجل تكون رسامة مشهورة يشار لها بالبنان. وعندها اوحات تعرضها للجميع. وتقام لها المعارض الفنية. وهلم ماجرى وحرمت اولادك من العيش معك ومن حنانك وعطفك عايهم. فهل تعتقدين بعد كلهذا انك بالفعل ناجحة وسعيدة في حياتك لا والف كلا انك تغالطين نفسك فالسعازة الحقيقة هي وجوزك مع جوزك واولادك والاهتمام بهم. وتلمس حاجتهم والاعتناء بالاولاد وتربيتهم الترببة الصالحة ونجاح ولادك في دراستهم هو النجاح الاكبر لك

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا