هل المرأه تنتهي عاطفتها مع الكبر وتصبح لا فائدة منها

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

باختصار انا رجل في ال٣٦ من عمري تزوجت منذ ١٢ سنة من زوجتي التي تكبرني ب٢٦ عاما عن قصة حب تطورية وكنت سعيد جدا بها وما زلت ولكن بعد تجاوزها سن ال٦٠ لاحظت عليها تغير نفسي وحاولت الحوار والنقاش معها فلم اجد منها الا انني بخير فاصبحت تتهرب من لقائي الحميمي وتنام بغرفة لوحدها علما انني اغدقها حبا واحتراما واهتماما واحتواء صحيا ونفسيا وملم بها بكل شيء ولكن لا اعلم سبب انطفاء بهجتها زواجنا لم يكن راضيين فيه المجتمع والاهل من طرفها وطرفي وتجاوزنا هذه المرحله ارجو من خبراء الموقع افادتي بمشكلتي وارجو من الاخوة اعضاء الموقع نساء ورجالا مساعدتي فهل المراه تنتهي عاطفتها مع الكبر وتصبح لا فائده منها
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي
    أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي verified_userشكرا لك سيدي على ثقتك بموقع حلوها. فارق العمر بينك وبين زوجتك كبير جدا ، فهي تصلح لتكون والدتك ، ومن الطبيعي في سنها ، أن تفقد الاهتمام بالعلاقة الحميمة العاطفة تبقى بالتأكيد ، فلقد أحبتك وتحدت عائلتها من أجلك وأنت كذلك ، ولكن التعبير عن هذه العاطفة يضعف بحكم السن وتنطفئ شعلة الحماس بالعلاقة الحميمة لأسباب عديدة، منها التغير الذي طرأ على جسمها ، فقد تجد أنها لم تعد مغريه بالنسبه لشاب في سنك والتغير في الصحه والنشاط . لا بد لك أن تدرك وتقدر وتتفهم ما يحصل لزوجتك بسبب تقدمها في السن ، حافظ على محبتك لها وراعيها في كبرها ولا تصارحها ، لو  تزوجت شابة من سنك ، تلبي رغباتك الجنسية، فهذه سنة الحياة. كان من المفروض أن تفكر في مستقبل وتطور زواجك ، بسيدة تكبرك بأكثر من عشرين سنة وها قد وصلت زوجتك إلى المرحلة التي لا تستطيع فيها أن تبادلك حماس الشباب بحكم سنها،  بل هي في حاجة لاهتمامك وعطفك  عليها. 
  • صورة علم Tunisia
    صورة علم Tunisia
    مجهول

    ماذا تتوقع هذه جدة الان عمرها ليس للنكاح الشباب لا يدوم

  • صورة علم Qatar
    صورة علم Qatar
    مجهول

    انتي تقول عمرها ٦٠ !!! انت ظلمت نفسك وجدًا كمان ولو كنت ابني لقاطعته قبل هذه الفعله الشنيعه حرام عليك نفسك

  • صورة علم Bahrain
    صورة علم Bahrain
    مجهول

    في هذا العمر تتعرض المراة للهبات الساخنة وفقدان الهرمونات بسبب سن اليأس وتتعرض للجفاف وقلة الترطيب في المناطق الحساسة... عليك ان تكون رحيما ومشفقا وكذلك من حقك ان تطلب حقوقك الشرعية...لكن الحق يقال في هذا العمر  لن تستطيع مجاراتك في فورة نشاطك وعنفوانك... لذلك عليك التفكير مليا بهذا الأمر  الذي اقبلتما عليه  ... انك لن تستطيع ايقاف تقدمها بالعمر كما لا يمكنك ان تخفف او تقلل من وتيرة نشاطك... 

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    عادي يا الاخ هرموناتها قلت ونفسيتها ايضا ،لا تحسبها شابة وانما تجاوزت العقد السادس يعني تلطف معها واعتني بها .....موفق

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اعتقد ان فارق السن بينكما كبير جدا ، 26 عاما يعني انها اصبحت كبيرة سنا ، كما تقول ان عمرها 60 الان يا رجل ، ولذلك اتركها ، وباعد بين مد العلاقة فربما هي لم تعد تستطيع او تحبذ واذا استمر واعتقد انه سوف يطول فافضل حل في تلك الحالة هو ان تتزوج زوجة ثانية فهذا من حقك شرعا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا يوجد شيء اسمه "لا فائدة منها" على العكس المراة قادرة على العطاء دائما يا اخي الكريم ، فالامر لديها ليس مقترنا بالقدرة كما لدى الرجل ولكن المشكلة بالاساس مرتبطة بحالتها النفسية فاذا كانت نفسيتها جيدة سوف تستطيع ان تعطي او سيئة لن تعطي 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لو كنت مكانك لتحدثت اليها وفهمت منها سبب ذلك الابتعاد عنك ، والنوم في غرفة اخرى ، فحتى وان كانت لا تريدك او لا تريد العلاقة من الاساس فهي لن تتركك وتذهب بعيدا اعتقد ان هناك مشكلة الان بينكما نفسية او شجار او غيره هو من غيرها بهذا الشكل 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اعتقد ان الغير المفاجيء له سبب ، بمعنى انه اذا كانت حقا قد انقطعت عاطفتها كما تقول فإن الامر لن يكون فجأة بل ستشعر انه تم تدريجيا من الزهد وعدم الرغبة والاقبال على العلاقة بينكما، وسوف يكون الامر منطقيا لكن اذا ابتعدت عنك فجأة فبالتأكيد هناك مشكلة بينكما 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حاول دائما ان تظهر مدى حبك لها حدثها عن ما يعجبك فيها ، المرأة تأخذ ثقتها في نفسها من كلمات زوجها من الاساس عنها يا اخي الكريم ، وليس من شيء اخر حتى وان كانت غير جميلة وحتى ان كانت كبيرة في السن ، المرأة تحب بأذنيها 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا