في عصر التكنولوجيا والتعامل الرقمي، انبثقت في الأسواق عملة جديدة هي عملة البيتكوين، هذه العملة الغامضة التي لاتزال صعبة الحصول والتداول. على الرغم من الاعتماد القليل عليها حول العالم، إلا أنه يمكنك أن تتعامل بها في بعض الدول بدلاً من العملات المحليّة والعالمية؛ كما أن معظم استخداماتها مقتصر على الدفع على مواقع الإنترنت وغيرها. ماذا تعرف عن هذه العملة؟ تابع معنا هذا المقال لتكتشف العديد من الأمور المهمة حول البيتكوين.


ذات صلة


بداية البيتكوين

كما بدأنا هذا المقال فإن هذه العملة غامضة للغاية وحتى هذه اللحظة لا يعرف أحد من هو مخترع هذه العملة، حيث أن المخترع الحقيقي مجهول الهوية ويعرف باسم مستعار هو ساتوشي ناكاموتو، قام ساتوشي بتطوير هذه العملة الالكترونية في عام 2008م، كنظام دفع الكتروني يقوم على أساس رياضي بحت. الفكرة الرئيسية من البيتكوين هي إنتاج وسيلة للتبادل المالي المستقل عن أي سلطة مركزية كسلطات الدولة والرقابة العالمية، بحيث يكون من الممكن أن تتم عملية نقل البيتكوين بشكل آمن وسهل التحقيق وبدون أي تغييرات. حتى يومنا هذا، لاتزال هوية ساتوشي ناكاموتو مجهولة.
 

ذات علاقة


مقارنة بين العملات الورقية وعملة البيتكوين

كيف تختلف هذه العملة الالكترونية عن المال الورقي؟
هناك العديد من الاختلافات والفروقات بين هذين النوعين من الأموال، وبسبب وجود العديد من الأشخاص الذي لا يستوعبون الفرق بينهما بسبب الذي التعقيد والغموض يلف البيتكوين، سنتعرف في هذا المقال على أهم الفروقات بين هذين النوعين من العملات.

- اللامركزية
من أهم سمات البيتكوين هي عدم مركزيتها، بعكس باقي العملات. حث أنها لا تخضع لأي تحكم من قبل البنوك أو الحكومات مما يسمح للأشخاص الذين لا يشعرون بالراحة عند وجود من يتحكم بأموالهم وبقيم العملات بالتعامل بسلاسة وأريحية أثناء القيام المعاملات النقدية.

- عرضها محدود
في حالة العملات الورقية كالدولار واليورو وغيرها، يمكن صناعة أوراق نقدية جديدة منها بشكل دائم وبدون سقف معين لهذه الأموال، إلا أن البيتكوين على عكس ذلك، حيث أن البيتكوين يمكن أن يتغير رقمه الخاص بواسطة خوارزمية تشفير معيّنة، أما بالنسبة لضخّها في السوق، فإنه في كل ساعة يتم ضخ مقدار معيّن من البيتكوين، وهذا المقدار يتناقص تدريجياً مع تقدّم الوقت، حتى الوصول إلى سقف معين هو 21 مليون بيتكوين.

- استعمال مجهول الهوية
التعامل بالأوراق النقدية والعملات العالمية يجب أن يتم بوجود اسم المتعامل وأوراقه الثبوتية لمحاربة عمليّات تبييض الأموال والسرقة وغيرها؛ البيتكوين لا تحتاج ذلك، حيث أنّ معظم مستخدمي البيتكوين يستعملونها بشكل مجهول الهوية أثناء الدفع أو الشراء.

- عدم القدرة على إرجاعها
في حال تم التعامل بعملة البيتكوين، ودفعها من أجل شيء ما، فإنه من المستحيل أن يتم إرجاع المدفوعات، حيث أنه لا يوجد أي محكمة مالية أو قاضي ليحكم بإرجاع البيتكوين إلى صاحبها في حال وجود خلل ما في العمليات المالية. 

- أجزاء البيتكوين
على سبيل المثال فإن أصغر جزء من الدولار هو السينت، في حين أن أصغر جزء من عمليّة البيتكوين هو الـ "ساتوشي" وهو يساوي واحد على مئة مليون من البيتكوين (0.00000001)، هذه الأجزاء الدقيقة من العملة لا يمكن الوصول إليها في حال التعامل بالعملات الورقية المعروفة.
 

ميزات البيتكوين

ما هي فوائد استعمال البيتكوين؟
يوجد للبيتكوين العديد من الفوائد والميزات، لذلك قد يجد البعض أن التعامل بها هو أفضل طريقة للقيام بالأعمال المالية. ما هي هذه الفوائد والميزات؟ هذا ما سنتعرف عليه فيما يلي.

1- انخفاض مخاطر الاحتيال
تتيح هذه العملة الرقمية الدفع للباعة بدون أي تفاصيل عن أرقام الحسابات البنكية أو رقم البطاقة الائتمانية، وبالتالي فإن المشترين يتمتعون بدرجة معيّنة من الأمان بسبب عدم اضطرارهم إلى الكشف عن هويتهم أو تفاصيل حساباتهم البنكية أو الائتمانيّة.

2- انعدام مخاطر التضخّم
مع استعمال البيتكوين، لا يوجد أي خطر من التضخّم المالي. يحدث التضخّم المالي عندما تضخ الحكومة كميات كبيرة من العملة بنفس العام، مما يضعف القوة الشرائيّة لهذه العملة. لكن البيتكوين كما ذكرنا سابقاً يتم ضخّه بشكل متناقص حتى الوصول إلى سقف محدد، مما يعني أن احتمال حدوث تضخّم في هذه العملة هو 0%.

3- رسوم قليلة للمعاملات
قد تكون رسوم المعاملات الخاصّة بمدفوعات البيتكوين قليلة للغاية مقارنةً بعمليّات الدفع التي تتم بواسطة بطاقة الائتمان أو غيرها من طرق التعامل بالأموال الورقية.

4- سهولة الاستعمال
يمكن استعمال رصيدك من البيتكوين في أي مكان وفي أي حالة بدون الحاجة إلى الوقوع في مشاكل البنوك ومراجعة الحسابات والبحث عن الصرّافات الآلية.

5- عدم الحاجة إلى وجود وسيط
جميع عمليّات البيتكوين تتم بدون الحاجة إلى طرف ثالث. لا يمكن لأي شخص أن يجمد أو يطالب أو يسحب أموالك، كما أنه لا يوجد أي احتمال لعمليات السرقة أو الاستيلاء عليها من قبل البنك أو الحكومة.

6- عمليات دفع سريعة
يمكن الوصول إلى رصيدك من البيتكوين بسهولة وبدون وقت انتظار، على عكس الدفع بغير طرق وبدون الحاجة إلى أخذ مواعيد من البنك الذي تتعامل معه.

7- عمليّات آمنة
يتم توقيع كل معاملة رسميّة تتم باستعمال البيتكوين بشكل رسمي وبتوقيع الكتروني حقيقي معتمد.

8- بدون رسوم إضافيّة
لا حاجة لدفع أي نوع من الرسوم لموظفّي البنك أو غيرهم من الأشخاص الذين تضطر لدفع رسوم معيّنة رسميّة لهم من أجل توقيع معاملاتك الماليّة والتصديق عليها.
 

 

ما هي سلبيات البيتكوين؟

هل يوجد سلبيات معيّنة تنتج عن التعامل بالعملة الرقمية؟
كما يوجد العديد من الميزات التي تجعل من البيتكوين عملة مهمة وقابلة للتداول، يوجد أيضاً بعض السلبيات التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل التعامل بها. ما هي هذه السلبيات؟ تعرف معنا عليها في هذه الفقرة.

1- غير معترف بها على نطاق واسع
لايزال استعمال البيتكوين محدود ومقتصر على بعض الشركات والتجار، لذلك الاعتماد الكامل على البيتكوين غير مجدي على الإطلاق. ومن مساوئها أيضاً إمكانية إصدار الحكومات بأي لحظة قرار يمنع تداول هذه العملة.

2- قد تضيع أموالك بلمح البصر
في حال حدوث أي خلل تقني في محفظتك الالكترونية، أو في حال حدوث أي مشكلة أو تعرّض الأجهزة للفيروسات، قد تختفي أموالك الالكترونية للأبد وبدون أي طريقة ممكنة لإرجاع ما ضاع من عملاتك. هذا قد يسبب إفلاس كبار الأثرياء من مستثمري البيتكوين بحظة واحدة.

3- تقلّب قيمة البيتكوين
تتقلّب قيمة البيتكوين باستمرار حسب العديد من الظروف. في حزيران من عام 2011م، كان كل 1 بيتكوين يقابل 9.9 دولار أمريكي، في حين أنه كانت قيمته قبل 6 أشهر فقط أقل من 1 دولار أمريكي. هذا التقلب السريع والمستمر يتسبب في تقلّب أسعار المواد على مواقع الإنترنت التي تعتمد على البيتكوين.

4- لا يوجد ضمان للمشتري
عندما يتم شراء سلعة ما بعملة البيتكوين، في حال لم يرسل البائع السلعة، أو أرسل سلعة غير مطابقة للسلعة التي قمت بشرائها، فإنه لا يوجد أي طريقة لاسترجاع المال المدفوع بأي شكل.

5- خطر وجود عيوب تقنية غير معروفة بعد
بسبب الغموض الذي يلف هذه العملة، وبسبب جهل العديد من الأشخاص بطرق التعامل بهذه العملة، من الممكن وجود مشاكل معيّنة غير معروفة بعد قد تغيّر من قيمة العملة أو تقوم بمشاكل أخرى متعلّقة بالبيتكوين.

6- اقتصاد متذبذب
بما أن العدد الإجمالي للبيتكوين محدد مسبقاً 21 مليون، فإنه مع التقدم في الوقت فإن قيمة البيتكوين تزداد، وهذه الطريقة صممت من أجل مكافأة المتبنين الأوائل لهذه العملة. ولأن قيمة البيتكوين ستزداد بالارتفاع، سيكون وقت الإنفاق مدروساً بعناية، مما سيسبب بتذبذب الاقتصادات المعتمدة على البيتكوين.

7- عملة غير ملموسة
نظراً لأن بيتكوين عملة الكترونيّة، لا تمتلك البيتكوين شكلاً معيناً يمكننا من استعمالها في المتاجر والأسواق لذلك يجب علينا دائماً تحويل البيتكوين إلى عملات أخرى لنتمكّن من استعمالها.

في النهاية، تعتبر هذه العملة مهمّة للغاية وقد يمكن استعمالها كنظام اقتصادي بديل عن الأنظمة الاقتصاديّة القائمة حالياً، إلا أن هذا الأمر يحتاج إلى سن المزيد من القوانين التي تضمن حق أصحاب البيتكوين والبائعين والمواقع التي تقبل استعمال هذه العملات. يوجد العديد من الفروقات والاختلافات بين البيتكوين وبين العملات العادية كما يوجد العديد من الميزات التي تجذبنا لاستعمال البيتكوين بشكل كبير، إلا أنّه للأسف لا يخلو الأمر من وجود السيئات المتعددة لهذه العملة. 
من الضروري أن نعرف أكثر عن هذا الموضوع وعن هذه العملة وطرق استعمالها وغيرها من المعلومات مثل كيفية الحصول عليها وكيفية تحويلها للعملات المتداولة. لذلك يسعدنا أن نجيب عن أي استفسار تقدمه لنا، لأن مهمتنا في موقع حلوها أن نجيب عن كل أسئلتكم وتسليط الضوء على المواضيع التي ترغبون بمعرفة المزيد عنها.
أخيراً، تعرّفنا في هذا المقال على مخترع هذه العملة وأهم الفروقات بين العملات الورقية والبيتكوين بالإضافة إلى ميزات وسلبيات البيتكوين. نرجو أن نكون قد قدمنا لكم الفائدة المرجوة من هذا المقال.