المبيضان هما جزء من أساسي في الجهاز التناسلي الأنثوي والذي يقع أسفل البطن على جانبي الرحم، ومن المعروف أن لدى النساء مبيضان ينتجان البويضات بالإضافة إلى هورمونات الاستروجين والبروجسترون. وفي بعض الأحيان يظهر كيس مملوء بسائل على أحد المبيضين لدى الكثير من النساء مره واحدة على الأقل في حياتهن وهذه الحالة تسمى ب "تكيس المبايض أو المبيضين"، أما بالنسبة لأعراض تكييس المبايض فهي تكون في العادة غير مؤلمة ولا تسبب أي أعراض.


الأسئلة ذات علاقة


أعراض تكييس المبايض
في كثير من الأحيان لا تظهر أي أعراض واضحة لتكييس المبايض ومع ذلك يمكن أن تظهر بعض الأعراض التي توحي بذلك، والجدير ذكره أن أعراض تكيس المبايض عند البنات لا تختلف كثيراً عن أعراض تكيس المبايض عند المتزوجات فجميعها واحدة وتشمل:
1- انتفاخ أو تورم البطن.
2- حركات الأمعاء تكون مؤلمة.
3- ألم في الحوض قبل أو أثناء الدورة الشهرية.
4- ألم أثناء الجماع
5- ألم أسفل الظهر أو الفخذين.
6- ألم في الثدي.
7- استفراغ وغثيان.

وهناك أعراض لتكييس المبايض مؤلمة جداً وتعتبر خطيرة وتتطلب عناية طبية فورية منها:
1- ألم حاد في الحوض.
2- ارتفاع في الحرارة.
3- الدوار.
4- تنفس سريع.
قدمنا لمحة سريعة عن أعرض تكيس المبايض، ولكن إذا إردنا التركيز أكثر على أعراض التكيس وقت الدورة الشهرية فهي تتميز بألم الحوض الحاد.

مضاعفات تكيس المبايض
1- سرطان المبيض:
معظم الأكياس التي تظهر على المبيض أو على الميضين تكون بالغالب حميدة وتذهب من تلقاء نفسها دون علاج أو تدخل جراحي، ولكن في حالة نادرة قد يكتشف الطبيب وجود كتلة سرطانية في المبيض أثناء إجراء فحص روتيني.

2- إلتواء المبيض:
يعتبر إلتواء المبيض من مضاعفات تكيس المبايض، وقد يحدث هذا عندما يتسبب كيس كبير في المبيض في إلتواء أو انتقال المبيض من موضعه الأصلي، وهذا يسبب قطع إمدادات الدم إلى المبيض وإذا لم يتم علاجها يمكن أن تسبب تلفاً لنسيج المبيض. وعلى الرغم من أن التواء المبيض غير مألوف كثيراً إلا أنه يمثل حوالي 3 في المائة من جراحات الجهاز التناسلي.

3- نزيف داخلي:
بعض الأكياس إذا تمزقت يمكن أن تسبب الألم الشديد والنزيف الداخلي، وهذا أمر خطير جداً ويمكن أن يهدد حياة المريضة إذا تُرك دون علاج.


علاج تكيس المبايض
قد يوصي الطبيب بعلاج تكيس المبايض أو إزالة الكيس إذا لم يختفي من تلقاء نفسه أو إذا كان ينمو بشكل سريع، ومن وهذه العلاجات هي:
1- حبوب منع الحمل:
إذا كانت حالات التكيس متكررة لدى المريضة، فيمكن أن يكون علاج تكيس المبايض بتناول حبوب منع الحمل لتوقيف الإباضة ومنع تطور الأكياس الجديدة، ويمكن لحبوب منع الحمل أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان المبيض أيضاً.

2- جراحة المنظار:
إذا كان الكيس صغيراً ويريد الطبيب التأكد بأنه ليس ورم خبيث، يقوم الطبيب بإجراء تنظير للبطن لإزالة الكيس جراحياً، حيث يقوم بعمل شق صغير بالقرب من السرة ثم إدخال أداة صغيرة في البطن لإزالة الكيس والتأكد بأنه ليس ورم.

3- جراحة البطن:
إذا كان الكيس كبيراً فسيقوم الطبيب بإزالته جراحياً من خلال شق كبير في البطن، وسيقوم بأخذ خزعة فورية للتأكد من أنها ليست ورم خبيث، وإذا قرروا بأنه كذلك وبأنه بمراحل متقدمة فقد يقومون باستئصال الرحم والمبيضين.

قدمنا لكم في السطور السابقة شرحاً مفصلاً عن أعراض تكيس المبايض، وماهي هي مضاعفات تكيس المبايض، كما قدمنا شرحاً وافياً عن علاج تكيس المبايض والتخلص منه.

ذات علاقة