إجراءات وتكلفة علاج تفرق الأسنان بعد تنظيف الجير

هل يسبب الجير تفرق الأسنان؟ آثار تفرق الأسنان بعد إزالة الجير، وعلاج تفرق الأسنان بعد تنظيف الجير لدى الطبيب أو في المنزل، تكلفة علاج تفرق الأسنان

إجراءات وتكلفة علاج تفرق الأسنان بعد تنظيف الجير

علاج تفرق الأسنان بعد تنظيف الجير

الجير عبارة عن طبقة صفراء تغطي عادةً المنطقة بين الأسنان أو مقدمة الأسنان أو خلف الأسنان أو اللثة، وعند تراكمه بشكل كبير جداً يصعب إزالته بالفرشاة أو بالخيط لذلك يتم اللجوء إلى طبيب الأسنان الذي يزيل الجير بآلية قد تسبب تفرقاً في الأسنان أو تكشف عن تفرق الأسنان الطبيعي بعد إزالة الجير من بين الأسنان.
فكيف يمكن علاج تفرق الأسنان بعد إزالة الجير وما هي المشاكل التي تصيب الفم والأسنان بعد تنظيف الجير؟ وكم يكلف علاج تفرق الأسنان بالتقويم أو الفينير؟

إزالة وتنظيف الجير من الإجراءات البسيطة والسريعة نسبياً والتي تغير شكل الأسنان تغييراً جذرياً، والأوضح في هذا التغيير هو ظهور فراغات الأسنان الطبيعية أو الناتجة عن الجير نفسه، ومن المشاكل التي تنتج عن تفرق الأسنان بعد تنظيف الجير: [1]

  1. إتاحة المجال لنمو البكتريا: عندما تعلق بقايا الطعام في الفراغات بين الاسنان سيصعب تنظيفها فهي تحتاج إلى دقة وينبغي إزالتها لتجنب تراكم الطعام فيها لأنه سيتخمر ويصبح مكاناً مناسباً لنمو البكتيريا وبذلك سيتكاثر السوس وسيسبب نخراً وتلفاً في الأسنان.
  2. الشكل السيء للأسنان: الأسنان ملفتةً لنظر الآخرين وذلك بسبب موقعها في مقدمة الفم فقد تكون الفراغات بين الأسنان مظهراً غير محبب عند بعض الأشخاص.
  3. تخلل وضعف الاسنان: الجير يضعف الطبقة الخارجية من الأسنان وهذا ما يجعلها رقيقة كما أنه يؤثر سلباً على اللثة بالإضافة الى النخر الذي يسببه، وكل هذه الأضرار تعود على الأسنان بالضعف وتجعلها أكثر عرضة للتفتت أو ما هو أسوء من ذلك كتساقط الأسنان.
  4. حالات تراجع اللثة: يشير مصطلح تراجع اللثة إلى انحسار اللثة وتراجعها عن مكانها الطبيعي فالجير يؤدي إلى التهابها وتهيجها وتلفها وعند تنظيف الجير تبقى اللثة بحالة ضعف في المرحلة الأولى ولا تستطيع تجديد نفسها بسبب الفراغات بين الأسنان وستأخذ شكلاً مختلفاً عن شكلها الطبيعي.
  5. عوائق في الكلام: يسبب الفراغ بين الأسنان حدوث مشكلة في النطق وذلك بسبب مرور الهواء من بين الأسنان العلوية والسفلية وبالتالي عدم إصدار الصفير المناسب لنطق بعض الأحرف كالزاي والسين والصاد مما يسبب إحراجاً للشخص المصاب.
  6. الشعور النفسي بوجود مشكلة في الفم: عادةً ما يشعر المريض أن شيئاً غير طبيعي حصل في فمه بعد إزالة الجير، ويتفحص الفراغات الجديدة بلسانه باستمرار كما يستغرب تدفق الهواء بين الفراغات التي كانت مقفلةً بسبب الجير، وغالباً ما يزول هذا الشعور غير المريح خلال أيام قليلة بعد عملية التنظيف.

تنظيف أسنانك بشكل منتظم -مرتان في اليوم لمدة دقيقتين كل مرة- لا يمنع تشكل الجير لديك وذلك لأن البكتيريا الموجودة في الفم تتفاعل مع بعض المواد الغذائية مشكلة الجير الذي يغطي الأسنان، ولا تزول هذه الطبقة بفرشاة الأسنان لذلك ينبغي مراجعة الطبيب بشكل منظم ليقوم بإزالة هذه الطبقة لأنه في حال بقائها تؤدي لحدوث تفرق في الأسنان وذلك لأن الجير يسبب: [1-2]

  • عدم نمو مينا الأسنان: يتراكم الجير على طبقة السن الخارجية في البداية يكون ليناً، ولكن طبقة فوق طبقة يصبح قاسياً ويعيق نمو الأسنان ويزيحها عن موضعها مبعداً إياها، كما أنه يمكن أن يأخذ مساحة بين الأسنان بسبب صلابته وبعد التنظيف سيلاحظ المريض هذا الفرق وما حصل في أسنانه أثناء فترة نمو الجير.
  • أمراض اللثة: يؤثر الجير بشكل كبير على اللثة أكثر من الأسنان لأنها أكثر طراوةً وحساسيةً، حيث يتوضع بشكل مباشر كخط على طول اللثة ويسبب التهابات بكتيرية وفي مرحلة متقدمة يسبب انحساراً فيها ويغير موقعها نزولاً إلى الأسفل فتأخذ شكل آخر ومع العلم أن اللثة هي لبنة البناء الخاصة بالأسنان فأي تغيير فيها سيؤدي لخلل في تنظيم الأسنان.
  • كشف جذور الأسنان: كما ذكرنا سابقاً الجير يؤدي إلى انحسار اللثة وربما تآكلها فتنزاح عن السن ويأخذ الجير طريقه نزولاً إلى الجذر فيصبح الجذر معرضاً لكل العوامل الخارجية التي تؤذيه كبقايا الطعام والبكتيريا وما إلى ذلك ما سيؤثر على السن وقد صبح عرضة للتساقط أو الانزياح عن موضعه.
  • تآكل عظم الفك: وهو مرحلة متقدمة جداً من آثار الجير على فروق الأسنان ففي حال تساقط سن ما أو ازدياد حجم الفراغ بشكل يعد مناسب لدخول الجير والبكتيريا إلى داخل اللثة نزولاً إلى عظم الفك يعد خطراً كبيراً عليه وقد يدخل في مرحلة تآكل وتنخر، وتعد هذه المرحلة متقدمة في الأمراض السنية ومؤلمة وخطيرة.
  • الفراغات نتيجة عملية إزالة وتنظيف الجير: عندما تذهب إلى طبيبك للتخلص من طبقة الجير قد يضطر الطبيب لإزالة الطبقة المتضررة من السن أيضاً ما يحدث فراغات بين الأسنان، وعندما تكون الطبقة الخارجية هشة تكون أكثر عرضةً للتآكل والتكسر ما يؤدي إلى فراغات بين الأسنان.

اقرأ أكثر عن عملية إزالة جير الأسنان وتكلفة تنظيف الجير من خلال النقر هنا.

على  الرغم من أن مشكلة تفرق الأسنان ليست بسيطة إلا أن العلم الحديث توصل لطرق لعلاج هذه المشكلة لأنه في حال أُهملت تسبب مشاكل ضارة جداً، وفيما يلي سنعرض بعض الحلول الشائعة لهذه المشكلة[3]:

  • علاج اللثة: علاج اللثة طريقة عملية ومفيدة عندما يكون سبب الفراغات وصول الجير إليها حيث تكون ملتهبة بسبب البكتيريا أو منحسرة عن مكانها الطبيعي ويمكن علاجها عن طريق جراحة ترميمية أو ترقيع أو من خلال تجديدها عن طريق إعطاء مادة محفزة لنمو الأنسجة فتساعد اللثة على ترميم نفسها وهذه المادة تعطى بأشكال عديدة ومنها على شكل محلول فموي للمضمضة.
  • تقويم الأسنان: وهو دعامة معدنية تتألف من أسلاك تثبت على الأسنان بشكل قوس لإعادة الأسنان إلى وضعها الطبيعي ويتم مراجعة الطبيب كل فترة لإعادة ضبط هذه الأسلاك، أما عن فترة استخدام التقويم فهي ليست ثابتة بل تتراوح حسب وضع الأسنان وحالة المريض.
  • ربط الأسنان: ويكون هذا العلاج عن طريق وضع مادة تشبه الصمغ بين الأسنان وتدعى هذه المادة بالكمبوزيت، حيث يتم تخريش الأسنان وتثبيت هذه المادة على النتوءات الناتجة من التخرش ويتم تثبيت هذه المادة بتعريضها لضوء خاص كالليزر.
  • زراعة وترميم: وفي هذا الخيار يتم تركيب الأسنان أو زراعتها في اللثة ولكن يجب الحذر والنظر في وضع اللثة قبل الشروع في تنفيذ هذه الطريقة لأن اللثة قد تكون متضررة وغير قادرة على استيعاب سن جديد ويمكن أيضاً تركيب جسر وفي هذه الطريقة يتم تركيب سن صناعي استناداً إلى الأسنان المجاورة.
  • علاج الأسنان بالفينير: وهو عبارة عن قشور رقيقة مصنوعة من الخزف أو البورسلين وميزات هذه الطريقة أنها طويلة الأمد وتعطي نتائج جديدة، حيث تقوم على لصق هذه القشور على الأسنان وتتراوح مدة بقائها حوالي السنة، ويقوم الطبيب المشرف بتحديد النوع إذا كان من اللومينير أو الفينير.

تختلف الكلفة من بلد لآخر ولكن تتعلق بشكل عام في الطريقة المتبعة وحالة المريض وأسعار المواد المستخدمة، بالإضافة إلى خبرة الطبيب والخدمات المقدمة في المكان المضيف، وهنا بعض الأسعار في بعض الدول: [4]

  • أسعار علاج تفرق الأسنان حسب منظمة تجميلي

    وهي منظمة دولية تضم أعضاءً من الأردن، السعودية، مصر، الولايات المتحدة الأمريكية، ماليزيا، جنوب افريقيا، الفلبين وإيرلندا، حيث تسعّر بعض الطرق العلاجية تقريباً فمثلاً تقويم الأسنان يتراوح بين 3000 إلى الـ 7000 دولار أمريكي أما الفينير فيكلف بين الـ 1000 والـ 2000 دولار أمريكي أما تكلفة تيجان الأسنان من 800 إلى 1700 دولار أمريكي لكل تاج.

  • سعر علاج تفرق الأسنان في السعودية

    يكلف علاج تفرق الأسنان حوالي 2500 ريال سعودي أما سعر التقويم فيتراوح من 5000 إلى 6000 ريال سعودي.

  • تكلفة علاج تفرق الأسنان بعد إزالة الجير في مصر

    يتراوح سعر تقويم الأسنان في مصر من 10000جنيه إلى 28000جنبيه مصري أما الفينير فيتراوح سعره بين 1500 إلى 3000 جنيه مصري وتعد هذه الطريقة من أكثر الطرق شيوعاً في مصر لعلاج فراغات الأسنان.

  • سعر علاج تفرق الأسنان في الإمارات

    يتراوح سعر تقويم الأسنان بين 5000 درهم ويمكن أن يصل في بعض المدن إلى 12000 درهم إماراتي أما الفينير فيبدأ السعر من 1000 درهم إماراتي للسن الواحدة، أما لقوس الأسنان الذي يعادل 10 وحدات فيبدأ من 8000 درهم إماراتي.

  • تكلفة علاج تفرق الأسنان في الأردن

    تتراوح تكلفة السن الواحدة في الأردن من 150 إلى 200 دينار للسن الواحد بغض النظر عن التكاليف الإضافية التي يحتاجها الطبيب وتتراوح بين 50 إلى 100 دينار أي تكلفة السن الواحد لا تزيد عن 300 دولار أمريكي وهذا يعد رخيصاً وتنافسياً مقارنةً بباقي الدول العربي.

 في حال تمت معالجة الجير في مرحلة مبكرة فإنه لا يسبب ضرراً كبير كما في حال تم إهماله ويمكن التخفيف من أعراض تشقق الأسنان وعلاجها في بعض الأحيان عن طريق اتباع حمية صحية ونذكر لكم هنا بعض الحلول الشائعة:

  • تناول الأغذية التي تحتوي على الكلس: يعد الكلس من المكونات الأساسية التي تشكل السن وإن تفرق اللثة يؤدي لتساقط الأسنان، لذلك ينصح الأطباء بتناول الأغذية الغنية بالكلس كالحليب والبيض وسمك السردين والفاصولياء أو يمكن الحصول عليه على شكل حبوب من الصيدلية ولكن تحت إشراف الطبيب.
  • العناية بنظافة الأسنان: ويتم ذلك باتباع الطرق التقليدية عن طريق استخدام الفرشاة الخاصة ومعجون الأسنان لتنظيف الأسنان من الخارج واستخدام الخيط لتنظيفها من الداخل وفي المناطق التي يصعب على الفرشاة الوصول إليها أو عن طريق المضمضة بماء وملح لأن الملح يشكل بيئة غير ملائمة لنمو الجراثيم والبكتيريا ويقوم بقتلها أو عن طريق بعض المحاليل الخاصة والتي تتواجد في الصيدليات لمنع نمو الجير مرة أخرى.
  • علاج اللثة بالأعشاب: اللثة المتضررة لها دور كبير في احداث الفروقات بين الأسنان، كما أنه يمكن علاجها بطرق طبيعية بسيطة كالمضمضة بالماء المالح أو غسول أوراق الجوافة، كما يمكن إضافة نقطة أو نقطتين من زيت الليمون العطري والمضمضة به وتدليك اللثة بزيت جوز الهند وزيت الزيتون.
  • تناول فيتامين د: فيتامين د مفيد جداً للأسنان حيث أنه يدعمها ويحميها من النخر في المرتبة الأولى وينصح بتناول الأغذية التي تحوي عليه كزيت كبد الحوت والبرتقال والسلمون والسردين وصفار البيض للحفاظ على الأسنان.
  • التقويم الشفاف: وهو تقويم منزلي بسيط يمكن فكه وإعادة تركيبه بسهولة يستخدم في حال وجود الفروقات البسيطة فعلى الرغم من أنه ليس أفضل الخيارات، ولكنه يساعد في تقويم الفروقات البسيطة.

المصادر و المراجعadd