كشف الأطباء حديثاً عن حالة تصيب بعض الأشخاص أثناء النوم، ويطلق عليها "متلازمة انفجار الرأس أثناء النوم" فما هي  تلك الحالة؟ وما هي  أسبابها؟ وكيف يمكن علاجها؟


الأسئلة ذات علاقة


ما هي متلازمة انفجار الرأس أثناء النوم؟

على الرغم من غرابة الاسم إلا أن تلك المشكلة يمكن أن تسبب حالة من القلق والتوتر، وهي مشكلة حقيقية تحدث لبعض الأشخاص أثناء النوم.

ويسمع الشخص المصاب بها ضوضاء شديدة أثناء النوم، ويتبعه انفجار قوي، وسماع أصوات وأزيز غريب، بالإضافة إلى ضوء شديد يصعب تحمله، فيشعر الشخص النائم بأن رأسه ينفجر، وغالباً ما تكون تلك الحالة مصحوبة بشعور يشبه الصعق الكهربائي، وكأن هناك تياراً كهربائياً يسيطر على الرأس.

وتتعدد أشكال الإصابة بمتلازمة انفجار الرأس من شخص إلى آخر، حسب شدة وحدة الأعراض التي تصيب الأشخاص، وقد تحدث هذه الإصابة مرة في العمر، وقد تتكرر الحالة عدة مرات خلال اليوم الواحد، وعندما يصاب الشخص بهذه الحالة فإنه يستيقظ وهو يشعر بحالة رعب شديدة، خاصة وأنها تسبب هلاوس سمعية.

ويتم تصنيف هذه المتلازمة أحياناً على أنها "خطل نومي" أو حالة من الهلاوس التي تحدث في فترة ما بين الوعي واللاوعي.

أسئلة متعلقة:
أمي السبب الأول والأخير في حالتي النفسية
ابتليت بمشاهدة الأفلام الإباحية وعاجزة عن تركها

ذات علاقة


أسباب حدوث متلازمة انفجار الرأس

رغم أن الباحثين والأطباء لم يتوصلوا حتى الآن للسبب الرئيسي لحدوث الإصابة بهذه المتلازمة، ولكن هناك بعض العوامل أو النظريات المفسرة لهذه المتلازمة ومنها:

1-اضطراب الفص الصدغي للمخ، وهو المسؤول عن المشاعر والانفعالات الإنسانية، وعندما يمر الإنسان بحالة من التوتر أو القلق، يُعتقد أن تلك المنطقة يحدث بها خلل، فتسبب الهلوسات السمعية والبصرية لدى هؤلاء الأشخاص.

2-ترى مجموعة أخرى من الباحثين أن تلك المتلازمة تحدث بسبب وجود خلل في الأذن الداخلية، وهي المسؤولة عن توازن الإنسان، وتتصل بشكل مباشر بالأعصاب والدماغ، فتسبب الهلاوس السمعية التي يشعر بها المريض أثناء النوم.

3-فرط نشاط خلايا الدماغ سبب آخر يسوقه العلماء لهذه المتلازمة، حيث يعتقدون أن بعض الأجزاء من الدماغ تبقى نشطة حتى أثناء النوم، وفي حالة المصابين بهذه المتلازمة فإن كثير من المرضى يستمر لديهم نشاط أجزاء أكبر في المخ، مما يسبب تلك الحالة ويفسر سماع صوت الانفجار.

4-التعرض إلى الضغط والقلق بشكل مستمر، والعجز عن تخفيفه، يمكن أن يؤثر على الدماغ ويسبب الإصابة بتلك المتلازمة.

أعراض متلازمة انفجار الرأس

تبدأ أعراض هذه المتلازمة بالظهور بعد استغراق الشخص بالنوم لفترة قصيرة، حيث تبدأ بالمعاناة من صداع شديد، يعقبه صوت أزير أسلاك، ثم صوت أشبه بانفجار كبير يعقبه وميض ضوء مرتفع لا يمكن فتح العين خلاله، وقد وصف بعض المرضى تلك الحالة بأن هناك قنبلة انفجرت بالفعل بجانب الرأس.
كما يشعر المريض بأن شخصاً ما يقوم بصعقه بالكهرباء، وغالباً يستيقظ المريض وهو تنتابه حالة من التعرق، وزيادة ضربات القلب، وتسيطر عليه نوبات من القلق والخوف، والحزن، وغالبا تسيطر على المريض حالة من الكآبة والحزن، بالإضافة إلى تشنج العضلات وألم الجسم.

المخاطر الصحية لمتلازمة انفجار الرأس

تكرار الإصابة بمتلازمة انفجار الرأس قد يؤدي إلى بعض الأمراض النفسية ومنها:
-الاكتئاب المرضي بسبب حالة الخوف والحزن التي تسيطر على المريض، وشعوره الدائم بالقلق.
-الأرق واضطرابات النوم، بسبب استيقاظ المريض خلال الليل بشكل مفاجئ مما يجعل هناك صعوبة في العودة إلى النوم مرة أخرى، وبالتالي الاستيقاظ مرهقاً وعدم القدرة على العمل بشكل جيد.
-المزاج السيئ حيث أن الاستيقاظ صباحاً بهذا الشكل المرهق، قادر على قلب مزاج الشخص خلال اليوم رأساً على عقب.

علاج متلازمة انفجار الرأس

لأن العلماء لم يتوصلوا إلى السبب الحقيقي لمتلازمة انفجار الرأس،  فإن الطبيب قد يلجأ إلى فحص الأذن الداخلية أو الدماغ لاكتشاف بواطن الخلل وإعطاء العلاج المناسب.
وإليكم بعض النصائح التي من شأنها تخفيف أعراض متلازمة انفجار الرأس:
1-ممارسة رياضة التأمل أو اليوجا، وهى رياضة الهدف منها الحصول على السلام الداخلي، والتخلص من التوتر والقلق والحصول على الاسترخاء والذهن الصافِ.
2-الحصول على إجازة من العمل حتى يمكن التخلص من الضغط العصبي، والإرهاق المصاحب للعمل.
3-تحديد مواعيد ثابتة للنوم، فهذا يساعد على تأهيل الجسم على الراحة والهدوء، ويمكن أن تأخذ حمام دافئ قبل النوم.
4- قد يلجأ الطبيب إلى وصف بعض الأدوية المهدئة أو المضادة للاكتئاب في الحالات الشديدة.

مقالات ذات علاقة:
تنظيف الجسم من السموم
نقص الحديد: الأعراض، المضاعفات، والعلاج