"هداك المرض" لا بد أن خبر الإصابة بالسرطان ما زال خبراً مفجعاً وقاسياً على المريض وأسرته، ربما لأنّنا نتذكر الذين غادروا عالمنا بالسرطان أكثر مما نتذكر المحاربين الشجعان الذين هزموا السرطان وتغلبوا عليه.

وسيكون من الإجحاف القول أن هزيمة السرطان تجربة عادية أو أمر سهل! لكن لا بد من الاعتراف أن السرطان -ويوماً بعد يوم- يصبح أقل خطورة ويصبح مرضاً قابلاً للشفاء، ليس فقط في ظل الاكتشافات الطبية والعلمية في علاج السرطان، بل أيضاً من خلال تجارب الناجين من السرطان التي يشاركونها مع الآخرين للصمود وتحدي المرض ولدعم المصابين بالسرطان.

في هذا الفيديو تجربة استثنائية لمحارب السرطان أحمد برغوثي، الذي أصيب بالسرطان أربع مرات قبل أن يتجاوز الواحدة والعشرين من العمر، وبقوةٍ وبسالةٍ ودعمٍ جبار من الأهل والأصدقاء؛ هزم أحمد السرطان في كل الجولات، وها هو يحدثكم عن تجربته.

شاهد أيضاً ما يقوله محارب السرطان أحمد برغوثي عن دور والدته في رحلة الشفاء من السرطان من خلال النقر على هذا الرابط، ولا تنسَ مشاركة الفيديوهات مع من يحتاجون إلى الدعم، أمانينا بالشفاء والقوة.