السؤال

قبل 4 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

ابني مصاب بالاكتئاب بسبب اعاقة حركية مؤقته

تعرض ابني البالغ من العمر 13 سنه لكدمه فوية اثناء لعب الكوره اثرت علي مفصل الفخد وسببت عرج في رجله ولم نقصر في الذهاب به لاشهر الاطباء وبعد 6 اشهر من الفحصوات والاشعه والتحاليل اخبرونا الاطباء بانهم لن يتمكنوا من علاجه الان لانه في طور النمو ويجب ان يبقي يستخدم العكازات ل 5 سنوات قادمه حتي عمر 18. ليتم بعدهم زراعة مفصل صناعي المشكله الان بحالته النفسيه. في السابق كان يعتقد انه سيصبح بخير قرببا اما الان وبعد ان عرف قرار الاطباء اصبخ منطوي ويرفض الخروج ويبكي باستمرار وعندما نظغط عليه ليخرج. يقول انه لا يريد ان يراه الناس بهاذا المنظر ارشدوني كيف اتعامل معه اريده ان يرجع لطبيعته المرحه علما بانه بالسابق طفل رياضي يحب انا يمارس كل انواع الرياضه ولا يحب الجلوس لفترات طويله احاول الان شد انتباهه لهوايات يمكن ممارستها بدون مجهود حركي ولكنه مصاب بالاكتئاب ولا يتجاوب ارجو النصيحه منكم. وشكرا سلفا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

هنا يبرز دور اهمية تعزيز الايمان في قلبه، وان ما حدث كان قضاء وقدر، وان الدنيا لا تتوقف عند هذه المرحلة دعيه يرى ويسمع تجارب غيره ممن عانوا من فقد واستمرت حياتهم. لا تدعيه يلعب دور الضحية، قومي بسحبه من هذه السلبية، دعيه يبدأ بتحدي نفسه، اقرأي له عن اشخاص تحدوا اعاقاتهم وتجاوزوها وانجزوا ما لم يقدر غيرهم على انجازه. احزمي معه الموقف بوضع ميثاق من القواعد على الأمور التي يجب انجازها. قراءة في كتاب ممارسة هواية بدون حركة كبيرة. مشاركة اصحابه في انشطة مفرحة وبعيدة عن اجهاده. تطوير لغته الانجليزية، أو تعلم مهارة يدوية. والأهم أن تتأكدي من رأي الطبيب بعمل استشارة ثانية، والتحقق من دور العلاج الطبيعي. ربما يحتاج لعمل تمارين ويتدرب لتقوية عضلاته. استغلي هذه الفرصة بان تدعيه يقوم بتمارين لليدين لتقويتها. والأهم النقطة الاولى القبول بقضاء الله. دعيه يعتمد على نفسه، ويتحمل مسؤولية ويجرب، ويتحرك. حماه الله، واعانك. ان احتجت اية مساعدة لا تتردي بالاتصال بنا

من الطبيعي ان يتاثر بمرضه خاصة انه يحب الرياضة ويمارسها بكثرة كما ذكرت. نصيحتي لك ان تستشيري عدة أطباء لتتاكدي من موضوع السنوات الخمس كذلك استفسري عن إمكانية العلاج الفيزيائي الذي قد يساعده جدا. اما بالنسبة الحاله النفسية، انصحك ان تكوني صريحة معه واعترفي له انك تقدرين صعوبه الموقف وتشعرين معه ولكنها أزمة وستمر ان شاء الله. ضعي معه مخططا لتجاوز هذه الأزمة وابحثا معا عن حلول لمعالجة اي عوائق وإيجاد بدائل للتسليه. شجعيه باستمرار واثني على قوته وصبره في تحمل الشدائد واشركي أفراد العائلة وأصدقائه في دعمه حتى يشفى باْذن الله.

قبل 4 شهر

ابنك ما يحتاج الى الطبطبه وان تشعروه بالحزن والعجز وانه مثير للشفقه ادعي اصدقائه الى البيت كل فتره اصنعي لهم عشاء او غداء وعوديهم ان يزوروه وان يتواصلوا معاه وخصوصا اصدقائه اصحاب الفكاهه وهكذا شوي شوي يبدأ بالتعود

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه