صديقي يستغل وسامته للإيقاع بالفتيات

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

لدي صديق مقرب جدا مني من ايام الطفوله ولقد تربينا معا على الصلاح والتقوى ومخافه الله والاستقامه ، صديقي وهبه الله قدرا كبيرا من الجمال فهو شديد الوسامه وجماله رباني وملفت، وللاسف ما ان لبثنا الا ان دخلنا الجامعه حتى انحرف ويقوم بإغواء الفتيات مستغلا وسامته لتحقيق مآرب قذره وفي كل مره انصحه ان يتوب واذكره تاره ان باب التوبه مفتوح وتاره اخره اذكره بالعذاب الشديد الذي ينتظره لكنه مع الاسف لم يرتدع وقالي لي انت تقول هذا لانك ليس لديك ربع ما عندي ، واصبح لا يتوارى عن هذه الافعال واصبح يتمادى اكثر واكثر ، فهل اقطع علاقتي به ولا اكترث بما يفلعه من لهو ولعب وعبث باعراض بنات المسلمين مستغلا انه مفتول العضلات وشديد الوسامه؟ ام ماذا افعل بالضبط مع هذا الصديق المنحرف الفاسد؟
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ولدي ويبدو انه استغل ما وهبه الله من خير في طريق لاشر، وانت عليك نصحه وتذكيره ثم نصحه ثم تذكيره ثم نصحه وان لم يرتدع فاتركه فهو اصبح صاحب سوء والصاحب ساحب والخل على دين خليله وهو يقلل من قيمتك ومن قدرك ومن ثقتك بنفسك واخشى ان يسيء لك بدون ان تدرك وتشعر بالدونية مقابله وتقل ثقتك بنفسك وتبدأ تشعر بالسلبية تجاه ذاتك،  لذا لا تقل صديقي وانسحب وادعو له بالخير وتابع انت حياتك وتفوق في دراستك وتخرج وركز فيما يخصك واحمد الله على طريق الحلال والابتعاد عن الحرام واعلم ان الاعراض حرمات وما يفعله هو اساءة لنفسه ولدينه ولما اعطاه الله وربي يوفقك
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    يقول المثل قل لي من تصاحب أقل لك من أنت ،ما كان للصحابة رضوان الله عليهم اسم الصحابة ولا هذه المنزلة الرفيعة لولا مصاحبتهم ومرافقتهم لسيد البشر صلى الله عليه وسلم ، مما لا شك فيه أن الإنسان يتأثر بمن يجالسه ويخالطه ويكلمه وقد شبه رسولنا الأكرم صلى الله عليه وسلم الجليس الصالح ببائع العطر الذي تصدر من الروائح الطبية وكذلك الصديق الصالح لا يصدر منه إلا كل خير وفضل يكون سببا في قربك لله ، وشبه الصديق السيئ بمن ينفخ النار ويعمل بالحدادة فهذا إن لم يحرق ثيابك بناره تأثرت برائحته الكريهة وبسوء سلوكه ، جاء في الحديث الشريف ( إِنَّما مثَلُ الجلِيس الصَّالِحِ وَجَلِيسِ السُّوءِ: كَحَامِلِ المِسْكِ، وَنَافِخِ الْكِيرِ، فَحامِلُ المِسْكِ إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ، وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ، وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ ريحًا طيِّبةً، ونَافِخُ الكِيرِ إِمَّا أَن يَحْرِقَ ثِيابَكَ، وإمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا مُنْتِنَةً ) وما كان الأمر كذلك فواجب عليك هجره ما دام يقيم على المنكرات والمعاصي ،  إن خفت على نفسك التأثر منه ، أم الم تخف وكنت واثقا من نفسك فاستمر بمحادثته ودعوته  لقد كنت نعم الأخ والصديق له بنصحك وتذكيرك ، أدع له الله عسى الله أن يتقبل منك ويكون في صحيفتك ، وأعلم أنك بهذا  تكون متبعا للرسل الكرام الذين جاؤوا ليبينوا للناس الحق من غيره ،  أبحث عن أصدقاء صالحين تعينك على الخير وتحثك عليه ، فالصديق الحقيقي من نبهك على خطائك ، وأرشدك إلى صوابك خوفا عليك من غضب الله ،

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اخي الفاضل انصحك بان تجلس مع صديقك مره اخيره تخبره انك تخاف عليه و ان تلك التصرفات التي يقوم بها ليست من اخلاق المسلم و ذكره بتعاليمه و بالامور التي تعملها في الصغر ، ايضا اخبره انك سوف تبتعد عنه لانك لا اسطيع ان تراه بتلك الصوره ، قد لا يتواجع في يوم و ليله و لكن بالتأكيد سوف يشعر بالحزن وسوف يقف مع نفسه وقفه و يحاول التراجع .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ليس امامك حل سوي الدعاء ،، فيمكن أن يتغير حال الإنسان من ضلالة إلى هدى بسبب دعاء غيره له ،، و انت شاب صالح تعرف الصح من الخطأ و الثواب و العقاب و تعرف الحلال و الحرام و من الواضح انك قريب من الله و تقبت علي الطريق المستقيم ، فانصحك بان تدعي الله. له بان يهديه و ان يبعده عن هدا الطريق الخاطئ و لكن الافضل ان تكون بعيدا عنه و تتجنب التنزهه او الخروج معه .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزي صديقك صاحب عقل و تفكير و هو ايضا في الجامعه بمعني انه ليس صغير،، لذلك انصحك بالابتعاد عنه و عدم الاكتراث له فانت فعلت كل ما بوسعك لكي يتراجع و لكي يبتعد عن تلك الاخطاء و استخدمت اسلوب الهديد و الترغيب و الترهيب ،، و لم يأتي بنتائج نافعه معه فالافضل ان تبتعد و تتركه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اخي الكريم انصحك بان تنجي بنفسك و ان تبتعد عن هذا الشاب ، فمن الواضح انه يتتبع خطوات الشيطان و من الواضح ان الاوهام و الوساوس سيطره عليه ، و لن يستطيع الخروج من تلك الحاله الا بتدخل والديه مثلا ، فمن الممكن ان تخبرهم بما يحدث و تطلب منهم التخدل ثم ابتعد انت نهائيا عنه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    (الصاحب ساحب)، والناس يقولون أيضًا: (الطيور على أشكالها تقع). فاعتقد ان الامر واضحه يا عزيزي ، هذه الصديق لا تشبهك و تقكيره و شخصيته و اخلاقه لا تشبهك فلا داعي لان تصاحب من لا يشبهك و لا داع لان تدخل في تلك الدائره ، فلقد فعلت ما بوسعك لكي ترجعه من هذا الطريق و تساعده علي الهدايه و لكنه يرفض ، فانسحب انت و تجاهله ، فتلك الصداقه ليست مناسبه لك من الاساس

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    إذا أصيب بمرض جنسي ستنتهي هذه الوسامةوالقوه.. فقط ذكره بذلك. 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا أرى أن من الممكن أن يكون حديثك مع أبيه أو أخيه هو الحل في أن تكون الفرصة الأخيرة في أن تهديه و لكن برأيي  الأفضل أن تبتعد عنه ,, ان عليك أن تستعد ان تنفصل عنه و بالتدريج أيضا كي لا يكون انفصالك عنه سببا في أن تنقطع الهداية عنه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ليس لك عليهم سلطان يا أخي الكريم سواء صديقك أم الفتيات اللاتي يين بهذه العلاقة ,, ان من الأفضل يات أخي الكريم أن تقطع علاقت به لا يناسبك هذا العالم و أن من الأفضل أن تتقي الله في نفسك و أن تكون أبعد ما يمكن عن هذا الشخص 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا