حلمت بموائد بيضاء في يوم القيامة

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

رأيت أنني دخلت الى عمارة وصعدت الدرج الى سطحها وكان هناك موائد كثيرة بيضاء ناصعة جدا فيها من كل اصناف وانواع الأكل وعلى مايبدو انه من اجود وافخر المأكولات وكنت امشي خلالها واتذوق من هذه الأصناف من كل صنف لقمة واحده وكنت اقول لنفسي يجب أن لا أملي معدتي من نوع واحد لكي استطيع ان أتذوق جميع الأصناف التي لاتعد ولا تحصى وكانت هناك فتاة مشاغبة كلما اردت أن امد يدي الى اي مائدة تقوم بمأذاتي وعرقلتي ولكني كنت اصدها واتجاوزها بعد ذلك ذهبت الى جانب من ذلك السطوح وهاك حنفيات لغسل الأيدي وغسلت يداي ونزلت من ذلك السطوح واذا بي وسط المدينة وهناك ضجة واناس يقولون انه اليوم هو يوم القيامة وكنت امشي في المدينة ورى بعض اصحاب المحلات التجارية لازالوا فاتحين محلاتهم وكأنهم ليسو أبهين بالأمر وكنت استغرب من برودهم ذلك ولكني كنت في غاية القلق ومن ظمن الرؤيا تلك أنني كنت أمشي من طريق نزولا انا واناس كثيرون ورأيت الى السماء واذا بها انشقت وسقطت منها ورقة وقامت زوجتي بإلتقاط تلك الورقة وبينما نحن نمشي نزولا من تلك الطريق كان هناك اناس يتزاحمون وكأننا نهرب وكأن احدا كان يمسكني من الخلف ويشدني ولكني قاومت وقمت بخلع الجاكيت التي كان يمسكني فيه وفلت الئ نصف ذلك الطريق وتذكرت ان تلفوني في ذلك الجاكيت وأن والدتي ستقلق من شأني بسبب الأهوال التي تحصل ويجب أن ارجع لكي ابحث عن ذلك الجاكيت وأخذ التلفون وكنت ازاحم الناس صعودا عائدا للبحث عن الجاكيت وشكرا أرجوا افادتي واعتذر عن الإطالة
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • مفسرة الأحلام - أ. خديجة محمد
    مفسرة الأحلام - أ. خديجة محمد verified_userالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، طابت أيامكم وشكرا لثقتكم بحلوها .. الصعود صعود الهمه للتوبه والتقرب من الله عز وجل الا ان الدنيا هي التي تمنعك وكونك غسلت يديك تعني مباده بالتوبه والطهاره الا ان لهو العمل والبيئه المحيطه تجذبك للدنيا مع علمك اننا في اخر الزمان وانت تعلم جيدا علامات يوم القيامه تفقد عز يز عليك بموت وانتبه على علاقتك مع زوجتك يشوبها اشكال لانها الجاكيت لا تتصرف تصرف تندم عليه وبر والدتك قدر المستطاع
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا