الوساوس أصبحت تؤثر على صحتي حتى أصبحت طريحة الفراش

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته جزاكم الله تعالى خيرا على ما تقدمونه للامة ووفقكم وسدد خطاكم في بداية الأمر انا فتاة في 20 من العمر اعاني من مرض القولون العصبي (امساك مزمن ، غازات في بطن ، خاصة عند تناول انواع من الاطعمة ، وزيادة هذه الاعراض عند التوتر او الضغط وهو مرض وراثي في عائلتي كنت اعاني منه منذ الطفولة ويرتبط لدينا بصداع نصفي حاد يجعلني طريحة الفراش لمدد زمنية متفاوتة لا تتجاوز 24 ساعة لكن بعد رمضان السابقة لما قررت اصلاح نفسي بعد صراع طويل معها وبعد قطعي العلاقة مع كل مايضيع وقتي ولاينفع بتوفيق من الله ومحاولتي البدا في تصحيح صلاتي والاهتمام بامور ديني حيت غيرت وجهتي الدراسية واتجهت الى العلوم الشرعية ولدي رغبة عارمة في التعلم لاصلاح ذاتي ونفع الاسلام والمسلمين لكن بدات تراودني وساوس في كل شيء بدات بالتشكيك بالدين من اصوله ثم العقيدة تم وسواس النية والرياء ووسواس الطهارة ووساوس متعلقة بما يجدر بي اتباعه عند اختلاف العلماء فكلما حاولت اتباع احد الاراء التي ترجح عندي بالنظر للادلة اتتني الوساوس بحيت لا استطيع اتباع اي من الاقوال الا بشق الانفس وابقى موسوسة فيه ووساوس متعلقة باستجابة الدعاء وكل ما يتعلق باعمال القلوب ووسواس متعلق بالنفاق وعدم قبول الاعمال رغم معرفتي بغلط هذه الافكار كلما تجاهلت واحدة سقط في الاخرى في ذات اليوم حتى لم اعد اميز افكاري واحس بتناقض كبير بين اقوالي وما يجري بداخلي قرات عدة مقالات حول الموضوع من ما اوردتموه لكن لا استطيع الالتزام بايها فالوساوس اصبحت تنتابني حتي في صحة هذه الارشادات وفعاليتها وبانها ليست مناسبة لي ولله الحمد استطعت تجاهل الوساوس السلوكية منها حيت استطعت تجاوز وسواس الوضوء ووسواس النية بحيت لا التفت للوساوس لكن الفكرية منها خاصة مايتعلق بالاخذ بالاسباب والدعاء والصبر- فالدعاء هو ما يتبتني واملي بان الله سبحانه وتعالى سيشفيني - لا استطيع تجاوزها مهما عقدت العزم على ذلك ومهما قررت الا اتجاوب واستعيذ من الشيطان الرجيم فانا موقنة بان هذه الوساوس منه لكن مع ذلك اجد نفسي انخرطت معها وفي النقاش معها في ذات الموضوع دون قدرة على السيطرة لايام متعددة ارجو منكم تقديم النصح لي فالوساوس اصبحت تنتابني في كل شيء بالمعنى الحرفي وتسبب لي توترا كبيرا وقلقا ما ياتر على صحتي مهما اتبعت من حميات ويجعلني طريحة الفراش بسبب تاتير التوتر على القولون العصبي لا استطيع التركيز في اي شيء خاصة الدراسة لما فيها من الاشتغال بالقران والسنة تقل هذه الوساوس نسبيا في المساء بعد العشاء تقريبا وهو الوقت الذي اكتب فيه اليكم ملاحظة كانت تنتابني وساوس بشكل طفيف تقريبا في كل ما اذكره في سنوات عمري لكن ليست الدينية منها وكذلك الخوف من الحديث امام جمع من الناس او الرغبة في ترتيب الاماكن والاشياء بشكل محدد لا يخالف ان كان هناك علاج دوائي مناسب في حالتي ارجو اطلاعي عليه مع العلم باني في اغلب الاحيان لا استطيع احتمال تناول الأدوية نظرا لمشكل القولون بارك الله فيكم ونفع بكم
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالسلام عليكم واضح انك تعانين من اضطراب القلق العام الذي يظهر كتوتر وقلق وقول ن عصبي ... وقد يظهر كوسواس قهري خصوصا اذا ركزت على موضوع معين للتخلص من موضوع اخر فلانك ركزت في الدين ظهر الوسواس في الدين ... مشكلتك نفسيةوتحتاجي لمراجعة الطبيب النفسي وعلاق القلق والوسواس القهري وقد تحتاجي العلاج لفترة طويلة قد تصل الى سنتان او اكثر 
animate
  • صورة علم Canada
    صورة علم Canada
    مجهول

    شافاك الله و عافاك.  

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    هذه الوساوس التي يبتلى بها بعض الناس في الوضوء أو في الصلاة أو في غير ذلك كلها من الشيطان، والله أرشدنا سبحانه للتعوذ منه، فعليك أن تتعوذ بالله من شر هذا العدو دائمًا، عند الوضوء وعند الصلاة وفي غير هذا من شئونك، إذا هجم عليك بالوسوسة فهو عدوك كما قال الله سبحانه: ( إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُوا حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ )، ( وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ ) فعليك أن تستعيذي بالله عند الوضوء وعند الصلاة، حاربيه محاربة قوية

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزتي لابد من قوة، ولابد من تعوذ بالله من الشيطان حتى تسلمي من شره ومكائده، واسألي ربك العافية من شره وكن قويًه لا تتساهلي مع ذلك ولا تملي إليه ، و انصحك بقرآه آية الكرسي، مع المعوذتين بعد كل صلاة، فلابد ان تكوني قويه حتي تسطيعي محاربه هذا الشيطان و تستطيعي أن ترديه و تصديه عنه بقوة إيمانك وقوة تقواكي وثقتك بالله وإيمانك به وأنه سبحانه مع من اتقى و مع من صلح

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان ما تمرين به امر طبيعي و من الممكن ان يمر به الكثير و هذا هو الإيمان الصريح الخالص؛ وعليه فما يحدث معك مصدره الشيطان، يريد أن يعكر عليك تدينك ، فإن القلق والهم الذي أصابك لأنك قررت المواجهة وعدم الاستسلام، قررت ألا تفرطي في صلاتك، قررت أن تفعلي أي شيء لأجل أن تقيمي الصلاة وأن تعبدي ربك و تدرسي دينك اكثر رغما عن وسوسه الشيطان

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا ابنتي اذا ارادتي محاربه تلك الوساوس عليك أن تحولي كل أمر سلبي إلى إيجابي، فالوسواس قاس، والإنسان يربطه في فكره بالسخف، فرددي لنفسك دوما هذا وسواس، وكلام عابر ، وكلام سخيف، هذا نوع من التغيير المعرفي المهم جدا ، فحين يستخف الإنسان شيئًا فسيحتقره، وحين يحتقره فسيحدث ما يعرف بفك الارتباط الشرطي، أي أن الوسواس يُصبح ليس جزءًا من حالة الإنسان.

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    تعلمي أن تلك الوساوس من الشيطان وافعلي كما جاءنا عن النبي صلّى الله عليه وسلّم في الحديث فقال: يا رسول الله إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها علي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذاك شيطان يقال له خنزب، فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه واتفل على يسارك ثلاثاً، قال: ففعلت ذلك فأذهبه الله عني.

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حقا انه امر صعب الوساوس من هذا النوع كثيرة وموجودة، وقطعًا هي مؤلمة لصاحبها، مؤلمة جدا لنفس المؤمن، لكن - إن شاء الله تعالى – هي دليل على صريح وصدق الإيمان أيضًا، فاستعيذي بالله تعالى من هذه الوساوس ومن مسببها (الشيطان) وعليك أن تتجاهليها تجاهلاً تامًا، ولا تعطيها أي مجال من خلال تجنب المناقشة ومحاولة تحليلها والرد عليها و الرد على الوساوس وتحليلها يزيد من حدتها

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا ابنتي ابدأي بالعلاج الذي يقوم على مبدأ مقاومة الوساوس التي تعتريكي ، و ايضا صرف الانتباه، أن تشغلي نفسك في كل ما يفيدك، ولا تتركي مجالاً للفراغ الزمني أو الفراغ الذهني حتى لا يتسلل الوسواس إلى نفسك ، ايضا تمارين الاسترخاء مهمة جدًّا ومفيدة جدًّا باستجلاب الهدوء النفسي إلى نفسك، وقطعًا قراءة القرآن الكريم بتؤدة وتدبر وتمعنٍ تؤدي إلى راحة النفس كثيرًا، قال تعالى: {الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب}.

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان ما تمرين به هو نوع من الوسواس القهري في النواحي الدنييه وهذه الحاله شائعه من انواع الوسواس الشديد فالافكار المعاكسه للدين و تكون لااراديه ومن عقل الشخص ومزعجه و بالطبع هي وغير منطقيه و تحاولي مقاوتها باستمرار الا انها تبقى في التردد على ذهنك مما يجعلك تشعري بالقلق مع احتمال حدوث حاله اكتئاب وهي من اشد انواع الامراض النفسيه معاناة في ديمومة الصراع النفسي مع هذه الافكار القهريه والشعور الاندفاعي وهذا ما ينطبق على حالتك فسارعي الى المعالجه النفسيه علي و لا تتركي تفسك في تلك الحيره

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا