طفلتي عنيدة بسبب المولود الجديد

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

طفلتي عنيدة بسبب المولود الجديد
طفلتي كانت طفلة هادئة وجدا مريحه منذ أنجبتها وعند مشارفتها السنتين أصبحت طفلة عنيدة جدا ولا تستمع لما يطلب منها بتاتا وقد لحظ كثرة عنادها منذ ولادة شقيقتها فأصبحت تضرب المولود الجديد كل ما سنحت لها الفرصة كيف اتعامل معها في حين انها مجرد طفلة لا اريد ان اقسى عليها لعدم استيعابها التام وإدراكها لما يحدث
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • لبنى النعيمي مدربة العلاقات الاجتماعية
    لبنى النعيمي مدربة العلاقات الاجتماعية verified_userالغيرة عند ابنتك هي مجرد سلوك نابع من خوف بفقدان الاهتمام. ابنتك تعودت على الاهتمام المطلق لها والآن اصبح لها منافس. غيرتها من اختها تتطلب منك الطمأنة بأن تخصصي وقت نوعي لها فقط. وان تستمري بما كنت تقومين به معها قبل ولادة اختها. الحب والحنان والتعبير عن المودة مهم جدا لها في هذا العمر. فبالإضافة الى كل ذلك، يمكنك إعطاءها مسؤوليات تساعدك في رعاية المولود الجديد مما سيشعرها بأهميتها بالنسبة لك. يمكنك الاستعانه بوالدها وأشخاص اخرين مقربين لابنتك لمساعدتك خصوصا في الوقت الذي انت فيه مشغولة مع المولود الجديد.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

     التصرف مع الطفل العنيد والعنيف يكونوا افضل عندما تتجاهلى ابنتك  في حاله سلوكها نهج العناد حاول  دائما ان تكوني متجاهله لهذا السلوك حتى لا تعتقد ان هذا هو السلوك الذي تضغط به عليك فان التجاهل يفقد قيمه هذا العناد واحرصي ايضا على مكافاه الطفل وتعزيزه في حاله انها استجابت لتوجهات كيف اوامرك بشكل سليم وهادئ فدائما المدح والتشجيع والتحفيز يكون له اثر طيب في نفسيه الطفل بل ويجعله مطيع وسريع الاستجابه حاولي دائما ان ترتدي على صفاتها الايجابيه والثناء عليها والوعد بالمزيد من المكافاه لها كل ما كان سلوكها جيد 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اسباب السلوك العدواني عند الاطفال يمكن ان يكون نتيجه للتقليد الطفل لمن حوله من الكبار يمكن ان تكوني انت تعملي معها بنوع من العصبيه حتى ولو كانت بسيطه او والدها مما ينعكس ذلك على تصرفاتها وسلوكها تجاه اختها الصغيره لان العناد يعد احياء المؤثره على الازمات النفسيه التي يمر بها الطفل لشعوره بالغيره من الاخ الاصغر او تعرضه المنافسه الشديده يشعر بالعجز والملل فتظهر ردت فعله بشكل سلبي ومعارض 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    كيف اتصرف مع الطفل العنيد هذا السؤال يشغل الكثير من الامهات ولكن قبل ان نبحث عنه الطرق يجب ان نسال عن اسباب التي تؤدي الى العند عند الاطفال وهي الشعور بالظلم والقهر وخاصه في حالاته في انها تشعر بالغيره من اختها الصغيره وتشعر انها قد اخذت اهتمامك وحبك لها لذلك فهي تعاند معك و تحاول ان تكون وعنيف مع المولوده الصغيره يتكون تحتاجه الى المشاعر منك ولكنك مهتم امك بالصغيره تتجاهل هذه الامور مما يؤدي الى التاثير على نفسيتها يؤدي الى ارتفاع مستوى التوتر يجعل الطفل غير مستقر ومعاند وعنيف فان هذا العناد والعنف ومؤشر لك بان ابنته تحتاجه لتلبية  احتياجاتها

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

     ان الطفل العنيف والعنيد يعاني منها الاباء ولكن حتى يستطيع الاباء التعامل مع هذه المشكله يجب احترام الطفل يجب احترام وقراراته بطريقه مناسبه حتى يحدث بينه وبين امه ووالده احترام متبادل فلا تفرضي اي قيود على طفلتك وتطلب منها و تجبرها علي تنفيذها يمكنك ان تقومي منها العون والمساء قاعده وعدم استقرار على الالتزام بالتوجيهات ووضع قواعد ثابته بل دائما احرصي على التفاعل المستمر معها وعدد تجاهل مشاعره او افكارها

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    العناد ظاهرة سلوكية تبدأ في مرحلة مبكرة من العمر, فالطفل قبل سنتين من العمر لا تظهر مؤشرات العناد في سلوكه؛ لأنه يعتمد اعتماداً كلياً على الأم أو غيرها ممن يوفرون له حاجاته؛ فيكون موقفه متسماً بالحياد والاتكالية والمرونة والانقياد النسبي. العناد ظاهرة معروفة في سلوك بعض الأطفال، حيث يرفض الطفل ما يؤمر به أو يصر على تصرف ما، ويتميز العناد بالإصرار وعدم التراجع حتى في حالة الإكراه، وهو من اضطرابات السلوك الشائعة، وقد يحدث لمدة وجيزة أو مرحلة عابرة أو يكون نمطاً متواصلاً وصفة ثابتة وسلوكاً وشخصية للطفل. * كيف تتعاملين مع الطفل العنيد ؟ يقول علماء التربية: كثيراً ما يكون الآباء والأمهات هم السبب في تأصيل العناد لدى الأطفال؛ فالطفل يولد ولا يعرف شيئاً عن العناد، فالأم تعامل أطفالها بحب وتتصور أن من التربية عدم تحقيق كل طلبات الطفل، في حين أن الطفل يصر عليها، وهي أيضاً تصر على العكس فيتربى الطفل على العناد وفي هذه الحالة يُفضَّل:* البعد عن إرغام الطفل على الطاعة, واللجوء إلى دفء المعاملة اللينة والمرونة في الموقف, فالعناد اليسير يمكن أن نغض الطرف عنه، ونستجيب لما يريد هذا الطفل، ما دام تحقيق رغبته لن يأتي بضرر، وما دامت هذه الرغبة في حدود المقبول.* شغل الطفل بشيء آخر والتمويه عليه إذا كان صغيراً, ومناقشته والتفاهم معه إذا كان كبيراً. * الحوار الدافئ المقنع غير المؤجل من أنجح الأساليب عند ظهور موقف العناد ؛ حيث إن إرجاء الحوار إلى وقت لاحق يُشعر الطفل أنه قد ربح المعركة دون وجه حق. * العقاب عند وقوع العناد مباشرة، بشرط معرفة نوع العقاب الذي يجدي مع هذا الطفل بالذات؛ لأن نوع العقاب يختلف في تأثيره من طفل إلى آخر, فالعقاب بالحرمان أوعدم الخروج أوعدم ممارسة أشياء محببة قد تعطي ثماراً عند طفل ولا تجدي مع طفل آخر، ولكن لا تستخدمي أسلوب الضرب والشتائم؛ فإنها لن تجدي، ولكنها قد تشعره بالمهانة والانكسار. * عدم صياغة طلباتنا من الطفل بطريقة تشعره بأننا نتوقع منه الرفض؛ لأن ذلك يفتح أمامه الطريق لعدم الاستجابة والعناد.* عدم وصفه بالعناد على مسمع منه, أو مقارنته بأطفال آخرين بقولنا: (إنهم ليسوا عنيدين مثلك).* امدحي طفلك عندما يكون جيداً، وعندما يُظهر بادرة حسنة في أي تصرف, وكوني واقعية عند تحديد طلباتك.وأخيراً لابد من إدراك أن معاملة الطفل العنيد ليست بالأمر السهل؛ فهي تتطلب الحكمة والصبر، وعدم اليأس أو الاستسلام للأمر الواقع.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    عانيت الامرين من طفلتي و غيرتها بعد المولود الجديد لدرجة جعلتني استشير احد المستشاريين التربوين .. كانت نصيحتهم اشعارهم بالحنلن و تخصيص بعض الوقت لهم من طرفين الام و الاب و توكيل لها مهام للمولود .. يعني اشعريها انها الاخت الكبيرة و هي مسؤولة عنها مثلا انتبهي لها او احضري لها الحليب و ساعديني .. او افض الامور لما تخبريها انها الاخت الامبر و أكيد لما تكبر ستصبح جميلة و ذكية مثلك .. قارنيها فيها و حسسيها انها الاخت الكبيرة المسؤولة
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    خصصي لها القليل من الوقت حتى لو كان الامر صعب .. مرة انت و مرة زوجك و اكثري من العناق الطويل و اطلبي منها ذلك حرفيا ان تعانقك او ان تعانقيها !! لأنها لغة عند الاطفال تشعرهم بالحب و الارتباط معهم و بيشعروا انك بحاجة لهم و الحب .. خصصي القليل من الوقت لها و للحديث معها
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    اختي حاولي لا تتعاملي مع موضوع الغيرة لانه امر و واقع اما تعاملي مع عنادها و حاولي تعالجيه من اسوء طرق العلاج هي العقاب عند وقوع العناد مباشرة، بشرط معرفة نوع العقاب الذي يجدي مع هذا الطفل بالذات؛ يعني في العقاب بالحرمان مثلا أوعدم الخروج أوعدم ممارسة أشياء محببة قد تعطي ثماراً عند طفل ولا تجدي مع طفل آخر، ولكن الاهم و الاهم لا تستخدمي أسلوب الضرب والشتائم؛ فإنها لن تجدي، ولكنها قد تشعره بالمهانة والانكسار. و يزيد الطين بلة
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    انتي عم تعرضي مشكلة طفله و هذه امور طبيعيه لطفله و خاصة بسنها و بقدوم المولود الجديد , بعمرها حاولي بأن تضغطي عليها لكي تغير من تصرفاتها لان اذا لم تسيطري عليها بهاذا العمر صعب بعد سنوات بأن تسيطري عليها. و لا تقولي حرام هذه غيرة لأنها لو دللتيها أكثر رح تغلب في المستقبل أكثر و اكثر !
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا