طفلي انطوائي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

أعاني مع طفلي الذي يبلغ 8 سنوات فهو منغلق على نفسه ولا يحب أن يشارك الأطفال لعبهم أو حديثهم يفضل أن يختبئ وراء شاشة التلفاز أو الحاسوب على أن يخرج للعب مع أقرانه وإذا أخذته في زيارة للأقارب أو الأصدقاء يبقى جالسا بجانبي ويكتفي بمشاهدة الصغار وهم يلهون أما   الصباح المدرسي فيشكل عبئا من العيار الثقيل فهو يتمارض ويشكي ويبكي حتى لا يذهب إلى المدرسة لأنه يفضل البقاء في البيت على الذهاب إلى أي مكان خاصة إذا كان فيه تجمعا للناس وحين ذهبت إلى مدرسته لأستفسر عنه استمعت بحزن ويأس لمعلمته وهي تتحدث عنه فقد قالت أنه طفل انطوائي خجول يعجز عن تكوين الصداقات ويفشل في العمل الجماعي ويعمد إلى اختيار تلك الأنشطة الفردية كالرسم وحين تطلب منه الإجابة على سؤال ما يحمر وجهه ويتلعثم بالكلام وهو حساس جدا يبكيه أي نقد ومع ذلك هو كتوم لا يصرح بمشاعره اليوم كنت مدعوة لحضور مسرحية في مدرسته وكم تمنيت أن أرى ابني بطلها أو حتى شخصية ثانوية فيها تمنيت أن يثرثر ويتحدث بصوت عالي أن يتفاعل مع المحيط الذي يعيش فيه فإلى متى سيبقى انطوائيا؟ مم يخاف؟؟ لا أعلم أريد الحل لينطلق في الحياة    
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي
    أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي verified_userكوني صديقته وابدئي بعمل نشاطات معه وادعي أصدقائه للعب معه في بيته او خذيهم في نزهة مثلا. احصري وقت التلفاز او الايباد فذلك يقلل من احتكاكه بالناس. اكثري من الحديث معه في كل المواضيع - طبعا في حدود ما يناسب عمره - خذيه الى المتحف او المول ومن ثم ناقشي معه ما رايتما مثلا، المهم ان تفتحي معه احاديث تشجعه على الكلام وتاخذي المبادرة بدعوة أصدقائه وقاربه ليلعبوا معه او يقوموا بنشاطات جماعية من تنظيمك.
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    الطفل الانطوائ علاجه المدح وتدريبه على انجاز اعماله بنفسه تعليمه رياضه نافعة التواصل مع المدرسة بارسال مشاركة الطالب في الفصل وتشجيعه بالكثير علي العمل القليل
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    علاج الطفل الذي يعاني من الإنطواء والعزلة:ينبغي أن ندرك أن الطفل الإنطوائي حساس حساسية مفرطة وفي حاجة شديدة لأن نعيد إليه ثقته بنفسه وذلك بتصحيح فكرته عن نفسه وعلى قبول بعض النقائص التي قد يعاني منها وأن نعمل على تنمية شخصيته وقدراته ولكي يتحقق ذك يجب إتباع الآتي:(1)أن يشعر الطفل المنطوي بالحب والقبول لذا ينبغي التعرف عليه وفهمه فهماً عميقاً ودراسة (حالته الصحية، الإجتماعية، ظروفه العائلية، علاقاته بأسرته ) وهل هو فعلاً يعاني من الإنطواء أو هو توهم، ومساعدته على التخلص من ذلك واقعياً بمساعدته على بناء شخصيته وإستعادة ثقته بنفسه.(2)إذا كان سبب شعور الطفل بالنقص إعتلال أحد أعضاء جسمه فينبغي تدريب العضو المعتل لأن التدريب يزيد من قوة العضو المعتل، وبذلك يتخلص من شعوره بالنقص وتتحقق سعادته.(3)تهيئة الجو الذي يعيش فيه الطفل وشعوره بالأمن والطمأنينة والألفة مع الأشخاص الكبار الذين يعيش معهم سواء في الأسرة أو في المدرسة وبذلك يفصح عما بداخله من مشاكل ومخاوف وقلق ومساعدته على حلها وهذا لا يتم إلا إذا شعر بالقبول والتقدير والصداقة.(4)عدم تحميل الطفل فوق طاقته وقيامه بأعمال تفوق قدراته حتى لا يشعر بالعجز مما يجعله يستكين ويزداد عزله عن الناس، بل ننمي قدراته وقيامه بالأعمال التي تناسب قدراته وعمره الزمني.(5)تشجيع الطفل المنعزل على الأخذ والعطاء وتكوين صداقات مع أقرانه وتنمية مواهبه كالرسم والأشغال، وإتقانه لهذه المواهب سيكون دافعاً يشجعه عل الظهور مما يعمل على توكيد الذات والثقة بالنفس.(6)التربية الإستقلالية وعدم تدليل الطفل خير وسيلة للوقاية والعلاج من العزلة، حيث أن الطفل المدلل معتمداً على والديه عاجزاً على الإعتماد على الذات، غير ناضج إنفعالياً مطيعاً لكل الأوامر فيصب حينها في قالب الطاعة ويخرج طفلاً سلبياً خجولاً.فيجب أن نقلل من حماية الطفل والإستمرار في تدليله لكي يستعيد ثقته في نفسه عن طريق التربية الإستقلالية التي يجب أن نتبعها تدريجياً.(7)اكتشاف نواحي القوة في قدراته وتنمية شخصية المنعزل في جو من الدفء العاطفي والأمن والطمأنينة سواء في المنزل أو في المدرسة والإنتماء إلى جماعات صغيرة من الأقران في المدرسة أو النادي والإندماج معهم والشعور بأنه فرد منهم.(8)إشراك هؤلاء التلاميذ في الأنشطة والأعمال الجماعية، وتمكينهم من القيام بمبادرات إيجابية عن طريق إشراكهم في الإذاعة المدرسية، وتكليفهم بالقراءة الفردية أمام زملائهم بغرفة الصف وذلك لمساعدتهم على تخفيف حدة العزلة شيئاً فشيئاً للتخلص من هذه المشاعر السلبية نحو الفرد والمجتمع.
  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول
    شجعيه انتِ على هذا , كوني المحفز الأول له , حاولي أن تعززي ثقته بنفسه , اجلبي له هدية تشعره بأنّه شجاع وقوي وبأنّه قادر على العطاء والاندماج , إن تستطيعي أشركيه بنوادٍ صيفية قد يتعامل هناك مع الكثيرين ويعتاد على الاندماج معهم ,وفقك الله
  • صورة علم Romania
    صورة علم Romania
    مجهول

    يا إلهي . عليك ان تجلسي معه وتفتحي له قلبك وتحاولي التحدث معه كوني صديقته جريه للحديث ولا تخلطيه في المجتمع فجاة بل عليك ان تجلبي مثلا له طفل بنفس عمره الى المنزل وجهزي لهما الالعاب المفضله لابنك واتركيهم في الغرفة وحدهما علهما ينسجمان . اعاني انا ايضا منالحساسية المفرطة وهي مؤلمة جدا لذلك عليك ان تعالجيه قبل ان يكبر وتتفاقم المشكلة ويتعرض لضغوطات اكبر . اعانك الله وشفاه

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا