صورة علم United Kingdom
من مجهول
منذ 6 شهور 9 إجابات
0 0 0 1

عانيت وعانيت وفي النهاية رزقني الله من حيت لا أحتسب

مرحبا.انها ليست بالمشكلة بما تعنيه الكلمه لكن اريد ان اشارك ما مررت به معكم لعلكم تستفيدون.تزوجت من رجل مطلق ولديه طفل.واشترط علي ان لا ننجب الاطفال الا بعد اعوام،بحجة انه لا يحب الاطفال،وفي كل مرة عندما نتشاجر كان يقول لي لا اريد منك اطفالا بتاتا،فكانت تنكسر في داخلي اشياء واشعر بالمرارة والحزن والوحدة،قررت ان اوقف الحبوب المانعه من دون ان يعرف،لكن قضيت سنتين وانا بأمس الحاجة لطفل ولم أحمل كنت ازور طبيبات من دون علمه ويقولون اني سليمه.تسلل اليأس الى داخلي لا استطيع ان اطلب منه زيارة الطبيبة لعمل فحوصات ولا استطيع ان اقول له اريد طفلا حتى لا يتهرب من مجامعتي،كنت انوي ان احمل ومن دون ان افتح معه الموضوع،وكانت كلماته في كل مرة تجرحني جرحا بالغاً.وبعد سنوات ايقنت ان المشكلة الصحية بي انا وليست فيه لانه انجب من قبل،على الرغم من تطمينات الاطباء لي،وكنت وحيدة واتمنى الطفل،واشاهد اولاد صديقاتي واقول ليت لدي طفل مثلهم،وكل شهر ادعو الله ان احمل وانصدم،حتى يئست،وفي يوم قرأت ان من تدعو بدعاء تحمل بنفس الشهر،فصرت ادعو الله به واتوسل ان يرزقني الحمل بهذا الشهر،لكن ايضا دون جدوى،،حينها انكسرت،وصرت اعاتب الله كمعاتبتي لصديق،وابكي،واقول رجوتك ان لا تخذلني وانت تعلم ظروفي وحالي،انت الذي تقول انك معنا وتسمعنا وأحن علينا من امهاتنا لماذا خذلتني....،وفجأة احسست بأن قلبي بارد جدا،واختفى ذلك اليأس،وزالت تلك الغمامة عن صدري ولا اعلم لماذا،وصرت ادعو في كل صلاة يا رب ارزقني الحمل ولم اكن احدد الوقت لا في هذا الشهر ولا بعد سنه فأيقنت ان الله أدرى وأعلم فكنت اقول فقط ارزقني الحمل القريب يا رب وقرّ عيني،ولم اعد اتأمل ان اكون حامل وطردت ذلك الامل من قلبي،وفي الشهر ذاته تأخرت ال....،وعلمت اني حامل...عندما تدعون الله ان يرزقكم لا تحددوا له اليوم والتاريخ بل قولو ارزقنا كذا بالقريب العاجل ولا تيأسوا مهما أحبطتكم الظروف وتأكدوا ان الله قريب منا مهما ابنعدنا عنه هو يقترب ويقربنا وكل بلاء لنا من الله هو اختبار لمدى ايماننا وصبرنا،رزقني الله واياكم كل ما تشتهيه انفسنا وقرّ عيني وأعينكم.اعذروني عالإطاله