صورة علم Jordan
من مجهول
منذ شهر 35 إجابات
0 0 0 0

لم أحب خطيبة ابني ولكنها خيبت ظني بها

لم احب خطيبة ابني ولكنها خيبت ظني بها السلام عليكم موقع حلوها، قرأت هنا مشكلة أم مع خطيبة ابنها وانها لا تحبها وتطلب منكم الدعاء ليبعدها عنه ، كان لي قصة مشابهة أحب أكلمكم عن ابني شاب فنيت عمري في تريبته، حتى إني أصبحت أرملة وكان هو وحيدي، رفضت الزواج من أجله، عشت أكثر من 10 اعوام وحيدة، فاجئني في أخر عام من الجامعة أنه يرغب في الارتباط بزميلته، وكان يعمل في عمل بجانب الجامعة لتكوين نفسه. استمر لفترة طويلة يحاول أن يقنعني بها كزوجة وأم لأولاده، لكني رفضتها بشدة، ربما بسبب حديثه المستمر عنها، والرومانسية الحالمة، وأصريت على ألا يرتبط بها، بعدها ترك عمله وتوقف عن الذهاب للصالة الرياضية، وأصبح مهمل لحالة ودراسته، لم أحتمل رؤيته بهذا الشكل، فوافقت على الخطوبة. عاد ابني من جديد، وكان يحرص على وجودي معهم فى جميع المناسبات والنزهات، وكنت انظر إلى كلمات الحب وأقول انها فترة وتعدي، كنت اراه سعيدًا كما كن مع والده، وكنت اسأل نفسي هل يمكن أن يكون هناك شخص بهذه السعادة؟ في أحد الأيام أثناء عودة ابني من عمله في وقت متأخر اصطدمت به سيارة وهربت، وكانت النتيجة في المستشفي أنها إصابة شديدة في الحبل الشوكي والعمود الفقري، ولن يستطيع الحركة مرة أخرى. احتسبت ابني لدي الله، وكنت أبدو صابرة رغم أن قلبي كان يتألم على طفلي الذي سوف يعيش حياته مشلول، كان دى فضول غريب في معرفة رد فعل خطيبته على تلك الحادث، وكانت الصدمة ليا . خطيبة ابني كانت متأثرة أكتر مني، كانت تسهر بجانبه بالأيام، وتبكي بالساعات بعد أن ينام، وعندما يستيقظ كنت تبث فيه روح الأمل ، لم يكن يستيقظ الا ليتحدث معها , شعرت انه متمسك بالحياة لاجلها. وكان رأى الأطباء أنه سيقضي بقية حياته على هذا الشكل، وفوضنا أمرنا لله، أنها لم تكن مقتنعة، بدأت تذهب إلى المستشفي باكرًا لاطعامه، وكنت تتصدق بمبالغ كثيرة عل اسم ابني، الطبيب فاجأنا أن هناك تحسين كبير في حالة ابني، أن العلاج الذي يستغرق شهور، كان يستغرق بضعة أيام فقط، وبعد ان كان هناك توقع أن يستطيع المشي خلال 5 سنوات على الأقل، أصبح بإمكانه السير خلال 6 أشهر فقط. استطاعت خطيبة ابني أن تحقق المعجزة التى لم أكن اتخيل أن تحدث، الآن أصبحت متزوجة من ابني ولديهما طفلان رائعان هما قرة عيني. كيف كنت ساحرم ابني من كل هذا الحب ، ومن تستحقه اكثر من هذه الفتاة الطيبة القوية .. اقول للامهات لا ترفضوا الفتيات من اجل غيرتكم على اولادكم فتحرموهم من السعادة طول العمر وياما قرأنا عن قصص حب انتهت بسبب الام وبعدها عاش الابن تعيس مع اخرى لاتحبه.