صورة علم State of Palestine
من مجهول
منذ 12 يوم 13 إجابات
0 0 0 0

أخذ الحق واجب حتى لو كان ممن يدعون القرب وحسن النية

الطيبة احيانا تكون سلبية واخذ الحق واجب حسن النية ليس مطلوب دائما، بل قد يكون سبب في التعاسة والألم مدي الحياة، الثقة في كثير من الأحيان قد تكون مؤذيه لصاحبها خاصة اذا كانت ممن يدعون التقرب منك وهم ابعد ما يكون! أنا ابنة وحيدة لأب كان يشغل مركزا محترما قبل خروجه إلى المعاش، وأم كانت قد عملت فى وظيفة كبرى في جهة مهمة، ثم خرجت إلى المعاش هى الأخرى، ولم نكن نلجأ إلى أحد فأبي والحمد لله كان يمتلك ما يضمن


لنا حياة كريمة في حياته وبعد وفاته، اما انا فانا اتجهت للحياة الأكاديمية بعدما انهيت دراستي وحصلت على ماجستير وكنت في طريقي لاستكمال الدكتوراه كانت الأمور تسير بنوعا من الاستقرار، حتي حدث مالم اكن اتوقعة يوما فقد اصيب والدي بمرض جعله طريح الفراش! لا يقدر على الحركة إلا بصعوبة بالغة، ونظرا لكوني بنت لا استطيع ان ادير مهام ابي وقضاء مشاويره واملاكه فقد قام بعمل توكيل لأخوه "عمي"، للقيام بذلك اعتقادا منه ولحسن النية الزائد انه حير من يؤتمن على عرضة وماله! وكانت المفاجآة هو ان عمي قام بيبع كل شئ لنفسه! وربما يكون وزّع بعض ما أخذه على باقى اشقاء والدي بدليل أن أحدا منهم لم يتكلم، لم يكن هناك شئ بوسعنا فعله وبعد شجارات كثيرة التزمنا الصمت والحسرة، لم يبق لدينا سوى اموال امي ومعاش ابي! ومازاد من الحسرة هو اشتداد المرض على ابي ودموعة التي لم تتوقف يوما على ما حدث حتي مات بحسرته مات أبي، ولم تنتهي سيطرة وتدخل أشقائه في حياتنا، واستمرار ظلمنا فكل ما كان يفكرون فيه هو كيفية السيطرة علي الحجة الأساسية إني مسئولة منهم أما الحقيقية هي السيطرة على ما كتبته لي أمي وكذلك معاش ابي وذات يوم فوجئت بعمى يأتى لى بعريس من طرفه، وهو قريب لنا الفارق العمري بيننا يتجاوز ال15 عاما، رفضت وابلغت امي زوجة عمي بذلكفإذا بعمى يغضب ويثور في وجهنا وان ذلك في مصلحتي ويضغط علي بكل السبل لكي اوافق ويضغط على امي ويضايقنا في الخروج والنزول وشاء القدر أن يأتينى شاب رأيت فيه كل مواصفات فتى أحلامى، وسألتنى أمى عن رأيى فيه، وتمت خطبتى فى حفل بسيط وقد حاولت كثيرا إقناع أعمامى به، فلم أفلح، ولم يحضروا الخطبة اصبحو جميعهم اعدائي وراحو يوقعون المكايد بيني وبين خطيبي بالباطل ويشنون على وعلى سمعة بيتنا اقاويل بالكذب لكي يتركني، وفشلت كل المحاولات لكي اجعل قلبهم يلين ليوخاف خطيبى على نفسه، وله الحق بالطبع، ففسخ الخطبة ونفد بجلده من تربص أهل أبى به وزاد أهلى من ضغوطهم علىّ، بل إنهم اتفقوا مع جيران لنا فى العمارة التى نسكنها على تطفيش أى شخص يأتينا لكي يخطبني ومازادني هما عندما علمت ان خطيبي السابق قد تزوج بزميلة له في العمل وتقدم لى عرسان كثيرون من خلال المعارف او زملاء لكنهم جميعا يعرفون قصة العريس الذى أجبره أهل أبى على فسخ خطبته لى فيهربون، ولا أراهم مرة أخرى! تعديت عمري الثلاثين، ولم تعد لي رغبة في الحياة والناس فانا اشعر انني مضطهدة ولا امارس حياتي بحريتي او كما اتمناها انا وهنا بدأت اتخلي عن كل صلة القرابة التي تجمعنا بهم ووقفت امام امي التي كانت طيبتها تفوق الحد ولكني كنت اخشي اذا اصابها مكروة فماذا سأفعل في حياتي وهم يستفرضون بي اكثر واكثر! فلو لجزء بسيط الان انا اختبئ خلفها قررت ان ابدا حياة في مكان جديد بعيدا عن كل هؤلاء، في البداية خافت امي ولكن اقاربها واهلها شجوعها على الفرار، تناسينا ماحدث من ضغوطات نفسية ومعاملة بشعة، وبالفعل سافرنا لاحدي المدن عند اقارب امي لنبدا حياة من جديد دون ان نخبر احد منهم وهناك بدأت العمل لكي استعيد حياتي ونفسي هناك صادفت شخصا توسمت خيرا فيه، وجدتني اصارحة بكل حكايتي ومايمكن ان يصادفة من اعمامي وجدته غير خائف بل قال لي: ان بن خالته محامي ويستطيع ان يساعدني في استرداد حقي وحق امي وهناك مخارج قانوية كثيرة يمكن ان نثبت بها ان عمي استغل توكيل والدي وبالفعل بدأت في تحرير دعوى قضائية، وحصلنا على جزء لا يتعدى ربع حقوقنا ولكن كل ذلك للاسف بسبب ثقتنا العميا في البداية وسلبيتنا بعد ذلك

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي