رفضت الاستسلام للحزن بعد وفاة ابني وانقذت زوجي من الإدمان

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

رفضت الاستسلام للحزن بعد وفاة ابني وانقذت زوجي من الإدمان
الله يبتلينا لنقترب منه أكثر وأكثر تزوجت عن قصه حب وبدأت احلامنا تزداد يوما ورا الأخر وهي تتعلق بحلم الأمومة والأبوة بعدما ظل زواجنا حوالي ٤ سنوات دون انجاب، في البدايه كانت أكبر مشاكلنا وهمنا هو مواجهة كلام الناس والأسئله التي هي من نوعيه متى سنرى أولادكم ؟ كان كلام كحد السيف على مسامعنا وشعورنا، تمحورت حياتنا حول الانجاب فقط واصبحنا لانظرك قيمه النعم التي منحنا الله اياها ولا يشغل تفكيرنا سوي في امر واحد وهو الاطفال مررت بمشاكل كثيرة وتعبت من زيارات الاطباء المتكررة وفي نايه جولتنا اراد الله ان يكافئنا بمولود كانت فرحتنا كبيرة جدا حتى ظننا اننا تملكنا كل شئ بالفعل واستمرت الحياه ونحن نراه يكبر امامنا ولكننا نسينا نعمه الله ومنحه وانه هو الذي يمنع ويمنح وقتما شاء ليس بسبب البشر الله دائما يضعنا في محن حتى نتذكره ونقرب منه وكلما احب الله العبد ابتلاه بشيء اصعب لم يخطر علي بالي يوما انني سأمر بمشكله أكبر من مشكله عدم انجابي ، جاء اليوم الذي كنت عند والدتي وفجأة دون مقدمات وفي أقل من ثانيه انقلب عيد الميلاد والفرحه لحزن وكأبه ففي غمضه عين كان ابني في البلكونه ونظرا لان السور منخفض كان هو لقى مصيره عند ربه لم نستفيق الا علي خبط الجيران وعويل الناس في الشارع كادت الصدمه تقضي علي حياتي، لم يستوعب احد ماحدث ولكني عشت اصعب فترة من النقم على الحياه وعلى صعوبتها واختبارتها التي تفوق طاقتنا الامر لم يقتصر على ذلك فقط فقد حدث في علاقتي زوجي شرخ لم نعلم وقتها سببه الا انه الان ادرك انه قله ايمان وعدم تصديق في قدرة المولى المانح والمانع اصبحت علاقتنا مستحيله وكل منا يلوم الاخر ويلقي المسؤليه عليه ونسينا ان الله قدر ذلك ومهما حاولنا في الحفاظ عليه كان حتما سيلقي نفس مصيره انفصلنا ودخلت في حاله نفسيه صعبة، اما زوجي فقد انعزل الحياه واصبح بعيدا عن الناس حتى عمله اهمله وعلمت انه اصبح مدمن لنوع من المخدرات وقتها فقط شعرت بالمسؤليه وان هناك دورا مهما علي لاينبغي الاستسلام للحياه بهذا الشكل طالما في العمر بقيه اذن فالله يثق في دراتنا وان امامنا المزيد الذي لم نفعله حتي الان وقفت بجانبه وساعدته علي دخول مصحة للعلاج بعد محاولات عديدة للاقناع وقتها قررنا الرجوع عندما ايقنا انه ليس في ايدينا ن الامر شئ وان انفصالنا لم يكن هو الحل الامثل بعد رجوعنا بحوالي عامين اراد الله ان يكلل مجهودنا وتعبنا ورزقني دون محاولات مني او نه او السؤال عن جمل بطفلين توأم كأن اله يريد ان يقول لنا ثقو في ولا تبالو ولاتفكرو في لقادم فكله بيده وهذه هي نصيحيني لكل من يقرأ قصتي
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • صورة علم Kuwait
    صورة علم Kuwait
    مجهول

    ياالله وانا قاعد اقراء القصه بكيت ربي يجزي الصابرين بدنيا والاخرى ابنك يااختي ان شاءلله بالجنه مع ابني واطفال بني ادم ويدخلك انتي ووالده الجنه ان شاءلله

animate
  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    الحمدلله حمدا كثير مبارك فيه لئن شكرتم لأزيدنكم

  • صورة علم Kuwait
    صورة علم Kuwait
    مجهول

    بكيت من جمال عطاء الله للعباد جميعاً ولكم 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك 

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    الحمد لله انكم ايقنتم رحمة الله بكم 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أنبتهم الله نباتا حسنا و أعانكم على شكره و أعلى تربيتهم ,, ان عليك أن تحاولي أن تقربي من وجهات النظر بينك و بين زوجك و أن تتحجثوا معا على الأقل يوميا ,, ومت الأفضل أن يكون مغزى الحديث عن تقوية الايمات بالله و أن عليممن أن تشكروا الله ان قرب الزوجيمن من الله يعني القرب من بعضهم البعض 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بالفعل عندما يوقن الانسان ان الارزاق بيد الله و أن يوكل أمره له يأتيه ما يريد و يتمنى بالثقة و الصبر و الرضا و الظن الجميل بالله ,, ان عليك أن تحاولي أن تكوني مع زوجك في كل الظروف و أن تتعلموا مما حصل لكم أن لا أمر تريديونه سيحصل الا اذا قال له الله كن فيكون 

  • صورة علم United Arab Emirates
    صورة علم United Arab Emirates
    مجهول

    بكيت من جمال القصة ، جعلهما الله لكما من البارين الصالحين يارب ووفقكما لما يحب ويرضى

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    فعلا يا عزيزيت كل شيى بيد الله والحياه ما هي الا دار الفناء فنحن يتم اختبرانا في الحياه حتى نذهب الى الاخره فالكل راحل وعلى الجميع ان لا يحزنوا لهذا السبب فالدنيا ما هي الى طريق وليس ي النهايه ابدا لهذا كان الله في عونك على اكمال حياتك مع زوجك بالطريق الصحيح وبارك لكي في مولوديكي 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا يجب ان تستلمي للامر ابدا ولا ان تتركي نفسك بكل بساطه فيجب عليكي ان تفهمي ان الحل الوحيد لهذا الامر اهو ان تكوني قويه وان لا تستسلمي ابدا مهما كان الوضع فانتي في حاجه لان تكوني قويهووان تحملي زوجك لتنتقلي به الى الحياه المناسبه وانتي كنتي بججم الاختبار يا ابنتي فبارك الله فيكي 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا