الرئيسية / قصص النجاح / لا تسمح لأحد باستغلال خجلك وضعفك

السؤال

صورة علم Saudi Arabia
مجهول
قبل 17 يوم (41 اجابه)
41 اجابه

لا تسمح لأحد باستغلال خجلك وضعفك

لا تسمح لأحد باستغلال خجلك وضعفك

يصفونها بانها قصه نجاح لكن ما انا متاكده منه انه توفيق كامل من الله ....انا فتاه من اسرة عموما ليست اجتماعيه الخجل لدينا وراثه ..مع ان شخصيتي كانت ثرثارة لاعابه بل وحتى مشاكسه في الصغر ...اكسبني محيطي الهدوء او بالاصح الرهاب.... التطبع بعائلتي ومن ثم نظرة المجتمع حجزت تلك الشخصيه لطالما اخبرتني عائلتي انني مختلفه عن اقراني (اي ذكيه ) لكن المعنى الذي فهمه طفل مثلي هو انني غريبه!!؟ مما زاد الحواجز الاجتماعيه والخوف من اي فعل اقوم به للجهل برده الفعل المقابله ....خمس مدارس مختلفه ...انقل من واحده الى الاخرى لااصدقاء ثابتون ولاشخص اتعلق به حتى وصلت الى المرحله المتوسطه وكانت اطول مده امكث بها في مدرسه ...ثلاث سنوات كااااامله وياليتني نقلت فيهم لقد كانت ثلاث سنوات من العذاب فقد تحولت من الرهابيه لشبه انطوائيه كامله ...اقوم بمهام الفتيات بالصف وواجباتهم ...لا اتكلم مع احد سوى صديقتي بجواري ....كل الكلامات محشورة في حلقي ...مما جعل تعلثمي واضح ..مشيتي منكمشه ..لا انظر في وجه احد ابدا كأن ورائي مصيبه ...افكار سلبيه ....نوبات غضب ...وبكاء على اتفه سبب ...الاعتذار على اشياء لم افعلها كل مظاهر عدم الثقه بالنفس واااضحه...بالاضافه الى النفور الواضح من الزميلات لي ...ثلاث سنوات من الاكتئاب لدرجه انه وصل بي الحال الى التفكير لمده ثلااااث او اربع حصص بنفس الفكرة (ااغلق المكيف ام لا؟؟ ... ايغضب احدهم ان فعلت ذلك) مع انني مصابه ببرد شديد ...باختصار كانت المدرسه هما نفسيا القي على صدري حتى انني كنت اترجى والدتي باكيه ان ادرس في المنزل ...حتى اتت نقطه التحول...لقد كان فتحا من الله ..ولكنه بدا لي وقتها شرا مستطيرا ...حينما انفجرت في اخر عام لي في هذه المرحله على فتيات الصف بسبب تشاجرهم معي لقد كان وجها اخر وجها قذرا اخرجوه لي ... لقد كان من تشاجر معي هي الفرقه القائده في صفنا ( الشله الفله الي الكل يحبها ويمشي وراها) لم اكن المخطئه لكن الكل انقلب ضدي كانهم كانوا يتربصون بي حينها تاكد لي الواقع ..انني للاغلب لم اكن سوى خادمه وعندما كسر ظهرها لم يمتن لها احد الانها من وضعت نفسها في ذلك المكان الدنيء بتوانيها عن حقها بحجه الطيبه والايثار واحب لاخيك ما تحب لنفسك تلك الاحاديث والقيم التي لم اضعها ابدا في محلها ..ونسيت اهم الاحاديث ( انصر اخاك ظالما او مظلوما) وهم كانوا ظالمين وان انصرهم كان بضحدهم عن ذلك الظلم ..اردت تاكيد شكوكي ففعلت ما كان يجدر بي ان افعله منذ زمن بالتوقف عن تلبيه طلباتهم المستفيضه والتي لاتنتهي ..وعندما علموا ان لارجاء مني نهائيا اروني التنمر على اصوله ...من سخريه للضحك علي بصوت عالي ..الدعاء علي وغيرها الكثيييير .... اصبحت غاضبه ....حائرة ..ابكي كثيرا ولكنني ولاول مرة في حياتي مرتاحه !! نعم ارتحت بل ارتحت كثيرا ..من طلباتهم ..من الاهتمام برايهم حولي ...من ترجيهم ان يحبوني ....للمرة الاولى لا اشعر انني احتاج لاحد ...لا احد يستحق كل ذلك الاهتمام ..كل البريق الزائف من حولهم اختفى فجاة...لما كنت اود مرافقتهم بتلك الشده هل كانوا يستحقون فعلا كل ذلك العناء ..الوقت والجهد من باب اولى كنت صرفته اتجاه عائلتي لااااا بل بتجاه اسمى وهو نحو الخالق تلك كانت الاجابه الصحيحه التي ادركتها متاخرا ياليتني طلبت وودت رضا الله كما اردت رضاهم فرضا الله غايه لاتترك ورضا الناس غايه لاتدرك ...لم اكن متفلته دينيا لكنهم شغلوا في قلبي وعقلي مكانا اوسع مما يستحقون بكثير ... وهنا بدات خطوة صغيرة نحو التغير عندما بدات التفت الى تقصيري الديني وادعو الله كثيرا ..ان يقويني واتغير ويصلح حالي واخبر امي ان تدعوا لي بالرفقه الصالحه كما اني اخبرت اهلي ليدعموني ليس ليتدخلوا مباشرة بل فقط للدعم ...شعرت انني في تحدي وانه يتم شحذي كما السيف تماما ليصبح افضل ..شعرت بالحامسه بعد الرتابه ...ماذا يريدون بالضبط لكي لا افعله ..؟؟ يريدوني غاضبه ليضحكوا علي ! اذا البرود هو الحل ..الرد بما يلزم ثم تركهم يحترقون داخليا لعدم قدرتهم على تحويل ذلك الحوار لشجار ...لافرصه لانه لا رد ... ماذا يريدون ايضا ان اكون ضعيفه لاتماشى مع مايريدون ؟ أذا كوني قويه لطالما احببت علم النفس لذا اعلم بفضل الله ما يعنني على تطوير ذاتي بحث على بحث ...وجهد يبذل للوصول لذلك الهدف مما زاد ثقتي بنفسي دون ان اشعر ..لكنني لازلت غاضبه ..اين اذهب بذلك الغضب ..ان افجره في وجههم ليس هو الحل ان تخرج مني كلمه تفقدني احترامي لذاتي ولغيري وتشوه سمعتي ليست بالحل ...ثم علمت ان بتحسين ذاتك تنتقم من عدوك ذلك هو افضل انتقام لينشغلوا هم ب لهوهم وانشغل انا بدراستي لاضع فيها همومي وانسها ومنها انفذ انتقامي ...وهذا مارايتهه يتحقق امامي ...نظرة الغضب في كل تكريم لي الصفقات الخائرة ...والسؤال الدائم لما هي يا معلمه وليس نحن ؟ جعلني اعتز بذاتي التي كنت اكرهها واحتقرها بل واكتئب منها ذاتي الصامته اصبحت اعمالها تتحدث عنها ....كان عاما شاقا فعلا ... لكنه انتهى بدروس عده ثم دخلت المدرسه الثانويه وكانت هي فترة النقاه من المرض التغيير الشامل صرت اكثر التزاما دينيا بحمد الله دخلت فصلا جديدا تماما مع صديقات من مدارس قديمه لم يكن يعلم عن انتقالاتي زملائي السابقين لذا تفاجئو من اكتسابي الصداقات بسرعه فتح الله علي بان غيرت نظام تفكيري ...لم يخلق الله احدا ليكون وحيدا ...حتى الفجار لديهم رفقه اذا بالتاكيد هناك من يشبهني هكذا مضيت لا احقر من المعروف شيئا ...كل فكرة جديده اجابيه ...كل تغير بسيط اسعد به بل اطير فرحا مهما كان بسيطا ...لم اعد اشكو كما السابق صمتت عندما علمت ان الشكوى لن تفيد ..الشكوى لغير الله مذله ولا تزيد همي وهم السامع الا الضعف صرت اتفوه بالسعيد فقط من الاحداث مماجعلني اركز عليها هي واتلاشى الاخرى شيئا فشيئا دون ان ادري كل فكرة سلبيه تعيق سعادتي تقبلتها ووضعت ما يعارضها ..انت ضعيفه !! لكنني احاول التغير ...لن تتغيري!!! ولكني لدي يقين بالله ! حتى اصبح اليوم والحمد لله وحده ..اوصف بانني اكثر الشخصيات ثقه وقوة بل وحتى ايجابيه تاتي لي الزميلات للاستشارة وحتى من زميلاتي السابقات الي اعتادوا مضايقتي ..صاروا يمدحون شخصيتي وقدراتها يصفونني من حولي انني تغيرت جدا لم اعد من عرفوها قبلا لم يعلموا اني لاطلما كنت هكذا لكنني الان فقط اظهرته وكل ذلك كما قلت بفضل الله وحده هذه هي قصتي وعذرا على الاطاله


قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم
مجهول
قبل 1 شهر

هاد درس لكل الناس حتى تتعلم وما تستسلم

صورة علم
مجهول
قبل 1 شهر

كل شي بأوانه حلو والاهم إنك قدرت تتحلص من هذه الصفات السلبية

صورة علم
مجهول
قبل 1 شهر

لا تسمح لأحد باستغلال خجلك وضعفك،، العنوان فيه كل الحكاية

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

 


احجز استشارة أونلاين

اختر الخبير الأنسب لك واحجز معه جلسة استشارية خاصة على الإنترنت في الوقت الذي يناسبك.

احجز الآن