إلى كل فتاة: العلم والعمل شرفٌ وجمال

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

إلى كل فتاة: العلم والعمل شرفٌ وجمال
أخبرني والدي عندما أنهيت الثانوية العامة متفوقة على كل إخوتي الذكور أن الفتاة لا تشرفها الشهادة، وأن (آخرة الفتاة في بيت زوجها، ثم أخبرني أخي عندما أقنعني بالعريس أن زوج في البيت، ولا شهادة على الحيط، والد زوجي أيضا أخبرني بأنه يحب الذكور وأنه يريد عزوة لابنه، زوجي بالمقابل أخبرني بأنه لن يرضى بزوجة عاملة، ولن يقبل بأن يكون زوج الست كل هؤلاء أخبروني بأشياء، ولكن لم يخبرني أحد ماذا أفعل عندما أترمل في عمر السابعة والعشرين وعندي أربعة أولاد وبنت، ولا أملك شهادة ولا عملا زوجي الذي رفض الوظيفة التي عرضتها علي إحدى قريباتي لأكتسب بعض المهارات والخبرة توفي، والدي الذي رفض المنحة التي أعطيت لي لإكمال تعليمي الجامعي تنصل من مسؤولية الأولاد بحجة أنهم لا يحملون اسمه، والد زوجي الذي غمرته السعادة في كل مرة أضفت فيها اسما ذكرا لعائلته، أخبرني أنه لا يملك المال ولا يستطيع الإنفاق على خمسة، خمسة كثير حسب تعبيره، وأنا، أنا التي أطعت كل هؤلاء بقيت وحدي أصارع للبقاء، أنا وأولادي في هذه الدنيا القاسية لا زلت أذكر يوم أتاني الخبر، أحسست أن أحدهم قذفني من أعلى قمة لأسقط في البحر، بقدر ما آلمتني الصدمة الأولى إلا أني سرعان ما وعيت أنني في بحر متلاطم لم يعلمني أحد السباحة فيه، كيف سأنفق على أولادي الذين لم يبدؤوا رحلتهم في الحياة بعد؟! كيف سأدفع إيجار المنزل الذي سيستحق بعد شهرين؟! أين كان عقلي عندما كنت أتلقى الأوامر من هذا وذاك دون نقاش؟! لماذا لم أحارب من أجل أن أنهي تعليمي؟! لماذا استسلمت لمقولة أخي؟! لماذا تسرعت في الإنجاب إرضاء للآخرين؟! أين كنت أنا من كل هذه الأحداث؟! رضيت بدور المفعول به طويلا دون نقاش، وها أنا أصارع مع دور الفاعل فجأة ودون سابق إنذار كانت السنة الأولى الأقسى، عشت متنقلة بين بيت أهل الزوج وأهلي، حتى بدأت أرى الضيق في عيون الاثنين، نحن ستة أفراد، ليس من السهل تقبلنا في منزل يعج أصلا بساكنيه، في ليلة صحيت على صوت ابني البكر يبكي الضيق وصعوبة العيش، دموعه أيقظتني من استسلامي لواقعي، خرجت صباحا أبحث عن عمل تاركة أبنائي في عهدة أمي ساعدني أحد إخوتي بمبلغ من المال لأتم دورة في فنون تصفيف الشعر، وسرعان ما توظفت في إحدى الصالونات، ثم تنقلت مع اكتسابي للخبرة إلى إحدى الصالونات الفاخرة، لمع صيتي وأصبحت أتقاضى مبلغا جيدا بالإضافة للإكراميات، تركت العمل في الصالون وأصبحت أعمل بمفردي بأن أحمل عدتي وأذهب لتزيين العرائس في البيوت، استأجرت بيتا لي ولأولادي، وبمساعدة والدتي استطعت تأمين كل ما يحتاجه أولادي بلا منة من أحد نعم استطعت الوقوف على قدمي، كان الأمر شاقا ومرهقا، ولكني نجحت، لن أعود للماضي، ولكني سأتعلم منه وأعلم أبنائي وابنتي، سأعلم ابنتي ألا تعتمد على أحد فقد تترك يوما بلا أحد، سأعلم أبنائي أن البنت تشرفها شهادتها، وأن مكان الشهادة ليس الحائط بالتأكيد، وأن عمل الفتاة مهم كعمل الرجل، وسأعلمهم جميعا أن عليهم أن يحاربوا لتحقيق أحلامهم، وأن قرارات حياتهم هم فقط من سيدفع ثمنها، لذلك فهم فقط من يجب أن يتخذها
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userبارك الله فيك وشكرا لمشاركتك قصة كفاحك على هذا الموقع النبيل. اتمنى ان تقراها كل فتاة وكل اخ وكل زوج فالشرفاء مثيرون وقد يتعلموا الدروس وان الحياة تحتاج الى مزيد من العدد والمهارات لنستطع ان نحافظ على الكرامة وعلى الذات ولم يكن الشرف يوما البقاء في البيت او الاختباء خلف اب او زوج او اخ،، ادرسوا ايتها الفتيات وتعلموا واعملوا ولو بصورة متقطعة حسب الظروف واكسبوا مهارات لتكونوا اولا في صحة نفسية جيدة واثبات للذات ولتكن لكن قيمة اضافية واخيرا تكون لكم سندا في الحياة. قواك الله اختي و ونجاك
  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول

    فعلا الشهاده مهمه جدا للبنت اكثر من الرجل يارب اعطي امي الصحه و بارك لي فيها فهي لم تتعلم ولكنها بكت لي كثيرا عندما اخبرتها اني سوف ادخل ثانوي صناعي وليس ثانوي عام بسبب قله المال وأخبرتني اني اريد ان تكون معكي كليه اذا داقت بكي الحياه لا تعتمدي الا علي نفسك و تتزوجيني برجل يعلي مستواكي الاجتماعي فوعدتها أن احصل علي الشهاده التي تفتخر بها والحمد لله حققت لها كل ما تتمني فأصبحت مهندسه واعمل في وظيفه مرموقه وتزوجت من رجل به كل الصفات التي تتمناها واكثر فالحمد لله كثيرا علي نعمه و ربنا يجازي امي ويسعدها ويعطيها الصحه فقد كانت نعم الام والسند

  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول
    اكرمك المولى عز وجل وجعلك فخرا وزخرا لاولادك
  • صورة علم Canada
    صورة علم Canada
    مجهول
    من اجمل ما قرأت
  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول
    قصة ملهمة ورائعه باكر الله فيكي
  • صورة علم Morocco
    صورة علم Morocco
    مجهول
    سند المرأة الحقيقي تعليمها وشهادتها ،على الأقل إذا غدر بها الزمان لن تغدر بها الشهادة،أما مسألة الإتكال على الزوج أو الأب أو الأهل فالمسألة تختلف بإختلاف القلوب
  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول
    انتي كافحتي ومشكورة على كفاحك ولكن اقول لكي انا ليس عندكي رجال فلبيت عيب وعار على اخوتك وابيك وابو زوجك
  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول
    احسنت بنشر قصتك فهي عبرة جميلة ، أضيف لك شيء الإرادة اقوى من كل شيء و ارادتك هي من جعلتك اقوى الشهادة وحدها لا تكفي وفقك الله في حياتك على الأقل انت اعطيت درسا لمن حولك ولمن خذلوك بعد أن كانو يوما هم من وجهوك
  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول
    ابدعتي وانا قصتي شبيه لقصتك مع بعض الاختلاف
  • صورة علم Iraq
    صورة علم Iraq
    مجهول
    لا تحاولي اسقاط تجربة واحدة على مجتمع كامل وتطالبيه بجعلها طريقة حياة، العمل للمراه عند الضرورة ولا يجب ان نشجع المراه على الخروج بدون سبب وهنالك الكثير من الازواج غير زوجك الفاشل هذا وهنالك تجارب ناجحه غير تجربتك التي فشلت في الزواج لذلك اسقاط تجربة واحدة على مجتمع ومطالبته بتغيير معتقداته امر غير مقبول
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا