صورة علم Saudi Arabia
من مجهول
منذ 9 ايام 28 إجابات
0 0 0 0

زوجي مهووس بفرض العقوبات على من يعصي له أمراً(2)

السلام عليكم ... أنا صاحبة السؤال " زوجي مهووس بفرض العقوبات على كل من يعصي له أمر " .. بعد ما رأيت كثرة النصائح التي تحثني على الطلاق وبخاصة رأي الدكتورة ميساء أخبرت والدي عن كل ما فعله معي زوجي فجاء غاضباً و وأخذني من المنزل و طلب من زوجي السابق أن يطلقني وفعلاً تطلقت وعدت إلى منزلي فاشتعلت مشادات حادة بين زوجي السابق وأبي وفتح زوجي حرباً نفسية على أبي .. فقام بحظر مبيعات شركتنا في الأسواق بحجة أنها غير قانونية و مخالفة للمعايير التجارية في بلادنا..وكنا حينها قد أعددنا كمية من البضاعة لضخها في السوق فأتت الشرطة وقام بتشميع بناء الشركة و صادرت البضاعة وجميع الأموال الموجودة كما قامت دورية أخرى بإحضار مذكرة اعتقال بشريك أبي و بكل العاملين في الإدارة عدا أبي لم يعتقلوه ... وقامت بفرض غرامات مالية طائلة علينا فوق طاقتنا .. تقاسمناها نحن وعائلة الشريك .. قمنا ببيع جميع أملاكنا حتى بيت جدي و سيارتنا وبستان لنا من أجل تسديدها ولم يتبق سوى بيتنا هذا لا غير .. عندما رأيت والدي بهذه الحالة لا يكلمنا ولا يكلم أمي جالس لوحده طوال الوقت ولا ينام الليل لم يبدر مني غير أن ذهبت لمكتب طليقي وقبل ذلك بثلاث أيام تفاجئت أنني حامل منه و المصيبة أنه علم بذلك من ابنة عمي التي كشفتها أنه توصل إليه الأخبار بعد أن هدد زوجها بتشميع محله و مصادرة كل ما فيه.. فلمتها على ذلك لكن قدرت خوفها من طليقي .. وكان مكتبه مكتض بالرجال وعندما رآني من الباب خرج وأخذني لمكتب زميله وجلسنا لنتحدث .. قلت له : لم فعلت هكذا بأبي وبشركتنا وأنت تعلم أنها مصدر رزقنا الوحيد ؟؟ .. لانصطدم بشيء آخر لم أكن اعلمه .. قال لي : حبيبتي بيني وبين أبوكي يوجد قصة ثأر كنت قد عفيت عنه من اجلكي انتي ولكنه عندما أخذكي مني اعتبرت أنه فتحها .. عندما كنت أنا في الجامعة طالب تجارة واقتصاد كنا في الامتحان الفصل الثاني وكان ابوكي هو المراقب علينا فطلبت منه أن يهدئ الضجة التي تأتي من الخارج فقام بكتابة تقرير حرمان لمدة سنتين بزعم اني غششت وهو يعلم شطارتي و نبوغي بهذ المجال ومع ذلك فعل فعلته بي .. وعندما خرجت من القاعة جميع الطلبة أخبروني بالمازق التي دخلته وعن حكايات أبوكي بتدمير مستقبل الطلاب الإجرامية .. وعندما أخبرت امي وابي بذلك بكت امي وبدأت تندب وبقت مصدومة لشهر لدرجة أني خفت عليها من الجلطة وأباي صرخ علي وعلى أمي وهو يبكي من صعقة الخبر ولم يصافحني يوم العيد ولم يعد يتكلم معي فضلا أني اصبحت نكتة للناس واصدقائي تخرجوا قبلي كل هذه الأمور جعلتني أكن لابوكي حقدا بقلبي بحجم السماء والأرض معاً و حلفت لنفسي بأن أنتقم منه وبعد تخرجي من الجامعة تعينت وظيفة بسيطة وبسبب مهارتي وتقدمي للدورات والمسابقات وصلت لهذا الموقع المسيطر على كل السوق .. الآن بمجرد طقطقة لأصابعي أدمر اقتصاد من أردت و وضتعه في رأسي..لكن حينها بسبب علاقة حبنا وحبي لكي لم أفعل له شيئاً مع علمي بشركته وعندما ذهبت لأطلب يدكي منه وافق على زواجي منكي بسبب خوفه مني .. وبسبب حبي لكي تغاضيت عن فعلته معي وصافحته وابتسمت بوجهه الشيطاني كله من أجلكي فقط .. و بعد زواجنا أغلقت دفاتر الماضي معه من أجلكي فقط .. والآن يأتي بكل وقاحة ويدخل منزلي ويأخذكي مني حان الوقت ليدفع ثمن دموع أمي و صراخ أبي و كلام الناس علي .. حبيبتي أعلم كل ما فعلته بكي وأنا نادم كثيراً والسبب في ذلك أني لم أميز ما أفعل بين عدوي إذا أخطأ معي وبين من يحبني إذا أخطأ معي .. رأيتي قبل مشكلتنا كيف كانت رومنسياتنا لكن منعكي عني حينها سبب لي حالة غضب وطبيعة عملي أثرت علي قليلاً .. والله أحبكي كثيراً وحتى الآن لم أتزوج رغم انظري هذا المؤسسة فيها عزابات كثر وكلهن يتمنين الزواج بي طمعاً بسلطتي و مالي ولكن أعرف لن يتزوجني أحد بحب غيركي أنتي فقط .. وأنتي الآن تحملين ببطني طفلي الذي أحلم به من سنوات هذا الشيء زادني حبكي لكي أضعاف فأنتي من سيهديني ذلك الحلم ويجعله حقيقة لي والآن حاملة به وغدا أمه ..أنتي الآن إنسانة مقدسة عندي .. قطعة ألماس تتنفس وتمشي .. والله من أجلكي فقط أرسلت بكتابي ألا يعتقلوا أبوكي مع أني وددت لو يبقى الجميع ويسجن هو فقط .. وبشأن الغرامات المالية و المصادرة والتشميع فهذا ليس بيدي فهذه هي العقوبة الدستورية بحق كل من كتب به مثل كتابي الذي أرسلته .. أبوكي أشعل نار الحرب وبدأت تأخذ بثيابه.. إياكي ثم إياكي أن يحاول المساس لطفلي بشيء فوالله لو اجتمع علي كل شعوب العالم لن يحموه من يدي و من طريقة الموت البشعة التي سيموتها .. حبيبتي عودي إلي ولنرجع زوجين ونحن لا نزال عروسان مضي على زواجنا حوالي الثلاثة شهور فقط و أنتي الآن حاملة بحلمي بطفلي ابني سادللكما افضل دلال والله كل ما بدر مني كان خطأ وأعدكي بأن اتغير خصوصا أن هناك ببطنكي زهرة عمري وعمركي سأحملكي عن الأرض.. فقلت له : إذا عدت لك هل ستعيد عمل والدي لطبيعته ؟؟ فقال : إذا عدتي إلي سأكتب كتاب براءة وخطأ تقدير و سيوقع عليه زملائي وستعود شركتكم للعمل ويتم العفو عن سجنائكم وستعود لكم أموالكم المحتجزة لدينا ومرة أخرى سأعفو عن والدكي رغم صعوبة ذلك علي .. والله لولا أن أحبكي وأحب طفلنا لكان ابوكي الآن يتعفن بالسجن دون لا ماء ولا طعام لكن لا أعلم من أين أبوكي اشترى هذا الحظ البخيت .. حبيبتي كل عائلتنا تحبك وتفقدك .. تعرفين كم امي تحبكي و اخواتي و حتى أبي بهدلني لأني طلقتك ورأيتي كيف بصقت امي بوجهي عندما رأتكي في المشفى وجلست معكي تعتني بكي رغم كرهها الشديد لابوكي ..وأنا احبكي أكثر واعترف بغلطي معكي وأطلب عفوكي عني . هذا ما قال بالحرف .. وبصراحة أنا مترددة في ذلك لكن أميل للقبول من أجل ألا تبقى حالة أبي هكذا و من أجل ألا يحرمني من أمومة طفلي لأني متأكدة أنه سيأخذه بعد الولادة و أشعر فعلا أنه نادم حتى بكا عندما طلب عفوي عنه .. ولا أعرف ما أفعل بصراحة أخشى بنفس الوقت أن يكرر ما فعله معي سابقاً.. أخوتي يريدون عدم إعادتي إلا إذا تعهد لهم بكلام رجال أنه لن يضرني أبداً .. وأبي وأمي لا يريدون عودتي أطلاقا .. وأخاف على طفلي الحاملة به من أهلي حتى أنني لا أكل من طبخهم مخافة أن يضعوا شيئا ليسقطه .. أريد العودة لزوجي من أجل أن أحافظ عليه ..ولا أدري ما أفعل .. كل يوم طليقي يرسل تحذيرات لأهلي من محاولة لمسي أو لمس طفلي بسوء بأنه سيحرق من يحاول لمسي أو لمسه .. وكما أرسل لي أموال كثيرة و وصايا كثيرة لاهتم بنفسي وبه و حذرني من أخذ اي دواء يقدمونه لي و ترك البيت على الفور إذا قام أهلي ببخ أي شيء غريب في البيت .. و ان أفتح أنظاري جيدا عليهم وأبقى حذرة منهم.. أنا خائفة كثيراً على طفلي الذي ببطني من أهلي ..و آسى لحالة أبي و أخوتي الذين جلسوا في البيت شاحبي الوجوه .. وأمي الذي تبكي لحالنا .. وأخاف أن تتكرر أفعاله معي إذا رجعت له .. لا أعلم ما أفعل بوسط كل هذه النيران .. أطلب من الله عز وجل ومنكم و من الدكتورة ميساء طيب المساعدة بالخيار الصائب فالحيرة تأكلني .. لكن أتمنى لمن يمد لي يد المساعدة أن ينظر لطفلي فأنا الآن حامل ولا أريد خسارة ابني .. الذي مر بهكذا تجربة أرجووه أن يساعدني .. أصحاب الدين هنا .. أصحاب الحكمة .. ساعدوني كرماااااال الله