صورة علم State of Palestine
من مجهول
منذ 5 شهور 13 إجابات
0 0 0 0

لن تصدقوا ماذا حصل بعد أن دخلت هذه المرأة المتزوجة حياتنا...!

السلام عليكم انا شاب ابلغ من العمر 27 عاما احببت فتاة منذ عامين و تعرفت عليها جيدا واهلي كانو على علم بها وهي نفس الشيء ..مواظبة عالصلاة وتقيم الليل وتصوم النوافل وقلبها طاهر جدا ولا ترى صغيرا او كبيرا محتاجا الا وتساعده وهي أيضاً تحبني كانت تصلي ركعتين شكر لله كل يوم لاني احببتها ..اعتبرتني هدية ربنا ..لم نفعل ما يغضب ربنا في أي شيء ..اذا شعرت بأني اخطأت تذهب لدفع كفارة حتى يسهل الله أمري ..كانت تحثني ان اداوم ع صلاتي ان قطعتها وأن اصوم النوافل و وعدتها بأن تكون زوجتي على سنة الله ورسوله ..وظروفي كانت صعبة جدا بسبب اني قد اغتربت بحثا عن لقمة العيش لاساعد اهلي ولم تتركني لحظة حتى في ظروفي وكانت ترسل لي من مالها اذا مررت بضيقة وساءت علي أحوالي ..رفضت كل من تقدم لها لأجلي ..و لم تكن تخبرني حتى لا تحملني فوق طاقتي .. ولاني وعدتها بالزواج وانا يا شيخ صادق معها في كل شيء ..لم تتخل عني لحظة وقالت لي لو تبقى في الدنيا دقيقة واحدة سأبقى انتظرك .. الى ان جاء يوم تجادلت معها ..حينما عرفت انها قد سألت فتاة قد وقعت في قلبي وطلبت منها الا تستعجل لاتقدم لها ولكن لم يشأ الله ونسيتها تماما ..ذهبت لها لتعرف منها ان كنت ساتزوجها أم لا ..واخفت عني انها تحدثت معها ..ولكنها اقسمت بانها لم تتحدث معها الا بشيء تريد معرفته لكي تسعدني .. واخفت الأمر لان تلك الفتاة استحلفتها بالا تخبرني ..وقد عرفت من الفتاة التي تزوجت بعد أن ارسلت لي بانها تحدثت معها لتتاكد اذا اردت ان اتزوجها ام لا .. شعرت بانها لم تثق بي واستخونتني وتشاجرت معها وتبادلنا ما يجرحنا بالكلام وقلت لها لا اريدك ولو معي مال الدنيا لن ارضى بك زوجة ..وبكت كثيرا وقطعت شريان يدها حينما اتهمتها بالكذب ولم أهتم لذلك ابدا وبعدها بفترة قالت لي الا تلاحظ ان ماحدث هو ان الشيطان قد دخل بيننا وان تلك الفتاة المتزوجة قد اوقعت بيننا ..حينها ادركت الموقف واعتذرت لها وقلت اننا بامكاننا ان نتقابل ونتحدث باذن الله. انسي الامر الآن ويكفيني ما انا به ولا تفتحي معي هذا الموضوع مرة اخرى .. قد جن جنونها وكانت على سفر لتكمل دراسة الماجستير في البلد المقيم بها وقد اخبرت والدتي بكل ما حدث بالتفصيل وقد غضبت جدا لهول ما عرفت فقد بكت والدتي كثيرا وقالت لم ظلمتها هكذا وكنت انتظر اللحظة التي ارى فيها الفتاة كي أهينها بشدة لانها اخبرت امي وابكتها بحجة انني ظلمتها وتشاجرت معها وقلت لها كل شيء انتهى ولكنها كانت تعتبر امي بمقام امها وذهبت لتعتذر لها دون علمي و منذ تلك اللحظة وهي تراسلني و تعاتبني تقول لي كيف تنهي معي هكذا وانا لم اكذب عليك بكلمة واحدة منذ ان عرفتني ..هل احببتني بعد سنتين ورفضت الكثير لاجلك لانني لعبة ..هل كنت تتسلى بي ..ولم احتمل اتهامها هذا .هي في مثل عمري 27 سنة يعني احببتها حينما كانت 25 عاماً.. ماذا أفعل