صورة علم Egypt
من مجهول
منذ 22 يوم 16 إجابات
0 0 0 0

لم أعرف للراحة طعم منذ أن رأيتها

احببت امرأة طفوليه ولم أستطع فهمها هى زميلتى وعمرها 26 عام ترددت كثيرا ف الارتباط بها لأن كنت اراها لن تصلح زوجه لضعف عقلها وسذاجتها وسخافة تفكيرها وارائها كم اننى كنت أجد صعوبه فى فهم كلامها الغير منطقى والحوار كان معها غير مثمر كما أنها رغم اقتناعها بنصائحى لا تعمل بها أو أنها ربما كانت تظهر اقتناعها لحبها لى وربما حواراتها غير منطقية لأنها حوارات مختلفه لتجد فرصه تتكلم معى هى طيبه و قيقه وجميله وخفيفة الروح مرحه وتلقائيه كالملائكه كالنسيم


العليل عيناها تشع براءه وابتسامتها صافيه الاطفال لا تفارق ثغرها تتكلم كثيرا وتتحرك كثيرا تملاء المكان حياه وبهجه لم تكف عن ملاحقتى بتصرفاتها البريئه بنظراتها المسروقه واهتمامها وتقديرها واحترامها والنور الذى يتلألأ ف وجها حينما ترانى كانها طفله تفرح بلقاء والدها عام وانا أتردد حتى حكت على عن رئيسها ف العمل أراد الزواج منها وهى تفاجأت ولم ترد عليه ومن ثم تغير أسلوبه معها وأصبح يضايقها وعرفت منها أن هذا ليس الاول بل إن رئيسها السابق لمح ايضا وهم يكبروها بعشرون عام ومتزوجون لكن لديهم مشاكل مع زوجاتهم أدت إلى الانفصال وبالفعل تزوجوا من أخريات ومما كان يثير حفيظتى ويوقد غيرتى بخلاف لبسها الضيق احيانا رغم أنها غ بداية تعيينها كان لبسها واسعا لا يبرز شيء من تضاريس جسدها حيث أنها يخيل لك أنها نحيفه لكن حينما غيرت من لبسها تبين أنها ذات قوام فتان ولا أدرى سبب إصرارها على هذا اللبس ف بعض الأحيان رغم أنها فى بعض المرات كانت تستجيب لنصائحى وتغيير من لبسها لكنها كانت تفشل ف اختيار الأنسب فأما لبس محتشم غير حسن المظهر أو ضيق بشكل غير ملائم وقد عللت تصرفاتها كتعويض لضعف ثقتها ف نفسها حيث أنها ترى نفسها غير جميله إلا أن لا بعيبها شيء ليس الا طول فى منطقة الذقن أرى أنه يزيدها جمالا ويعطى وجهها لمسه هوليوديه أرستقراطية ربما أطلت طبعا ما علقنى بها بخلاف حبها لى هو اشفافى عليها وخوفى عليها ووجدت انها ربما لا ترتبط ابدا أو تقع مع من لا يرحمها أو يصبر عليها الخاصه أنها تخاف من الزواج لطلاق اختيها كما أنها ترفض كل من يتقدم لها وربما دون أن تراه وكان مما يوقد غيرتى كثرة معجبيها وخطابها وانا اعرف جيدا حسن خلقها وكان يراودنى الشكل هل هى من توحى لهؤلاء بانها معجبه بهم ام أنهم يعجبون بشخصيتها وطيبتها وهل يؤكد شكى الزملاء الذين تقدموا لها هل اعتقدوا أنها تحبهم بالطبع بعد عام لم احتمل وكان الذى دفعنى هو مضايقات ذلك الريس الذى لم تعر طلبه اهتماما وفاتحتها وبينت لها ما كان يمنعنى من التقدم لها وكانت سعيده جدا وتفهمت مخاوف وطمأنتنى لكن تصرفاتها بعد ذلك كانت تدفعنا الجنون اصبح كل التواصل مقصور على الماسينجر لم تعد تتحدث معى ف العمل مطلقا وأصبحت تجادل جمال عقيم فى أمور لا تحتاج لجدل وكلما حاولت أن احسم الامر التقدم لها أو أحجم أراها تماطل أو لا ترد وكل ما كنت تريده منها أن تلتزم فى لبسها وتعاملها وان تترك العمل بعد زواجنا بفتره تكون كافيه لتطمئن فى لكنها لم تتفق مع فى شيء حتى اننى اعتقدت ان لديها خوف مرضى من الزواج أو أنها تجادل من أجل الجدل لتثبت أن لها شخصية أو لربما وهو أكد الأسباب ضعف عقلها وعنادها وعدم اقتناعها الا بما تراه حتى ولو كان غير صحيح هذا بالرغم أنها قبل ذلك كانت تنتهز الفرصه لتكلمنى ف العمل اى كلام بأى مناسبه وتتفانى ف خدمة أن طلبت منها شيئا وتتلهف على التواصل معى ويبدو ذلك فى اضطرابها وقلقها وبعض الاحيان جسدها يرتعش مر شهر دون جدوى وانا كنت اعتقد انها مكالمه واحده تقول نعم او لا وينتهى الأمر مما دفعنى الى الحده معها ومثيرا ما كنت انتقدها بشده وبقسوه فتغضب ونعود وهكذا مرات كثيره لكن الأمر استغرق 9 شهور أصبحت تدريجيا تبتعد عنى ولا تتواصل معى وكلما أبتعد أراها تنظر الى وتريد أن اكلمها ولما احاول اقترب منها تبتعد وفى الاخير تقول انى انا الذى ابتعدت وقد عرضت عليها الزواج دون شروط على أمل أن نتفهم خلال الخطبه لكنها تهربت وفى التواصل الاخير عتبت على انى انا الذي ابتعدت وأنها لاتعجبنى وانى كنت ساتركها لو ارتبطنا وأنها ستوافق على العريس الذي وافق عليها اهلا فقط لارضائهم فهى لا ترغب في الارتباط اصلا وربما لن تكمل هذا الارتباط فانا فى حيره من تصرفاتها وما زالت افكر فيها والله لم اعرف الراحه طعما منذ أن رايتها

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي