صورة علم Saudi Arabia
من مجهول
منذ سنتان 36 إجابات
3 0 0 3

نصيحتي للفتيات لا تصدقي الشاب الشرقي!

انا فتاة في الخامسه والعشرون من عمري... طالبة جامعيه لكني لم اكمل دراستي بعد.. اتقن تحدث ثلاث لغات اجنبيه وبطلاقه وعلى قدر من الذكاء والادب والجمال ماجعلني اعيش حياة بائسه.... ساختصر عليكم حديثي فقصتي واحداثها تحتاج لمجلد... باختصار وقعت في حب رجل متزوج ولديه ولدان ذو شخصيه مرموقه في مجتمعه وكما يقال لقطه.. بداية قام باظافتي على الفيس بوك وقبلت لاني وجدت صفحته تظهر انه محترم ومثقف... بدا بمراسلتي للتعرف علي اكثر ووجد مني الصد... لم يستسلم وتابع ملاحقتي حته بدات اتعود على محادثته يوميا .. شيئا فشيئا صارحني بحبه وعزمه على الزواج بي وهنا كانت فرحتي... سالته عن راي زوجته وكيف سيواجهها بالمقابل فقال انه عازم على تطليقها لان حياتهما اصبحت مستحيله.. رفضت وقلت انا اقبل ان اكون زوجه ثانيه لكن لاتطلقها الا اذا طلبت هي ذالك.... استمرينا بالمراسله مدة سنة تقريبا وبالرغم من انه قدم لي وعود عرقوب الا انني كنت مقدره له ولظروفه وصابرة ولكن دون جدوى... مرت سنه ولم يتحرك اويقدم على خطوة واحده مما وعدني بل انه يزيد بتحججاته يوما بعد يوم... قررت الانفصال عنه وفعلا تركته وقلبي يتمزق لاني احببته وتعلقت به... والان انا على مشارف ان اتزوج برجل يكبرني بثمانية عشر عاما رجل اعمال معروف لا اريده ولا ارغبه ولكن ليكون سلم حته اكمل دراستي واقف عونا لاسرتي... هو يحبني وانا مجبرة ان احبه فهو سيكون مستقبلي... نصيحتي لكل فتاة تمر بتجربتي لاتصدقي الرجل الشرقي ولاتثقي به فهو فعلا لايجيد الحب... يجيد الكذب ليوقعك في شباكه ويرميكي بقايا بلافائده.. ربما لانه لم يجد مني مبتغاه لهذا بدأ بالابتعاد عني, لم يقدر مشاعري وحبي واحاسيسي التي كانت تشتعل مع صوت اشعار رسالة منه.. لم يقدر ضبري وتقديري وخوفي عليه ومراعاتي لضروفه ووقوفي معه بمحنه ... تذكرن يافتياة انكن مجرد جرعة كوكاين مؤقتة المفعول بالنسبه للرجل الشرقي....