ما هو بوتكس المعدة؟ ما سبب انتشاره المفاجئ في عالمنا العربي؟ وما هي أضرار حقن المعدة بالبوتكس للتخسيس وخسارة الوزن؟الوصول إلى الوزن المثالي من أكثر الأشياء التي تؤرق صفو حياة البعض وتشغل بالهم، والمشكلة أن كثيرين منّا تنقصهم الإرادة الكافية لقضاء شهور، محاولين الالتزام بأنظمة غذائية قاسية، تمنعهم عن كل ما تشتهيه أنفسهم من الطعام. وعند التفكير في الاقتراحات العملية التي قدمها الطب للحصول على الوزن المناسب، بقيت عمليات تكميم المعدة تحتل المركز الأول في تلك القائمة لفتراتٍ طويلة، باعتبارها أكثر حل جراحي عملي ناجح أعطى نتائج مذهلة في تخسيس الوزن، وتقليل معدل تناول الطعام، وتحسين النظام الغذائي للكثيرين. لكن مؤخرًا، ظهر حل جديد على الساحة ليعطي أملًا جديدًا للراغبين في التخلص من الوزن الزائد من أجسادهم، وعدم الحصول على وزنٍ أكبر بأي طريقة، وكان هذا الحل هو حقن البوتكس في المعدة، الذي شكل ثورة في هذا العالم، وصرح الباحثون والأطباء بأن نجاح هذا الحل سيصنع مستقبلًا جديدًا ومختلفًا؛ للقضاء على الوزن الزائد تمامًا بدون مشاكل أو مخاوف!لكن ماذا تعرف عن بوتكس المعدة؟ كيف يتم حقن المعدة بالبوتكس؟ وماذا يجب أن نفعل قبل وبعد حقن المعدة؟! وما هي مخاطر وأضرار البوتكس في المعدة؟! الإجابات في هذا البحث!

الأسئلة ذات علاقة


حقن بوتكس المعدة

ما هو بوتكس المعدة؟

ما تزال فكرة بوتكس المعدة حديثة وتخضع للدراسة والتجريب والمحاولة للوصول بها إلى درجة تغطي احتياجات ومتطلبات الناس وترضيهم بالنتائج، وحتى الآن كل من خضعوا لها كانوا سعداء تمامًا بالنتيجة وراضين عن أجسادهم بعدها.

وعند النظر إلى طبيعة مادة البوتكس سنجد أنها مادة طبيعية، يتم استخراجها من نوع من البكتيريا، وفي الواقع هي سموم تفرزها تلك البكتيريا، تلك السموم مسؤولة عن إصابة العضلات بشللٍ مؤقت، حسب المكان والكمية، وفي عالم التجميل كانت استخدامات البوتكس بشكلٍ أساسي ورئيسي في إزالة تجاعيد الوجه والرقبة واليدين وإخفائها.

ولكن، كيف يعمل بوتكس المعدة؟

اعتمد البوتكس في التجاعيد على الأماكن التي يكون سبب التجاعيد فيها انقباض أو تشنج العضلات الصغيرة، وليس بسبب ترهل الجلد أو فقدانه المرونة، لذلك يؤدي حقن البوتكس إلى شل تلك العضلة وبسطها ومنعها من الانقباض؛ فتختفي تجاعيد الجلد فوقها.

حقن المعدة بالبوتكس لا يختلف كثيرًا عن فكرة إزالة التجاعيد في طريقة عمل البوتكس، فمعدتنا بطبيعتها تقوم بالعملية الهضمية مثل كل أجزاء الجهاز الهضمي الأخرى، بانقباض عضلات جدرانها وحركتها التي تؤدي لهضم الطعام ودفعه من المعدة إلى الأمعاء، وبمجرد أن تصبح المعدة فارغة من الطعام، نبدأ نحن بالشعور بالجوع ثانية.

يقوم البوتكس في المعدة بإصابة جدرانها بشللٍ مؤقت غير كامل، كل ما يفعله هو أنه يقلل من قوة انقباضات المعدة ودفعها للطعام إلى الأمعاء، فتصبح عملية الهضم أبطأ من المعتاد وقوتها الدافعة أقل، وبذلك يظل الطعام موجودًا بداخل المعدة لأكبر فترة ممكنة، ما يعني تقليل كمية الطعام التي سيتناولها الشخص من ناحية، ومن ناحية أخرى زيادة الشعور بالشبع ونقص الرغبة بالطعام.


اختيار الطبيب المناسب لحقن البوتكس

بالرغم من بساطة عملية البوتكس، وما تبدو عليه على أنها مجرد حقن بسيط لا يحتاج إلى شق جراحي أو إلى عملية كبيرة، إلا أن عملية حقن البوتكس في المعدة إجراء دقيق، يحتاج إلى أن تجد طبيبًا موثوقًا فيه لإجرائه.

فلا تسمح لأحدٍ سوى الأطباء بحقن معدتك أو حتى وجهك، وإن بحثت عن الطبيب فابحث عن صاحب الخبرة والعمليات السابقة الناجحة، تواصل مع آخرين كانت لهم تجربة معه، واسألهم عن رأيهم والنتائج التي حصلوا عليها بعدها.

تحدث مع طبيبك وأخبره بمشكلتك وتاريخك ومحاولاتك لإنقاص الوزن السابقة وسبب اتجاهك لعملية حقن المعدة بالبوتكس وناقشه في خياراتك المتاحة الأخرى وأفضل حل لك، فأحيانًا لا يكون البوتكس هو الحل الوحيد أو الأفضل في حالتك.

بالطبع ستكون لديك الكثير من الاستفسارات والأسئلة التي تريد أن تعرف إجاباتها حول تلك العملية وتستطيع أن تعرف أغلب تلك المعلومات من الآخرين وعبر البحث على الإنترنت، لكن بعد كل ذلك يجب عليك أن تطرح تلك الأسئلة مجددًا على طبيبك وتعرف منه الإجابات وتسأله بدقةٍ عن النتائج وتعطيه تصورًا عن توقعاتك و تخيلاتك لها، فالطبيب ذو الخبرة يعرف تمامًا كيف ستكون النتيجة التي ستحصل عليها معه.

قبل حقن البوتكس في المعدة

• بعد النقاش مع طبيبك في التوقعات التي تريد الحصول عليها، عليك قبل عملية حقن البوتكس أن تخبره إن كنت مصابًا بالحساسية من أي شيء أو أي أدوية أو أي نوع من أنواع التخدير.

• كذلك أخبر طبيبك إن كنت تتناول أي نوع من الأدوية.

• إن كنت تعاني من أي مشكلة صحية سواء في الجهاز الهضمي أو القلب أو أي مشكلة عامة فأخبر طبيبك قبل حقن البوتكس.

• إن خضعت لأي عملية في المعدة أو المريء من قبل فأخبر الطبيب.

• توقف عن تناول الطعام قبل عملية البوتكس بحوالي 12 ساعة، فمن الأفضل بالطبع أن يتم إجراؤها على معدة فارغة، حتى تتجنب التعرض للقيء والغثيان.

• لا تتناول أدوية تتعلق بعصارات المعدة وأحماضها؛ فتزيد أو تقلل من إفرازها في اليوم الذي تخضع فيه للعملية.

• لا ترتدي الحلي حول الرقبة أو على الصدر، فمن الأفضل نزعها؛ للشعور بالراحة أثناء العملية.

كيف يتم حقن المعدة بالبوتكس؟

تتم عملية الحقن بشكل عام باستخدام المنظار الطبي والذي يتم إدخاله من الفم حتى المعدة، لذلك فهي ليست عملية جراحية ولا يتم فيها إحداث أي شقوق أو جروح طبية بهدف الوصول للمعدة. يتيح المنظار الطبي للطبيب أن يرى طريقه، بداية من الفم وحتى الوصول إلى المكان المناسب للحقن داخل المعدة، كما توجد الإبرة التي تقوم بالحقن في طرف المنظار وما إن يصل الطبيب إلى غايته ينفذ عملية الحقن.

قد يقوم الطبيب بنثر رذاذ مخدر على حنجرتك في محاولة لتقليل رد فعل التقيؤ الذي يصيب الإنسان عندما يلامس أي شيء حنجرته، وهو ما سيسهل على الشخص أن يدخل المنظار بسلام من فمه لمعدته، وفي نفس الوقت لا يستطيع الطبيب إخضاعك لتخدير موضعي أو كامل؛ لأنه يحتاج منك أن تقوم بفعل البلع الذي يساعد المنظار على الدخول لمكانه.

يوجد نوعان أو طريقتان لحقن المعدة أو الأماكن التي يستهدفها الطبيب لحقن البوتكس:

النوع الأول، هو أن يستهدف العضلات الموجودة في جدار المعدة فيقوم بحقنها بكميات مدروسة ومناسبة تقلل من حركتها وانقباضها بنسبة 50% تقريبًا، وبذلك تقلل من هضم المعدة ومن معدل إفراغها الطعام ودفعه إلى الأمعاء.

النوع الثاني، هو أن يستهدف الطبيب العصب الموصل إلى المعدة وهو الواصل بين الجهاز العصبي المركزي ومعدة الإنسان، هذا العصب هو المسؤول عن إعطاء الأمر للمعدة بممارسة الحركة الهاضمة وإفراغ الطعام ودفعه، لذلك إن تم التأثير عليه فهو يقلل من حركة المعدة ويرسل إشارات بالشبع والامتلاء للمخ فلا يشعر الشخص بالجوع لفترة.

بعد حقن البوتكس في المعدة

• في العادة تستغرق العملية بين 45 دقيقة وحتى ساعة كاملة ويختلف الوقت حسب سرعة الطبيب وخبرته والتعقيدات التي قد يواجهها أثناء إدخال المنظار الطبي والحقن.

• بعد الانتهاء قد تشعر بأن حنجرتك ما تزال مخدرة، فاحرص قدر الإمكان على ألا تتناول الطعام أو أية مشروبات حتى تشعر بأن أثر المخدر قد زال تمامًا، ورد فعل الحنجرة قد  عاد لطبيعته مرة أخرى.

• للكثيرين، تكون عملية المنظار الطبي مرهقة ومتعبة وتصيب الجسد بالإرهاق وتمنعه من التركيز ومزاولة الحياة بشكل طبيعي كالقيادة مثلًا وبقية الأنشطة لعدة ساعات، إلا أن جسدك عندما يبدأ باستعادة نشاطه مرة أخرى ستشعر بأنك قادر على العودة لكل الأنشطة بدون مشاكل.

تأثير البوتكس على المعدة لا يظهر بشكل مباشر ولن تجد تأثيرًا بارزًا خلال أسبوع واحد من الحقن، وإنما من ظهرت لهم نتائج طبية كان ذلك بعد الحقن بفترة أربعة أو ستة أشهر.

البوتكس ليس ممتد المفعول للأبد، وتأثيره لا يظل موجودًا دائمًا وإنما يختفي بعد عدة أشهر، وبعض الناس إن لم يصلوا إلى التأثير المطلوب بعد، يعيدون عملية الحقن مرة أخرى بعد مرور ستة أشهر من الحقن الأول.

• يظهر التأثير واضحًا وملموسًا في الإحساس بالامتلاء والشبع الذي يلاحظه الشخص فورًا فتتناقص كميات الطعام التي يتناولها في العادة ويشعر بالشبع لفترة أكبر.

• أعربت النتائج على أن حقن البوتكس في المعدة وحده بدون تعديل النظام الغذائي وممارسة الرياضة لا يعطي نتائج تذكر.

أضرار حقن المعدة بالبوتكس للتخسيس

مقارنة بالعمليات الأخرى التي يجريها الأشخاص لإنقاص أوزانهم مثل شفط الدهون أو تكميم المعدة فالمخاطر والأضرار الناتجة عن حقن البوتكس أقل وأبسط، وهي كالآتي:

• ما زال البوتكس قادرًا على التسبب في بعض المشاكل الجادة خاصة لهؤلاء الذين يعانون من الحساسية، لذلك يجب التأكد من أن الشخص غير مصاب بالحساسية قبل الدخول في مشاكل أكثر تعقيدًا عندما يظهر عليه رد فعل تحسسي بعد الحقن.

• من أضرار حقن البوتكس في المعدة، احتمالية انتقال البوتكس من مكان الحقن إلى أماكن مجاورة مسببًا تأثيرًا باسطًا للعضلات غير مطلوب في تلك الأماكن.

• إن تم حقن كميةٍ أكبر من اللازم أو غير محسوبة بدقة فقد يؤدي الأمر إلى ضعف تلك العضلة أو شللها تمامًا مؤثرًا على عملية الهضم بشكل سلبي.

• ومن مخاطر حقن البوتكس في المعدة، إصابة العضلات بالشلل، أو حقن عضلات خاطئة، ما قد يعني عسر هضم، ومشاكل هضمية وغذائية عديدة، على مدى عدة أشهر، حتى يبدأ تأثير البوتكس في الاختفاء وتعود العضلات لعملها.

• هناك مشاكل أخرى قد تتعلق بالمنظار الطبي رغم أنها نادرة إلا أنها ممكنة، مثل الإصابة بعدوى أو ثقب في المعدة بسببه.

• كذلك قد يسبب المنظار جرح أي نسيج يمر عليه في الجهاز الهضمي بداية من الحلق وحتى المعدة، ونزيف ذلك الجزء أو إصابته بالعدوى والتهابه.

 

قبل أن تتجه بنظرك للحلول الطبية والجراحية وحقن البوتكس، هناك عدة وسائل قد تساعدك على فقدان الوزن، مثل أن تقوم بتغيير نظام حياتك وتتخلص من الكسل وتمارس التمارين الرياضية وتبتعد عن الأطعمة الضارة وتتجنب الإفراط بتناول السكريات والدهون والمشروبات الغازية.

المراجع