الأسئلة ذات علاقة


تختلف أنظمة التربية التي يتبعها العديد من الآباء والأمهات، منها التربية الصحيحة والمبنية على أسس متينة وسليمة، ومنها أساليب التربية الخاطئة، وبالطبع ينبع ذلك من وجود الحب الفطري لأبنائهم، إلا أن الخطوة في كثير من الأحيان تكون خاطئة. لذلك قمنا من أجل راحتكم ومن أجل أبنائكم بإعداد مقال عن التربية الذكية.
 

خطوات التربية الذكية

يتساءل العديد من الأهل كيف أربي أطفالي تربية صحيحة؟ فتبدأ الأم بالبحث والتنقيب في الكتب وعلى المواقع الإلكترونية؛ لترسي على طريقة سليمة في تربية أطفالها. 

فما هي خطوات التربية الذكية؟

جمعنا لكم خطوات التربية الذكية للأطفال دون ضرب أو صراخ:
 

1. تحديد السلوكيات السيئة التي يقوم بها الأبناء.

فالخطوة الأولى في علاج أخطاء الأبناء وتقويم سلوكياتهم نحو الصواب، تحديد الأخطاء التي يكررون فعلها بصورة مستمرة وذلك بهدف تغييرها وتقويمها. 

ومن الأفضل قيام كلا الأبوين بتدوين أخطاء الأبناء بشكل مستقل، وبهذه الطريقة يمكن معرفة أي من هذه السلوكيات تزعجهما بشكل مشترك.

ويتم من خلال هذه الخطوة كتابة خمسة بنود (سلوكيات) للأطفال في عمر 3 إلى 8 سنوات وعشرة بنود (سلوكيات) للأطفال في عمر 9 إلى 16 سنة، ويجب أن تتناسب السلوكيات مع المرحلة العمرية لابنك أو ابنتك، فلا يعقل أن نلوم طفلًا عمره أربع سنوات لأنه لم يرتب غرفته!

ومن هذه السلوكيات:

- لا يؤدون صلواتهم بانتظام.

- العناد وعدم طاعة الوالدين من أول مرة.

- لا يقومون بترتيب غرفتهم.

- التغيب عن المدرسة بدون مبرر.

- إساءة التصرف في المدرسة.

- الجلوس أمام التلفاز لساعات طويلة.

- الرجوع إلى البيت في وقت متأخر.

- عدم الاستيقاظ في المواعيد المقررة.

- عدم النوم في المواعيد المقررة.

- المقاطعة أثناء الكلام.

- العدوانية والعنف مع الأطفال الآخرين.

- بذاءة اللسان.

- استخدام أشياء الغير بدون استئذان.

- يسرقون أغراض الآخرين.

- يضربون بعضهم.

- يسخرون من الآخرين.

- لا يحترمون الجيران.

- يخرجون من المنزل بدون استئذان.

- ملابسهم غير مرتبة.

يكذبون.

- يشاهدون مواقع وقنوات إباحية.

- البكاء والصراخ للحصول على ما يريدون.
 

2. تحويل السلوكيات السيئة إلى قواعد.

فمثلًا سلوك مشاهدة التلفاز لساعات متأخرة من الليل، نحوله لقاعدة يجب أن يلتزموا بها: يجب عدم مشاهدة التلفاز بعد الساعة 11 ليلاً!
 

3. اختيار الامتيازات والحوافز المناسبة.

الحوافز من أهم قواعد التربية الذكية لتشجيع الأطفال على السلوك الإيجابي والعادات الصحيحة. لذا، تكون الخطوة التي تلي كتابة القواعد هي تدوين الامتيازات والحوافز التي سيحصل عليها الأطفال في حال الالتزام بالسلوكيات الإيجابية، وبالطبع الامتيازات التي سيحصل عليها الأطفال الصغار تختلف عمن يكبرونهم، فبنود امتيازات الأطفال الصغار تشمل أمورًا كالسهر حتى موعد نوم الكبار، ومشاهدة التلفاز، في حين تشمل امتيازات الأطفال الكبار أمورًا أوسع كالذهاب لزيارة صديق، أو الذهاب لرحلة مدرسية.
 

4. وضع الجداول الذكية.

الأطفال في سن 3 إلى 8 سنوات يستحسن أن نستخدم معهم جدولًا يوميًا، أما الأطفال الأكبر فنستخدم معهم جدولًا أسبوعيًا.

ويتضمن الجدول السلوكيات السيئة والقواعد والامتيازات على السلوكيات الإيجابية.
 

5. إخبار أفراد الأسرة بالجدول الذكي.

بعد الانتهاء من وضع الجدول الذكي، اعقد اجتماعًا لطيفًا واجمع أطفالك حولك وأخبرهم عن الجدول والقواعد التي ينبغي الالتزام بها والحوافز والتشجيعات التي سيحصلون عليها.

وخلال هذا الحوار ستقابل استجابات مختلفة، فالأطفال الصغار يحبون أنظمة التربية الموضوعة بهذا الشكل، لأنها تركز الانتباه عليهم وتشعرهم بأنهم موضع اهتمام.

أما الأطفال في عمر 14 سنة سيستجيبون بطريقة سلبية، لذلك ما ننصحك به لتفادي النظرة البائسة منهم أن تجعلهم يشاركون في وضع القواعد، فمن الجيد أن نعطي الأبناء فرصة التعبير عن رأيهم فيما يتعلق بالقواعد والمشاركة في وضع هذا النظام.
 

نتمنى لكم ولأبنائكم حياة لطيفة هادئة بعيدة عن الصعوبات وإن تواجدت، بقلوبكم وعقولكم وذكائكم تجتازونها.
 

المراجع:

كتاب التربية الذكية، لاريه جيه كوينج
 

ذات علاقة