عندما نتحدث عن سرطان الثدي فإننا نتحدث عن أكثر أنواع السرطان تعقيداً وانتشاراً، وهذا التعقيد ناتج بسبب العوامل الكثيرة التي من الصعب السيطرة عليها مثل السن والتاريخ العائلي وعلم الوراثة والجنس.ومن جهة أخرى هنالك عوامل أخرى يمكننا السيطرة عليها للوقاية من سرطان الثدي مثل التدخين وعدم ممارسة الرياضة وزيادة الوزن وعدم اتباع نظام غذائي صحي، حيث يرى بعض الباحثين أن النظام الغذائي يمكن أن يكون مسؤولاً عن الوقاية من السرطان بنسبة تصل إلى40%.

 

وإذا تحدثنا عن الوقاية من سرطان الثدي فإن هنالك قائمة من الأطعمة يجب التركيز عليها في برامجنا الغذائية وأخرى يجب الابتعاد عنها، كما أن هنالك نصائح صحية عامة يمكنها محاربة سرطان الثدي أيضاً.

 

أطعمة للوقاية من سرطان الثدي:

تعتبر قائمة الأطعمة التالية جزءاً من نظام غذائي صحي قد يساعد على مكافحة سرطان الثدي:

1- الفاكهة والخضراوات الملونة.

2- الأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة والبقوليات.

3- الحليب قليل الدسم ومنتجات الألبان.

4- الأطعمة والمنتجات التي يدخل بها فول الصويا.

5- الأطعمة الغنية بفيتامين د.

 

فاكهة وخضراوات للوقاية من سرطان الثدي:

أظهرت دراسة أجريت على 91,000امرأة قمن باتباع نظام غذائي يقوم بشكل أساسي بالتركيز على تناول الخضار والفواكة، أن نظاماً غذائياً كهذا سيقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 15%. أما بالنسبة لأصناف الفاكهة والخضراوات التي يجب التركيز عليها لمحاربة السرطان فهي:

1- النباتات الخضراء الورقية داكنة اللون.

2- الفلفل.

3- الطماطم.

4- الباذنجان.

5- الجزر.

6- البروكلي.

7- الكرنب.

8- البصل.

9- التفاح.

10- الإجاص.

11- الخوخ.

12- الفراولة.

13- الفاكهة الحمضية.

 

أعشاب للوقاية من سرطان الثدي:

1- الزنجبيل: بعد التجارب السريرية العديدة تبين أن لجذورالزنجبيل قوة كبيرة في منع نمو الأورام والقضاء على الخلايا السرطانية،وهو يقوم أيضاً بالتقليل من الالتهابات بالجسم ورفع معدلات المناعة.وفي البلدان الآسيوية وخصوصاً الهند يعد الزنجبيل من الأعشاب التي تدخل في كل الأطباق والمشروبات لديهم، لذلك نجد أنأدنى معدلات الإصابة بالسرطان في الهند.

 

2- نبتة الألوفيرا: يعتقد الكثيرون بأن الألوفيرا تدخل في الاستخدامات التجميلية فقط، ولكن الأبحاث تؤكد بأن الألوفيرا تحتوي على مواد قاتلة للخلايا السرطانية، ويجب الإشارة إلى أن تناول الألوفيرا لفترة طويلة قد يسبب الإسهال والجفاف لأنه يعتبر من المواد المليّنة،لذلك استشيري طبيبك قبل تناول الألوفيرا.

 

3- الكركم: أثبتت الدراسات الحديثة على قدرة الكركم في القضاء على الخلايا السرطانية دون إلحاق الضرر بالخلايا السليمة، كما أن الكركم مضاد للالتهابات والحساسية والروماتيزم. 

 

4- القرنفل: أثبتت هذه المادة فعاليتها في تحسين ودعم جهاز المناعة. كما يحتوي القرنفل على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، وهذا يعني أنه قادر على الوقاية من مرض السرطان.

 

5- الشاي: يحتوي الشاي بجميع أنواعه الأخضر والأبيض والأحمر على مواد وقائية من بعض الأمراض وأهمها السرطان، حيث يتكون الشاي من 700 مركب مختلف من ضمنها مركبات تحمي من الإصابة بالسرطان وهي السكريات،الفلافونويدات،وبعض الفيتامينات،والأحماض الأمينية.

 

6- الزعفران: يحتوي الزعفران على مركب يدعى كروستين crocetin، وقد أثبتت الأبحاث بأن له قدرة عالية في القضاء على الخلايا السرطانية بشكل عام وسرطان الجلد والكبد بشكل خاص.

 

7- البصل: يحتوي البصل على نسب عالية من مضادات الأكسدة كما أنه يحتوي على مادة البوليفينول التي تحمي من الإصابة بالسرطان وخصوصاً سرطان القولون والمستقيم وسرطان المبيض وسرطان البروستات وسرطان المريء وسرطان الفم وسرطان الثدي.

 

8- الهندباء: أكدت الدراسات في الآونة الأخيرة على قدرة نبتة الهندباء على منع تطور العديد من أنواع السرطان في الجسم بما في ذلك سرطان الثدي وسرطان البروستات.

 

أغذية تحارب سرطان الثدي:

هنالك قائمة من الأغذية والمواد الأخرى التي يمكنها مكافحة سرطان الثدي أو منع تطوره وهي:

1- الألياف:

على الرغم من أن البحوث والدراسات لم تحسم الأمر بعد بخصوص فوائد الألياف في محاربة سرطان الثدي، إلا أن بعض الدراسات الأخرى تؤكد فوائدها في الحماية من السرطان، فالألياف تدعم الجهاز الهضمي وتخلص الجسم من السموم المسببة للسرطان. كما أن الحبوب الكاملة والبقوليات تحتوي على مضادات الأكسدة والتي من الممكن أن تساعد على منع العديد من الأمراض. كما يرتبط تناول البقوليات الغنية بالألياف،مثل العدس بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي.

 

2- الدهون النافعة:

الدهون بشكل عام لا تعتبر من الأغذية التي تحارب سرطان الثدي، ولكن الدهون غير المشبعة والدهون غير المشبعة الأحادية والتي يطلق عليها اسم "الدهون النافعة" هي من العناصر الهامّة والتي تحمي من سرطان الثدي. 

ومن أهم الأطعمة التي تحتوي على الدهون النافعة بنسب عالية زيت الزيتون والأفوكادو والبذور والمكسرات.

 بالإضافة إلى ذلك، تم ربط تناول الأوميغا 3 في انخفاض نسبة الإصابة بسرطان الثدي، علماً بأنه موجود بنسبة كبيرة في سمك السالمون والرنجة.

 

3- الصويا:

الصويا من الأغذية الصحية التي تساعد في الحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، فهو مصدر غذائي صحي غني بالبروتين والدهون الصحية والفيتامينات والمعادن.

 

 

أطعمة تسبب سرطان الثدي:

ما هي الأطعمة والمشروبات التي تسبب سرطان الثدي؟ لا يمكننا القول بأن هناك أطعمة أو مشروبات معينة تسبب سرطان الثدي بشكل مباشر، ولكن مع استمرار بحوث السرطان لاستكشاف تأثير الأطعمة المختلفة على خطر الإصابة بسرطان الثدي، ينصح الأطباء بالابتعاد عن مجموعة من المواد الغذائية قدر المستطاع للوقاية من سرطان الثدي:

 

1- الكحول:

تشير الدراسات إلى وجود علاقة بين شرب الكحول وزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي، فالكحول قد تزيد مستويات هرمون الاستروجين لدى المرأة وتسبب ضرراً لخلاياالحمض النووي في الجسم. فتناول المشروبات الكحولية ثلاث مرات أسبوعياً يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 15% وذلك بحسب تقرير Breastcancer.org.

 

2- السكر:

وجد باحثون في مركز Anderson للسرطان في جامعة تكساس أن السكر له دور كبير في زيادة نسبة الإصابة بسرطان الثدي وذلك بعد تطبيق حمية عالية السكر على فئران التجارب.

 

3- الدهون:

عندما نتحدث عن الدهون هنا فإننا نعني الدهون الضارة المتحولة الموجودة في الوجبات السريعة والزيوت المستخدمة للقلي، فجميعها ضارة في الصحة وهي مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.

 

4- اللحوم الحمراء:

بالرغم من أن البحوث مازالت جارية، وجدت بعض الدراسات وجود صلة بين تناول اللحوم الحمراء وزيادة نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدي، بما في ذلك اللحوم المصنعة والمجمدة التي تحتوي على نسبة عالية من المواد الحافظة الخطيرة.

 

 

نصائح للوقاية من سرطان الثدي:

إليكم مجموعة نصائح صحية تساعد في مكافحة سرطان الثدي:

1- تناول فيتامين د والتعرض لأشعة الشمس في الصباح الباكر قد يساعد في الحماية من سرطان الثدي، حيث يتواجد فيتامين د بشكل وفير من المصادر الطبيعية في البيض والأسماك.

2- الشاي الأخضر من الأغذية التي أثبتت جدارتها في تعزيز جهاز المناعة والحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

3- الكركم من التوابل الصفراء التي تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات وقد تحد أيضاً من نمو خلايا سرطان الثدي.

 

وأخيراً، يجب المحافظة على الوزن الصحي وذلك من خلال اتباع نمط غذائي جيد بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية باستمرار، فالأبحاث تؤكد أن ممارسة الرياضة لمدة 4 ساعات أسبوعياً تخفف خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ذات علاقة