خطوات عملية أطفال الأنابيب IVF بالتفصيل

مراحل أطفال الأنابيب والخطوات التي تمر بها عملية أطفال الأنابيب بالتفصيل، شرح جميع خطوات طفل الأنابيب ونصائح للزوجين عند اللجوء إلى خيار طفل الأنابيب

خطوات عملية أطفال الأنابيب IVF بالتفصيل

خطوات عملية أطفال الأنابيب IVF بالتفصيل

لتوضيح مفهوم أطفال الأنابيب قبل البدء بشرح المراحل فإن عملية أطفال الأنابيب IVF يقصد بها إخصاب البويضة بالحيوان المنوي في أنابيب الاختبار بعد أخذ البويضات الناضجة من المبيض لتوضع مع الحيوانات المنوية الجيدة فقط بعد غسلها حتى يحصل الإخصاب. بعد ذلك يتم إرجاع البويضة المخصبة إلى الأم وتستغرق هذه العملية من يومين إلى خمسة أيام.
وفي هذه المقالة عن المراحل التي يتم بعدها حصول حمل بطريقة إنجاب أطفال الأنابيب.

  • المرحلة الأولى: بدء العلاج والتحضير لطفل الأنابيب
    1. تتعاون هرمونات الغدة النخامية وتحديداً هرمون اللوتين (LH) وهرمون تحفيز الجريبات (FSH) خلال الدورة الشهرية المنتظمة في نمو وإطلاق البويضة من جريب مملوء بالسوائل داخل المبيض. في حين أن العديد من البصيلات تبدأ في النمو كل شهر. بويضة واحدة فقط ستصبح ناضجة بما يكفي للإباضة. يتم خروج البويضة من المبيض بسبب زيادة LH قبل أسبوعين من بدء الدورة الشهرية وهذا الخروج هو ما يسمى الإباضة. [1]
    2. خلال دورة التلقيح الصناعي يفضل أن تنضج عدة بويضات في نفس الوقت مع حقن FSH مع حقن الزناد تعطى لنضج البيض النامي قبل جمعها. ومن هنا جاءت الحاجة إلى "قمع الغدة النخامية".
    3. هناك نوعان لعلاج التلقيح الصناعي: التنظيم الطويل الذي يتم فيه قمع الغدة النخامية قبل بدء التحفيز، ودورة المضاد التي يتم فيها قمع الغدة النخامية بعد بدء التحفيز.
    4. يقوم الطبيب المختص بتحديد المعلومات الضرورية بما يتعلق بجدول العلاج الزمني والأدوية وكيفية إدارة حقن FSH اليومية وكافة التفاصيل المتعلقة بالأدوية التي يجب تناولها خلال فترة العلاج.
  • المرحلة الثانية: تحفيز المبيضين في عملية طفل الأنابيب
    1. تبدأ مرحلة التحفيز من اليوم الأول: حيث ينتج المبيضان بويضة واحدة في الدورة الشهرية الطبيعية ويتم أخذ الدواء لمدة 8-14 يومًا لتشجيع البصيلات في المبيضين إنتاج المزيد من البويضات.
    2. يصف الطبيب خطة علاج وأدوية خاصة بهذه المرحلة: غالباً تكون في شكل حقن والطبيب سيشرح بالضبط كيف وأين تعطى الحقن.
    3. أكثر الهرمونات شيوعًا في الأدوية المستخدمة لتحفيز الجريبات هي: الهرمون المنبه للجريب (FSH)، الهرمون اللوتين (LH).
    4. يتم إنتاج كل من الهرمون المنبه للجريب FSH والهرمون اللوتين LH بشكل طبيعي في الجسم. ويعزز الدواء المستويات الطبيعية لتشجيع نمو المزيد من البويضات.
    5. يتم مراقبة المبيض: ومراقبة كيفية تطور البصيلات عبر اجراء اختبارات الدم والموجات فوق الصوتية.
    6. الخطوة الأخيرة في هذه المرحلة هي حقن الزناد للبويضة الجاهزة للإباضة: حيث يتم إطلاق البويضات في فترة الدورة الشهرية. يتم إخبار السيدة متى يجب القيام بحقن الزناد.  [2]
  • المرحلة الثالثة: استرجاع البويضة والحيوان المنوي
    1. استرجاع البيض هو إجراء يوم المستشفى حيث يتم جمع البويضات من المبيضين. ويتم ذلك بتخدير السيدة تخديراً كاملاً وتستغرق العملية حوالي 20-30 دقيقة.
    2. يقوم أخصائي الخصوبة أو الطبيب المختص باستخدام الموجات فوق الصوتية لتوجيه إبرة في كل مبيض ثم يقوم بإزالة السوائل من البصيلات التي تبدو وكأنها قد نمت بما يكفي لوجود بويضة بداخلها. متوسط ​​عدد البويضات التي يتم جمعها هو 8-15 بويضة.
    3. بعد انتهاء الاجراء بنصف ساعة يمكن للسيدة مغادرة المستشفى لوحدها فتكون قادرة على ذلك دون الحاجة لمساعدة.
    4. يقوم الرجل بإنتاج عينة من الحيوانات المنوية. وتصنف الحيوانات المنوية باستخدام 4 مستويات مختلفة من الجودة. يتم غسلها في خليط خاص لإبطائها حتى يتمكن الطبيب المختص من اكتشاف أفضلها تحت المجهر. الحيوانات المنوية السليمة والصحية ليست دهنية أو رقيقة جدًا وذيلها ليس طويلًا أو قصيرًا. يتم اختيار أفضل الحيوانات المنوية ليتم إدخالها إلى البويضات في المختبر.
  • المرحلة الرابعة: تخصيب طفل الأنابيب
    1. يتم خلط البويضات مع الحيوانات المنوية وتركها لإحداث الإخصاب في بيئة خاصة. تعتمد طريقة الإخصاب المستخدمة على الحيوانات المنوية المستخدمة. حيث يتم وضع حوالي 50.000 إلى 100.000 حيوان منوي متحرك في الطبق الذي يحتوي على البويضات وهذ العملية تسمى التلقيح القياسي. [3]
    2. عند عدم توفر الحيوانات المنوية يتم استخدام تقنية حقن الحيوانات المنوية داخل الأنابيب (ICSI). حيث يتم انتقاء حيوان منوي واحد باستخدام ميكروبات ليتم حقنه مباشرة في سيتوبلازم البويضة تحت مجهر عالي الطاقة.
    3. يتم فحص البويضات بعد 16-20 ساعة للتأكد من نجاح الإخصاب. يُسمح لجميع الأجنة المتكونة في هذه المرحلة بالنمو في حاضنة المختبر لمدة تصل إلى خمسة أيام وفي هذه المرحلة أصبحوا كيسة أريمية.
    4. الكيسات الكيسية هي كرة من الخلايا أكبر بكثير من البيضة الملقحة وتحتوي على سوائل كلما توسعوا بشكل أفضل زادت جودتهم وزادت فرص نجاح عملية الزرع.
  • المرحلة الخامسة: نقل الأجنة
    1. يتم نقل الأجنة في العيادة حيث يتم النقل بعد يومين إلى خمسة أيام من استعادة البويضة.
    2. يمكن استخدام مهدئ خفيف كون الإجراء غير مؤلم بالرغم من حدوث تقلصات خفيفة.
    3. يقوم الطبيب بإدخال أنبوب طويل ورفيع ومرن في المهبل وتسمى العملية القسطرة. حيث يتم إدخاله من خلال عنق الرحم إلى الرحم.
    4. يتم إرفاق حقنة تحتوي على واحد أو أكثر من الأجنة المعلقة بكمية صغيرة من السوائل بنهاية القسطرة. وباستخدام الحقنة يقوم الطبيب بوضع الجنين أو الأجنة في الرحم.
    5. في حالة نجاح هذه العملية يتم زرع جنين في بطانة الرحم بعد حوالي 6 إلى 10 أيام من استعادة البويضة. [4]
  • المرحلة السادسة: المرحلة الأصفرية
    1. وهي فترة أسبوعين بين نقل الأجنة واختبار الحمل. يجب الاعتناء بالمرأة والمحافظة على الصحة الجيدة والرفاهية والنفسية الإيجابية والنظام الغذائي ا لمتوازن والصحي. كما ينصح بالابتعاد عن أي مجهود أو نشاط متعب.
    2. يمكن أن يسبب دواء البروجسترون الذي تبدأ في تناوله بعد استرجاع البويضات في بعض الأحيان التعب والغثيان والتقلصات والانتفاخ
    3. قد يحدث نزيف مهبلي أو نزيف قبل موعد اختبار الحمل لكن هذا لا يعني فشل العلاج. يجب عليك الاستمرار في استخدام أي أدوية علاجية حتى تبدأ الدورة الكاملة أو حتى ظهور نتائج اختبار الدم.
  • المرحلة السابعة: اختبار فحص الحمل
    بعد مضي أسبوعين على نقل الأجنة يتم إجراء فحص دم الحمل وذلك لقياس مستويات هرمون hCG وهي موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية. عادة ما يعني hCG في مجرى الدم اختبار حمل إيجابي
  • يجب أن يكون التفاهم والحوار والفهم هو العنصر الحاضر دائماً بين الزوجين. فيجب عليهما فهم كل التفاصيل المتعلقة بعملية أطفال الأنابيب وفهم حيثياتها وتبعاتها.
  • يجب اختيار طبيب ثقة وماهر. لتجنب فشل العملية والاضطرار لتكرارها عدة مرات.
  • تجنب تناول الأدوية للمرأة خلال فترة العلاج.
  • تجنب الإرهاق للمرأة خلال فترة العلاج.
  • العامل النفسي مهم جداً في مرحلة العلاج للوصول لنتيجة إيجابية من العملية ونجاح حدوث الحمل.
  • استشارة الطبيب أمر ضروري في كل التفاصيل.

إحدى السيدات قامت بإجراء عملية أطفال الأنابيب لكنها تستفسر عن الإجراءات أثناء مراحل العملية فقالت: "قمت بعملية أطفال الأنابيب وفشلت ونزلت الدورة الشهر الماضي لكن هذا الشهر تأخرت ثماني أيام ماهي الأسباب وراء هذا الأمر؟"
أجابها طبيب الأسرة في موقع حلوها:
"خلال عملية الحمل بواسطة الأنابيب نستعمل الهرمونات فيكون هناك تغيير في مواعيد الدورة أو كميتها ثم بعد فترة تنتظم ومع ذلك افحصي فحص الحمل فقد تكون المبايض تنشطت وحملت طبيعي".

وأجاب طبيب الأسرة في موقع حلوها على تساؤل " ما هو سبب فشل عملية الأنابيب؟"
"عندما لا تلتصق بالرحم لا يحدث إجهاض وهذه العمليات ممكن أن ينجح أو لا تنجح دون البحث عن أسباب ولا يوجد اجراء معين لجعلها تنجح ثانية المسالة مسالة رزق وفي أوانه".

في هذا الفيديو الدكتور مازن داية أخصائي علاج العقم ومشاكل الإخصاب يشارك مع زوار موقع حِلّوها أبرز أسباب تأخر الحمل ومشاكل الخصوبة عند الرجال والنساء وطرق علاج العقم وتأخر الحمل، شاهد الفيديو من خلال النقر على علامة التشغيل أو من خلال الانتقال إلى حِلّوها tv عبر النقر هنا:

المصادر و المراجعadd