إذا كنت لا تتعرض للشمس أو تعاني من حساسية الحليب أو تتبع نظام غذائي نباتي فقد تكون معرض لنقص فيتامين د في جسمك، يسمى فيتامين د بفيتامين الشمس، كما أن فيتامين د الطبيعي يمكن أن نأخذه عن طريق بعض الأطعمة بشكل مباشر ومن هذه الأطعمة: الأسماك وزيوت كبد الأسماك وصفار البيض وفي منتجات الألبان والحبوب الكاملة.

يمكن تعويض نقص فيتامين د في الجسم عن طريق تناول حبوب فيتامين د بعد استشارة الطبيب، حيث تقدر الحصة للفرد من فيتامين د هي 400- 800 وحدة يومياً.

نقص فيتامين د شائع جداً وتشير التقديرات إلى أن حوالي مليار شخص حول العالم لديهم مستويات منخفضة من الفيتامينات بشكل عام.

الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من خط الإستواء ويتعرضون لأشعة الشمس بشكل متكرر هم أقل عرضة لنقص فيتامين د لأن جلدهم ينتج ما يكفي من الفيتامين لتلبية إحتياجات الجسم.


الأسئلة ذات علاقة


أعراض نقص فيتامين د 

معظم الناس لا يدركون أنهم يعانون من نقص فيتامين د لأن أعراض نقص فيتامين د عادة تكون خفية وقد لا تلاحظها بسهولة حتى ولو كان لها تأثير سلبي كبير على صحتك. ولكن بشكل عام يجب أن تتعرف على أعراض نقص فيتامين دال الشديد في السطور التالية وذلك بحسب موقع healthline الطبي.
1- الإصابة بالأمراض بشكل متكرر:
إن أحد أهم أدوار فيتامين د في الجسم هو الحفاظ على نظام المناعة قوياً حتى يتمكن من محاربة الفيروسات والبكتيريا المسببة للمرض، وهو يتفاعل مباشرة مع الخلايا المسؤولة عن مكافحة العدوى في الجسم. فإذا مرضت بشكل متكرر وكثير خاصة مع نزلات البرد أو الأنفلونزا  فقد يكون انخفاض مستويات فيتامين د عاملاً مساهماً، حيث وجد عدد من الدراسات أن تناول حبوب فيتامين د بجرعات تصل إلى 4000 وحدة يومياً قد يقلل من مخاطر إلتهابات الجهاز التنفسي.

2- الإحساس بالتعب والإرهاق المستمر:
الشعور بالتعب والإعياء بشكل مستمر يمكن أن يكون إشارة للكثير من الأمراض، ويمكن أن يكون عرضاً من أعراض نقص فيتامين د بالجسم أيضاً، وغالباً ما يتم تجاهله كسبب متحمل.
وقد أظهرت دراسات أن مستويات الدم المنخفضة جداً يمكن أن تسبب التعب الذي له تأثير سلبي شديد على صحة الإنسان، وفي إحدى الحالات تبين أن إمرأة كانت تشتكي من الإرهاق والصداع المزمن أثناء النهار وذلك بسبب انخفاض مستويات الدم لديها ولكن عندما أخذت حبوب فيتامين د المكملة ارتفعت مستويات الدم لديها واختفت أعراض الجهد والتعب.

3- ألم في العظام والظهر:
يعمل فيتامين د على الحفاظ على صحة العظام من خلال عدد من الآليات ومن أهمها تحسين امتصاص الجسم للكالسيوم، وقد يكون ألم العظام وآلام أسفل الظهر من أعراض نقص فيتامين د في الدم، حيث وجدت الدراسات وجود علاقة كبيرة بين نقص فيتامين د وآلام أسفل الظهر المزمنة .

4- الاكتئاب:
قد يكون الاكتئاب أيضاً عرض من أعراض نقص فيتامين د، حيث وجدت دراسة أن هناك علاقة قوية بين انخفاض مستويات فيتامين د بالدم والشعور بالاكتئاب وخصوصاُ لدى كبار السن.

5- تأخر في شفاء الجروح:
الشفاء البطيء للجروح بعد الجراحة أو الإصابة قد تكون علامة على أن مستويات فيتامين د منخفضة للغاية في الجسم، حيث تشير نتائج بعض الدراسات تشير إلى أن فيتامين د يزيد من إنتاج المركبات التي تعتبر هامّة لتشكيل الجلد الجديد كجزء من عملية إلتئام الجروح.

6- فقدان العظم:
يلعب فيتامين د دوراً هاماً في عملية امتصاص الجسم للكالسيوم، وتعتقد الكثير من النساء المصابات بفقدان العظام أو الهشاشة أنهم بحاجة لتناول الكالسيوم ولكن في الحقيقة هن بحاجة لتناول فيتامين د لمساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم. ونقص فيتامين د عند النساء يعرضهن للكسور وفقدان العظام وخصوصاً في سن اليأس.

7- تساقط الشعر:
نقص فيتامين د يسبب تساقط بالشعر في كثير من الأحيان بالرغم من قلة الدراسات التي تتكلم عن هذا الأمر.

8- ألم العضلات:
غالباً ما يكون من الصعب تحديد أسباب آلام العضلات ولكن هناك بعض الأدلة  تشير إلى أن نقص فيتامين د قد يكون سبباً محتملاً لألم العضلات لدى الأطفال والبالغين، ففي إحدى الدراسات وجد أن 71٪ من الأشخاص المصابين بألم مزمن بالعضلات يعانون من نقص حاد بفيتامين د.


 

ذات علاقة


علاج نقص فيتامين د

يتم علاج نقص فيتامين د بعد تشخيص الحالة من قبل الطبيب ووصف جرعات الدواء من قبله فكل حالة تختلف عن الأخرى والإفراط في تناول الجرعة قد يسبب تسمم، ويفضل الأطباء تناولها حبوب فيتامين د مع وجبة دسمة تحتوي على الدهن للحصول على امتصاص أفضل.

أما عن علاج نقص فيتامين د للحالات الشديدة أي عندما يكون مستوى فيتامين د في الدم أقلّ من 10 نانوغرامات لكل ملل فيصف الأطباء جرعة  50000 وحدة مرة أسبوعياً وذلك لمدة شهرين أو إلى ثلاث مرات أسبوعياً لمدة شهر، وفي حالات النقص في فيتامين د الأقل أي عندما يتراوح مستوى فيتامين د ما بين 11-25 نانوغرام لكل ملل فيمكن استعمال جرعات أو فترات أقلّ للحصول على علاج فعّال، وفي جميع الحالات يجب أن يتمّ إعطاء جرعة وقائيّة أو تثبيتيّة تتراوح بين 800-2000 وحدة يوميّاً لجميع الأشخاص الذين لم يعمدوا إلى عمل تغييرات في نمط حياتهم، بحيث يعدّل من مستوى حصولهم على فيتامين د.

نقص فيتامين د عند النساء

فيتامين د هو عنصر غذائي بالغ الأهمية للجميع ولا يحصل الكثير من الناس على ما يكفي منه للأسف، ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن لفيتامين د أن يعزز بها الطاقة ويساعد على توازن الهرمونات عند النساء، بغض النظر عن عمرك ومستوى نشاطك، أو ما إذا كان لديك أطفال أم لا، يجب أن تعلمي كيف يمكن ليفيتامين د أن يؤثر على طاقتك ودماغك، وكيف يمكن أن يؤثر نقص فيتامين د عند النساء بشكل مختلف عن الرجال.

يجب علاج نقص فيتامين د عند النساء وذلك للأسباب التالية- نقلاً عن مدونة bulletproof-:
1- لأن فيتامين د يعمل على زيادة الخصوبة لدى النساء، ومن المعروف أن هيمنة الاستروجين هي واحدة من الأسباب الرئيسية للعقم وقد أظهرت دراسة أن الجرعات العالية من فيتامين د خفضت الاستراديول (نوع من الاستروجين) والبروجسترون وهذا يعني زيادة الخصوبة والحمل.
2- لأنه يمنع سرطان الثدي، فقد وجدت الدراسات بأن سبعون في المئة من النساء المصابات بسرطان الثدي يعانين من نقص فيتامين د، فقد ثبت أن فيتامين د يمنع نمو خلايا سرطان الثدي ويقلل من التعبير عن الجينات المسببة للسرطان.
3- لأن فيتامين د يبني عظام أقوى، فخلال فترة الحمل تحتاج الأم إلى الكالسيوم لكل من هيكلها العظمي وطفلها، وبدون فيتامين د لن يتم امتصاص الكالسيوم في الأنسجة الصلبة مثل العظام والأسنان وهذا يمكن أن يسبب فقدان العظام ونقص العظام الشديد لكل من الأم والطفل.

مصادر فيتامين د الطبيعية

مصادر فيتامين د الطبيعية موجودة بالعديد من الأطعمة منها:
1- السمك الدهني ، مثل التونة والماكريل والسلمون.
2- الأطعمة المدعمة بفيتامين د، مثل منتجات الألبان وعصير البرتقال وحليب الصويا والحبوب الكاملة.
3- لحم كبد البقر.
4- الأجبان.
5- صفار البيض.

حاجة الجسم من فيتامين د والكالسيوم

إليكم المقدار الذي يحتاجه الجسم يومياً من الكالسيوم وفيتامين د وبحسب الأعمار.
الكالسيوم:
الأطفال 1-3 سنوات من العمر: 700 ملغم.
الأطفال من عمر 4-8 سنوات: 1000 ملغم.
الأطفال من 9 إلى 18 سنة:  1300 ملغم.
البالغين 19-50: 1000 ملغم.
النساء 51 إلى 70: 1200 ملغم.
الرجال 51 إلى 70:  1000ملغم.
النساء والرجال 71 وما فوق: 1200 ملغم.
فيتامين د:
العمر 1-70: 600 وحدة دولية.
سن 71 وما فوق: 800 وحدة دولية.

قدمنا لكم بحثاً مفصلاً عن أعراض نقص فيتامين د وكيفية علاجه، وبعض مصادر فيتامين د الطبيعية الموجودة بالطعام بالإضافة إلى أضرار نقص فيتامين د عند النساء ومضاعفاته.