علامات التجاهل عند الرجال والتظاهر بعدم الاهتمام

ما هي علامات التجاهل المتعمد عند الرجال؟ لماذا يقوم الرجل بالتجاهل وهل التجاهل من علامات الحب والاهتمام! هل يتجاهل الرجل المعجب وكيف تتعامل المرأة مع تجاهل الرجل لها

علامات التجاهل عند الرجال والتظاهر بعدم الاهتمام

علامات التجاهل عند الرجال والتظاهر بعدم الاهتمام

التجاهل مسألة متعددة الأوجه والأسباب، منها المقصود المتعمد ومنها ما هو عفوي وعن غير قصد، البعض ممن يتجاهلنا يبيت نوايا سيئة تجاهنا، والبعض الآخر قد يبيت نوايا حسنة، أحياناً لا نعير انتباه لتجاهلنا من قبل أحد، وأحياناً أخرى نشعر بالغيظ والاستفزاز من هذا التجاهل ونرغب بمعرفة أسبابه ومبرراته، قد تشعر أي فتاة بأن أحد ما من الجنس الآخر يتعمد تجاهلها وسواء كانت مهتمة بهذا الشخص أم لا ففي الحالتين ترغب بمعرفة سبب تجاهله لها، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن التجاهل عند الرجال بين علاماته وأسبابه وكيف يجب التعامل به وما قد يعنيه.

لا نبالغ في القول أن كل أنثى لديها ادمان على الاهتمام وهي تريد معرفة ما يضمره لها كل من حولها وترغب بأن تكون محور المكان الذي تتواجد فيه سواء في العائلة أو مكان العمل أو حتى الجامعة وأي مكان آخر، وعندما تلاحظ أن أحد ما يتجاهلها عن عمد لأي سبب كان فهي ترغب بالتأكد من هذا الأمر ومعرفة إن كان بالفعل يتعمد تجاهلها، وهنا نقدم بعض العلامات الدالة على تجاهل الرجل المتعمد للمرأة: [1،3]

  1. المراقبة الصامتة: قد تلاحظ المرأة أن أحد الأشخاص من حولها يراقبها بصمت عبر برامج التواصل الاجتماعي أو حتى بسؤال محيطها عنها دون إعارة أي اهتمام بها عندما تكون متواجدة معه، وإذا ما ثبت للمرأة ذلك فتعد هذه المسألة دليل على أن هذا الشخص يتعمد تجاهلها أكثر من كونه لا يعيرها انتباه.
  2. تجنب الحديث بشكل مقصود: قد تلاحظ المرأة أن شخص معين من محيطها يتجنب توجيه الحديث لها عندما يكونا ضمن مجموعة ويختزل الحديث معها بشكل دائم بطريقة مقصودة وكأنه يتعمد إزعاجها دون وجود مشكلة بينهما، وهذه أيضاً من علامات التجاهل المتعمد.
  3. عدم السؤال والاهتمام: السيدات جميعاً ترغب بالاهتمام من الآخرين وخاصة الجنس الآخر وخاصة الأشخاص الذين تهتم هي بهم، وعندما تلاحظ أن أحد الأشخاص لا يسأل عنها هي بالذات ولا يهتم لأمرها بشكل مقصود فهذه أيضاً تعد من علامات التجاهل.
  4. تجنب التقاء النظر: حيث أن الرجل الذي يتعمد تجاهل فتاة معينة يريد أن يرصد ردة فعلها تجاه ذلك ويعرف مشاعرها فينظر لها بشكل دائم ولكن عندما يلتقي نظره بنظرها يحاول ابعاد نظره عنها ويفتعل أنه مشغول وأن التقاء النظر كان مجرد صدفة.
  5. اهمال المكالمات والرسائل: وهذا الأمر يحصل عندما يكون هناك علاقة بين المرأة والرجل وتلاحظ أنه لا يرد على مكالماتها أو رسائلها وما إلى ذلك بشكل مقصود.
  6. تجنب ورفض المشاريع المشتركة: مثل الذهاب في نزهات سوية أو مع مجموعات من الأصدقاء يمكن أن يجتمعا معاً أو القيام سوية بالمشارع الجامعية أو خطط العمل.

عندما تلاحظ المرأة بأنه يوجد رجل من محيطها يتعمد تجاهلها وخاصة إذا كانت مهتمة به فأول سؤال يتبادر لذهنها هو لماذا يتجاهلني هذا الشخص وما أسبابه في ذلك؟ وهل هو فعلاً لا يهتم بي أم أن لديه سبب آخر؟ وهنا سوف نتعرف على أكثر أسباب تعمد الرجال تجاهل المرأة شيوعاً، ومن هذه الأسباب: [1،3]

  1. الخجل: بعض الرجال لديهم خجل بشكل عام خاصة أثناء تعاملهم مع السيدات سواءً ذلك في العمل أو الجامعة أو حتى في علاقات القرابة، وعندما يكون الرجل مهتم بأمر امرأة محددة دون غيرها يزيد خجله من التعامل معها ما يظهره بأنه يتعمد تجاهلها.
  2. الخوف من الصد: قد يعجب الشاب بفتاة من محيطه ويرغب بأن ينشأ علاقة معها ولكنه لا يعرف كيف يتعامل مع الجنس الآخر ولم يعتد على هذا الأمر، وربما تكون شخصية الفتاة نفسها غير مريحة من هذه الناحية فيحاول تعمد تجاهلها خوفاً من صدها له والتعرض لموقف محرج.
  3. عدم الثقة بالنفس: قد يرغب الشاب بالتقرب من الفتاة ولكنه لا يثق بنفسه بأنه سوف ينال إعجابها ربما لمشكلة معينة فيه أو لعدم ثقته بنفسه بشكل عام وهنا يحاول تعمد تجاهلها كنوع من الحفاظ على ماء الوجه.
  4. الاعتقاد أن التجاهل يجذب الانتباه: وهي من المفاهيم الشائعة بين بعض الشبان بأن التجاهل للمرأة يلفت انتباها ويثير فضولها، ولكن الحقيقة أن هذه المسألة فيها مغالطة فالفتاة تعجب بالرجل الذي لديه كاريزما وشخصية وقوية وليس الرجل الذي لا يحافظ على اتزانه ولا يترك قيمة لنفسه أو الرجل الذي يتجاهلها ولا يعيرها انتباه.
  5. التهرب من شخص أو علاقة معينة: قد ترغب الفتاة بإنشاء علاقة مع شاب محدد وربما يفهم هذا الشاب رغبتها أو يشعر بها دون أو يبادلها نفس المشاعر أو الرغبة ويحاول تجنب التعامل معها وتجاهلها تلافياً لاعطائها انطباع خاطئ يزيد أملها إذا ما اهتم بها.
  6. الغرور: ربما يتصف الرجل الذي يتعمد تجاهل المرأة بالغرور وهذه الصفة تجعله لا يتقبل أن يتقرب منها بل يريد من الجميع أن يتقرب منه لأنه يرى نفسه أكثر تميزاً وقد يكون هذا الغرور دون سبب واضح أو لسبب معين مثل الحالة المادية أو يكون مدير العمل أو شخصية عامة.
  7. عدم الاستعداد: قد يعجب الشاب بفتاة ويرغب بالارتباط بها ولكنه قد لا يجد نفسه جاهز من الناحية العاطفية أو المادية أو أي ناحية أخرى للدخول في علاقة جدية وهذا ما قد يدفعه لتجنبها وتجاهلها لتجنب نشوء علاقة معها تترتب عليه بعض المسؤوليات بسببها.

لا يوجد وصفة محددة يمكن أن تتعامل بها المرأة بشكل دائم مع أي موقف تجاهل قد تتعرض له من قبل رجل، فكل حالة لها طريقة بالتعامل حسب علاقتها بهذا الرجل ودرجة اهتمامها به وسبب تجاهله لها المتعمد أو غير المتعمد، ومن الوسائل التي يمكن أن تتعامل فيها المرأة مع تجاهل الرجل:[2،4،5]

  1. التظاهر بعدم الانتباه: وهذا في حال لم تكن المرأة مهتمة بأمر هذا الرجل فيفضل أن تتظاهر بعدم الانتباه كي تدفع من يحاول تجاهلها لتغير أسلوبه في التعامل معه كون أسلوب التجاهل لا يجدي.
  2. التشجيع وإعطاء الراحة: عندما تعرف المرأة أن هذا الشخص يتعمد تجاهلها خوفاً من الصد أو بدافع الخجل أو عدم الثقة بالنفس وتكون هي مهتمة لأمره بنفس الوقت فيجب أن تريحه وتفسح له المجال لأن يعبر عما يريد دون خوف، ولكن مع الحفاظ على مكانتها كأنثى وعدم رمي نفسها.
  3. الانسحاب وعدم التقرب: وهذه الحالة يفضل التصرف بها عندما تكون المرأة مهتمة بالرجل الذي يتجاهلها ولكن هو يريد التهرب من ذلك، فالاستمرار بهذه الحالة يعتبر مؤذي عاطفياً واجتماعياً للمرأة لذا يفضل كبت مشاعرها وتحويل اهتمامها لأمر آخر.
  4. الرد بالتجاهل: يفضل اتباع هذه الطريقة عندما يكون التجاهل متعمد ومن شخص يوجد معه علاقة ثابتة وتسبب بهذا التجاهل خلاف معين، وعندما تعرف المرأة أنها ليست مخطئة وهذا الشخص لا يحاول إيجاد حل يرضي الطرفين فيفضل أن تقابل التجاهل بالمثل حتى يتنازل الطرفين في النهاية أو تنتهي العلاقة.
  5. المواجهة: وهذا لا يكون في جميع الحالات وإنما فقط عندما تكون هناك علاقة مع هذه الشخص وتكون المرأة واثقة من نفسها وتريد الوصول لنتيجة معينة من هذه المواجهة، حيث تذهب لهذا الشخص وتقول له أنها مدركة أنه يتقصد فعل هذه الأمر معها وأن هذه الطريقة لا تجدي نفعاً معها ولا تكترث لأمره نهائياً بعد هذه المواجهة إن لم يحل الأمر بشكل فوري.
  6. عدم التجريح والإحراج: من الخطأ أن تقوم المرأة بتجريح الشخص الذي تعتقد أنه يتجاهلها أو تحرجه خاصة إن كانت مهتمة لأمره لأن هذا سوف يزيد الأمر صعوبة عليه إن كان يرغب بالتقرب منها أو الحديث معها بشيء ما.
  7. الابتعاد عن الغضب والاستفزاز: قد يكون الاستفزاز هو ما يجعل الرجل يتعمد تجاهل المرأة وإذا استفزت هي وشعرت بالغضب وصرحت بذلك أو ابدته على ملامحها سوف تعطي لهذا الشخص انطباع بأنه وصل لما يريده.

من الأسئلة الأكثر شيوعاً بين النساء، هل تعمد الرجل تجاهلي بشدة يعبّر عن اهتمامه الشديد بي؟ حتى أن البعض يعتبر هذه الحالة قاعدة دائمة فكل ما تجاهلك أحد يعني أنه مهتم بك بشدة، ولكن في الحقيقة يوجد حالات عدة مختلفة بهذا الشأن تبعاً لعدة معايير كعلاقة المرأة بالرجل ونظرته تجاهها وظروفه الخاصة وطريقة تعاملها معه، وهنا سوف نذكر بعض هذه الحالات:

  1. التجاهل للفت النظر والإعجاب: في هذه الحالة فعلاً يعتبر التجاهل هو اهتمام شديد من قبل الرجل بالمرأة ويسعى من خلال تجاهله لها لإثارة فضلوها نحوه ولفت نظرها إليه.
  2. التجاهل للتهرب: وهي الحالة التي يريد فيها الرجل التهرب من علاقة قد تنشأ مع هذه المرأة أو ترغب هي بتكوينها أو علاقة بدأت حديثاً ولا يريد إكمالها، وفي هذه الحالة لا يعتبر التجاهل اهتمام وإنما حفاظاً على مشاعرها.
  3. التجاهل للاستفزاز: سواء بسبب خلافات معها أو لأسباب في شخصيته يتعمد الرجل تجاهل المرأة لاستفزازها وإثارة غضبها، ويرغب من ذلك أن تهتم هي به وتجد حل لما يزعجه وكأنه يعاقبها بهذا التجاهل.
  4. التجاهل غير المتعمد: وهذه الحالة لا يمكن وصفها بالتجاهل وإنما عدم انتباه أو عدم اهتمام فهو فقط لا يهتم لأمرها ولا يتعمد تجاهلها بشكل مقصود.
  5. التجاهل العاطفي: وهنا يكون يوجد علاقة بين المرأة والرجل وهو يتجاهل عواطفها ومشاعرها سواء لدفعها لزيادة اهتمامها به أو لأنه منشغل عنها بأمر آخر أو بسبب فتور العلاقة بينهما.

من الحالات الأكثر غرابة التي قد تواجهها المرأة أن يهتم بها الرجل بشكل كبير ويجعلها تلحظ اهتمامه وربما يصرح لها بهذا الاهتمام ثم وبدون سبب واضح يتحول لتجاهلها وعدم الاهتمام بها، فتتساءل المرأة عن سبب هذا الأمر وما الذي يدور في باله في مثل هذه المواقف:[5]

  1. التندم وعدم الرغبة بالاستمرار: كأن تبدأ علاقة جديدة بين الرجل والمرأة ومن ثم لا يجد الرجل بها الشريكة التي يريدها أو الشخصية التي كان يعتقد أنها عليها، وهنا يلجأ للتهرب منها وتجاهلها بعد أن كان مهتم بها بشدة.
  2. اختبار المشاعر والاهتمام: حيث يتعمد الرجل تجاهل المرأة ليختبر إذا كانت سوف تنتبه لهذا وسوف تنزعج منه أم أنها لن تعيره أي اهتمام.
  3. اليأس: قد تكثر المشاكل بين المرأة والرجل ويصل هو لمرحلة بسبب تكرار المشاكل وعدم علاجها إلى مرحلة اليأس وعدم الأمل في الحلول، وهنا يلجأ للانطواء وتجاهل هذه المرأة والتوقف عن الإلحاح والاهتمام.
  4. الانشغال: قد يحدث أن يدخل لحياة الرجل مسؤوليات جديدة أو عمل جديد وينشغل بشكل كبير بهذه الأمور ويتضاءل جراء ذلك اهتمامه بالمرأة مما يجعلها تعتقد أنه يتعمد تجاهلها بعد أن كان مهتم بها بشكل كبير.
  5. العقاب: عندما يهتم الرجل لأمر المرأة بشكل شديد ولا يلحظ مبادلته الاهتمام من قبلها قد يلجأ للابتعاد عنها وتعمد تجاهلها كنوع من العقاب أو الانتقام لقلة اهتمامها به.

المصادر و المراجعadd