سنتعرف معاً من خلال هذه المادة إلى رمز الهدية في المنام وتفسير الهدايا في الحلم، وذلك من خلال تفسير شراء الهدية في المنام، قبول الهدية ورفض الهداية في الحلم، إضافة إلى تفسير رؤية الحصول على الهدية من الميت أو من الزوج وغيرها من حالات رؤية الهدية في المنام، ذلك بالاعتماد على أهم كتب تفسير الأحلام والتفسيرات الخاصة بمفسِّرة الأحلام في موقع حلوها.
تنويه: جميع التفاسير التي تقدمها مفسِّرة الأحلام في موقع حلوها هي تفسيرات خاصَّة بالموقع، وهي ملك للموقع لا يجوز نسخها أو استعمالها بعضها أو كلها دون ذكر المصدر والرابط.
 


الأسئلة ذات علاقة


تفسير الهدية في المنام لابن سيرين والنابلسي

حسب تفسير ابن سيرين لرؤية الهدية في المنام فإنها تدل على حصول خطبة في عائلة الرائي من بناته أو إحدى قريباته، وذلك لقصة سليمان على السلام إذ أرسلت له بلقيس هدية وكان أن خطبها، وقوله تعالى في سورة النمل ((وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ)).
ويضيف ابن سيرين أن الهدية في الحلم قد تكون محبة وصلحاً لقوله ﷺ "تهادوا تحابوا"، خاصَّة إن كانت الهدية في الحلم محبوبة.
ويقول الشيخ النابلسي عن رؤية الهدية في المنام أنها تدل على السرور لقوله تعالى في سورة النمل ((بَلْ أَنتُم بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ))، وتدل الهدية في الرؤيا على المحبة والتواد والصلح، وعلى الخطبة والزواج، ومن حصل على هبة في المنام مما يدل على الذكور وكانت زوجته حامل ولدت له ذكراً، وإن كانت الهدية مما يدل على الإناث ولدت زوجته أنثى والله أعلم.
(اقرأ تفسير رؤية الحمل في المنام)
 


رؤية الحصول على هدية في المنام

تقول مفسرة الأحلام في موقع حلوها أن الهدية في المنام تفسر بالتودد إلى الناس لقول الرسول ﷺ: "تهادوا تحابوا"، وتفسر الهدية في الحلم بالعقل الراجح لقوله عليه الصلاة والسلام: "التودد إلى الناس نصف العقل"، والهدية في المنام مقدمة للزواج، وقد تفسر بدراسة الجدوى لمشروع ما، أو استكشاف أمر ما  لقوله تعالى في سورة النمل ((وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ)).
ورؤية الحصول على هدية ثمينة في المنام عموماً تدل على كشف خبايا أمرٍ مهم، ورؤية الحصول على هدية من الذهب في الحلم فرح يعقبه حزن، فإن كانت الهدية في المنام من الفضة فرح بلقاء الله كصلاة أو صيام (اقرأ تفسير رؤية الصوم في الحلم).
والهدية من الماس في الحلم فرح بأمور دنيوية يعقبها ندم، وإن كانت الهدية من الأحجار الكريمة فرحٌ برزق كريم، وأما الحصول على حلي كهدية إن كانت أساور أو خواتم أو حلق فدراسة مدى تحمل المسؤوليات.
(اقرأ تفسير رؤية الخاتم في المنام ومعنى رؤية الحلق في الحلم)
والحصول على عقار كهدية إن كان أرضاً أو بيتاً فثباتٌ ورجاحة عقل، والحصول على ساعة هدية ففرح لانتهاز الفرص بالوقت المناسب، أما رؤية الحصول على كتاب هدية فتدل على الفرح بالعلم والمعرفة (اقرأ تفسير رؤية الدراسة في الحلم).
والحصول على هدية حية مثل الحيوانات الأليفة تدل على هدية ملغومة بأذى وخبث، أما الحصول على ثياب كهدية فمشروع زواج ناجح بإذن الله، والحصول على حذاء كهدية تغير بالحياة للأفضل (ماذا تعرف عن رؤية الأحذية في المنام؟)، أما الهدايا الرمزية في الحلم فتودد للناس، والحصول على هدية من عدو تدل على جاسوس ومتلصص، أما تفسير رفض الهدية في المنام فلؤم وخبث لقوله ﷺ: "لا يرد الهدية إلا اللئيم".
والهدية من الميت في المنام عطاء الميت ورزق، وقد يكون الميت أسقط حقوقاً له على الحي، أما الحصول على قرآن هدية  فنصيحة أو أمر بالمعروف ونهي عن المنكر، وتدل رؤية الحصول على سجادة صلاة أو ثوب صلاة كهدية في المنام على إرشاد الضال، وهدية السبحة أو المسبحة في المنام إعانة ابن سبيل  أو لاجئ، وهدايا الحج في المنام إن حصل الرائي على هدية من الحاج في الحلم فهو دعاء ومسامحة.
وتفسير الهدية في المنام للعزباء مقدمة لزواج (اقرأ تفسير رؤية الزواج في المنام)، والهديه للأرملة مساعدة لها، وللمطلقة قد تدل الهدية في الحلم على عودة طليقها (اقرأ تفسير رؤية الطلاق في المنام).
 

رؤية شراء الهدية في الحلم

أما عن رؤية شراء الهدية في الحلم فتقول مفسرة الأحلام في حلوها
رؤية شراء الهدايا في المنام عموماً تدل على السعي للصلح بين الناس، حيث تدل رؤية شراء الهدايا الثمينة في المنام على إصلاح ذات البين كجاهة في موضوع ثأر أو دمٍ أو صلح عشائري، فيما تدل رؤية شراء هدايا رخيصة في الحلم على إصلاح علاقات قديمة.
وشراء الهدية للميت في المنام قد تعني التماس مسامحته وذكر محاسنه، أما شراء الهدية للزوجة في الحلم فتدل على رجاحة عقل، ومثلها رؤية شراء الهدية للزوج في المنام.
وشراء القرآن الكريم كهدية تدل على البحث عن العلم، فيما تدل رؤية شراء سجادة صلاة أو ثوب صلاة كهدية على السعي للزواج، وشراء هدية السبحة في المنام حب الخير للآخرين، كما تدل رؤية شراء الهدايا من الحج على الدعاء لمن يشتري الهدايا لهم.
ورؤية رفض الهدية لمن رأى أن هديته مرفوضة في المنام فهو يتعامل مع أشخاص حقودين، أما رؤية الشخص سعيد بقبول هدية الرائي فهو فرح وطيبُ نفسٍ بإذن الله.
 

الهدية حسب الرائي ومن يهديه

وتضيف مفسرة الأحلام في موقع حلوها عن علاقة الهادي بالمهدى إليه في الحلم
رؤية الحصول على الهدية من الزوج في المنام تدل على تودده لقبول عذرٍ ما، كذلك الحصول على الهدية من الزوجة فتودد لقبول عذرها.
والهدية من أهل الزوج في المنام فرح وتودد، والهدية من أهل الزوجة رجاحة عقل، ورؤية الحصول على الهدية من أحد الأبناء برٌّ وإحسان، فيما تدل رؤية الحصول على الهدية من عدو على استهجان واستحقار بخفة عقل الذي أخذ الهدية والله أعلم.
الهدية من امرأة مجهولة في المنام تدل على استكشاف الربح والخسارة، والهدية من رجل مجهول في الحلم تدل على دراسة جدوى المشاريع، فيما تدل هدية الأب على الرضى والرزق، وهدية الأم في المنام رحمة، والحصول على الهدية من عجوز في الحلم ضلال وعلى الأغلب هي الدنيا، فرح مؤقت ثم تتخلى عنه أو يتخلى عنها فالهدية غير مملوكة. 
 

رؤية الهدايا  في المنام حسب تفسير ميلر

"الهدية في المنام تدل على الحظ الوافر في أمور مختلفة"
في تفسيره لرؤية الهدية والهدايا في المنام يقول مفسر الأحلام الغربي المشهور جوستاف ميلر Gustavus Hindman Miller أنَّ رؤية الحصول على هدية في المنام تدل على الحظ الوافر في الحب والأعمال والمغامرات، وتدل على الوفاء بالالتزامات المالية.
والهدايا الثمينة التي تتلقاها الفتاة في المنام من حبيبها تدل على زواج مترف، أما رؤية إرسال الهدايا في الحلم فقد تكون دليلاً على استياء الآخرين والحاجة إلى مراضاتهم.
والهدايا المفاجئة في المنام تدل على إنجازات كثيرة ومهمة، أما هدايا عيد الميلاد في الحلم فقد تكون تنازلات طفيفة، والحصول على إسوارة هدية في المنام زواج، وهدية العقد في المنام تدل على زوج محب وحنون، وهدية اللؤلؤ حظ وافر، وهدية العطر من الرجل في الحلم تدل على استسلام الرائي للإغراء وما يترتب عليه من خطر.
والحصول على حمار كهدية في الحلم قد تعني ترقية في العمل، أما هدية الساعة في الحلم فتدل على متابعة الأمور التافهة وتضييع الفرص.

أخيراً.... ينوه موقع حلوها؛
بما أنَّ علم تفسير الرؤى له ثوابت واستدلالات تعتمد على الكتاب والسُّنة، ومتغيرات  تتأثر بالزمن وأحوال النَّاس،  فالرؤية ليست قانوناً بل علم يحتاج منا المدارسة والربط، حيث يضيف الموقع عن طريق خبرائه تفسيراً خاصاً به يعتمد على مدارسة المتغيرات في الزَّمان والمكان والتي يتأثر بها علم تفسير الأحلام؛ لذا قد يجد القارئ ما يوافق أو يخالف كتب التفاسير فاقتضى التنويه: كل منا يصيب ويخطئ، ولا يخفى على كلِّ ذي لبٍ فضلُ الشَّيخ النابلسي والعلَّامة ابن سيرين وغيرهم من العلماء الأفاضل ومعرفتهم في تعبير الرؤى فهم علماء أجلاء لهم كل احترامنا وتقديرنا، لذلك لا يمكن النظر إلى التناقضات في التفاسير إلا باعتبارها اختلافات في الزمان والمكان وقراءة معاصرة لا تنكر ما سبقها، ويبقى أملنا بالتوفيق حاجه أساسية لنا  ودمتم في رعاية الله وحفظه.