السؤال

قبل 1 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

لساني لا يكف عن الدعاء

السلام عليكم .. الحمد لله والفضل لله قد رزقني الله ايمان بإستجابة الدعاء ورزقني الدعوة المستجابة كل ما اطلبه من الله يتحقق بفضله سواء عاجلاً او آجلاً ...الحمد والشكر لله ولكن قبل ١٣ عاماً تقريباً في عمر مراهقتي احببت احد اقاربي ولم اتواصل معه باي شكل من الاشكال ولم اغضب الله في ذلك ولله الحمد ..ولكن اعتكفت على الدعاء مدة ثلاث سنوات ان يجعله زواجاً لي ... والمفاجأة انه تزوج بفتاة اخرى . في وقتها بكيت كثيرا وتألمت ولكن بعد سنوات اصبحت ناضجة اكثر عرفت ان ذلك الزواج لم يكن ليسعدني فشكرت الله . فعلمتني امي ان ادعوا دائماً لنفسي بالزوج الصالح وان اطلب من الله ما اريده بزوج المستقبل فكما تقول ان كان لك نصيب بالزواج بالدنيا فاطلبي من الله النوع اللذي تريدين ، وهذا ما فعلته . حتى اتى يوم من الايام سمعت عن شاب اراد خطبتي ثم غير رأيه فقط لاني بنفس عمره وهو يريد فتاة اصغر منه لم اكترث له ولكن اصبحت اسمع عنه في اكثر من مكان واكثر من مجلس حتى وقع في قلبي الفضول ان اعرف عنه اكثر وحينما بحثت عنه ادهشني ما رأيت وجدته شخص مثالي بالنسبه لي ، كل شيء كنت ادعوا به واحلم به واتمناه تجسد في رجل واحد كالسحر....شعرت ان دعوتي تجسدت امامي الان على هيئة رجل وشعرت بالخوف والرهبه مما رأيت لا اعلم لماذا بعد ذلك وجدت نفسي اعود لنفس تلك القصة القديمة ...وانطلق لساني بالدعاء ليل نهار والان قاربت اكمال السنة المشكلة : تمر علي اوقات اشعر ان الله لن يستجيب لي هذا الدعاء ، واخاف ان تتكرر القصة القديمة ويتكرر الالم ، في بعض الاوقات اشعر انه اقرب ما يكون مني واحيانا اشعر انه مستحيل وانها مجرد احلام وخيالات ، واخاف ايضا ان اخسر دعوتي بسبب هذا التفكير فمن شروط الاستجابة الايمان بان الله سيستجيب . احاول كثيرا ان اذكر نفسي بما قاله عطاء بن ابي رباح حين قال : متى اطلق الله لسانك بالدعاء فاعلم انه يريد أن يعطيك ماتشاء مهما عظم مرادك وعظم مطلبك ، فاكثر من الدعاء ولا تقنط وابشر فإن المعطي هو الله ..... تسكن نفسي كلما تذكرت هذا الكلام وكانه يخاطبني ولكن اعود بعد فترة قصيرة لذالك الشعور واعتقد ان المشكلة قد تكون نفسية بان اثرها الان بعد كل هذه السنوات . السؤال : كيف اتخلص من هذا الشعور ؟ لا اريد ان ينغس ايماني شيء شكراً لكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

الدعاء مستجاب ان شاء الله ولكن عادة التعلق الشديد بشيء ما يجعلك في حالة الشعور بالحاجة والضعف وبذلك تكون حالتك النفسية منخفظة ويؤثر على الاستجابة واطلبي وادعي وانت في حالة توكل ورضا واتركي الامر لله انت لا تختاري الطريقة او التعلق بشخص واحد بذاته فهذا يؤخر الدعاء لانه يتدخل في تدابير الكون والله انت اطلبي الزوج الصالح المحب الودود وكوني راضية وسعيدة واتركي التدبير لله هو اوغيره الله ادرى وافضل منك لك في الاختيار

قبل 1 شهر

ما تبكى عليه لو كان نصيبك لتزوجك انت قوية الايمان واكيد تعرفين هذا الشىء استمرى فى الدعاء ولا تقنطى من رحمة الله

قبل 1 شهر

ما تتوقفى عن الدعاء ابدا فالله يستجيب لك اذا اراد وادعيه دائما ان يرزقك زوج صالح يعوضك الحنان ويعطيك الامان ويكون السند لك فى الدنيا

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه