السؤال

قبل 4 شهر (17 اجابه)
17 اجابه

ابنتي فظيعة لا اتحملها

ابنتي فظيعة لا اتحملها

السلام عليكم مشكلتي عندي بنت عمرها 3 سنوات ونص من حوالي كان عمرها سنه ونص بدأ بكائها يزيد وتلجأء الى ضربي مع اني اعنفها بالكلام وانا انسانه لاتتحمل اذا بنتي صرخت علي اصرخ عليها وبعض المرات اضربها بعد ماكملت بنتي البكر السنتين ونص ولدت ببنت ثانيه حاولت اعدل بينهم في الاهتمام بس صارت بنتي فضيعه ما اتحملها صارت تبكي وتصرخ اكثر وتلطم وتشد شعرها ولاحظتها وقت ماتصرخ تسد اذنيها بأصابعها وتصرخ صريخ فضيع حتى انا اسد اذوني عنها تعبت وبحكم اني ساكنه مع اهل زوجي فجدتها من طرف ابوها كثير مدلعتها واللي تطلبه لازم يتنفذ وفي الحال لدرجه لو بنتي تطلب مني اي شي واقول لها انتظري اخلص اللي في ايدي تبدا تصرخ وتبكي وتلطم وكثير اشياء المهم لازم تتنفذ طلباتها فكرت ألجأء لدكتور نفسي يكشف علي وعلى بنتي عل وعسى نلقى حل !!

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

هذه مشكلة التربية المزدوجة سيدتي. الجدة والام. ولكن هذا دور الجدة الحب الكامل الغير مشروط، الجدة لا تربي، بل تحب فقط. الشيء الآخر أن الطفل يرد على الاشياء بنفس الطريقة التي تعلمها، فعنفك في الرد، وعصبيتك وتوترك ينتقل لها، فتزيد عصبيتها، وتستخدم كل الوسائل المزعجة بقصد الانتباه لها. قد تكون ابنتك غاضبة من الداخل. عليك أخذ بنتك الى غرفتك، والتحدث معها، قد يبدوا التحدث مع الاطفال بشكل عقلاني غير مفيد، لكنه مفيد جدا جدا. كلما أزعجك شيء، أدخليها الى غرفتك وقومي بالتحدث معها، والاتفاق معها على أشياء كثيرة. دعي زوجك يساعدك على هذا، وأخبري جدتها بما تم الاتفاق عليه في الغرفة، واطلبي دعم من الجدة لهذه الاصول والاتفاقات. سيأخذ وقتا لكنة سينجح بعد فترة. بالتوفيق دائما...

لا حاجة لطبيب نفسي لك ولاينتك فمشكلتها عادية وشائعة جدا. ابنتك تغار من اختها الأصغر فالفرق في العمر صغير جدا ولا بد ان تغار مهما حاولت ان تعدلي. بالنسبة لها انت أمها وستفعل ما بوسعها للفت نظرك ولو بالصراخ وغيره. الحل في ٣ خطوات، اولا اعطيها كثيرا من الاهتمام والحنان حتى تطمئن واشركيها في الاعتناء بأختها الأصغر كان تساعدك في تخضير ملابسها او غيره، ستسعد بشعور المسؤوليه وتشعر بما يميزها عن اختها الأصغر. ثانيا، كلمي جدتها بهدوء يأن تخفف من تدليعها، أخبريها انك تعلمين مدى حبها لها لكنك تعرفين حرصها على تربيتها دون دلع وصراخ. اطلبي مساعدتها في تعديل تصرفات ابنتك حتى تستجيب لك ولا تعطي ابنتك فرصة لاستغلال تدليعها لها. اخيرا ابتعدي عن الصراخ وحافظي على هدوئك في التعامل معها، مع الوقت ستهدأ وتتعلم ان الصراخ وما شابه لا يفيد. اعرف ان تطبيق ما ذكرت ليس أمرا سهلا، لكن اذا ثابرت على ذلك فستنجحين وستتغير تصرفات ابنتك نحو الافضل.

قبل 3 شهر

مشكلتك تشبه مشكلتي في وقت من الأوقات لدرجة أنني زرت مختصة نفسية و الآن ابنتي أصبحت هادئة تماما و الكل يشهد لي بحسن تربيتها و الحل انه أولا عليك الحديث مع أهل زوجك بأن لا يدخلوا في تربيتك لابنتك ثانيا أن نتجاهليها تماما عندما تبكي و لو بقيت لساعة أو ساعتين لا تكلميها فهي ستدرك أن الصراخ لن يجديها نفعا ثالثا عليك أن تفهميها انك انت وحدك و لا أحد غيرك يحكم في البيت و أن كل شيء بامرك و بأن صراخها لن ينفعها و رابعا عليها أن تفهم أن كل شيء تحصل عليه يكون مكافأة مقابل عمل جيد قامت به ولا تنسي عند مخاطبة ابنتك يكون الكلام موجها في نفس الوقت أيضا لاخوها و لو كان رضيعا حتي لا تشعر بالغيرة... سوف ترين النتيجة في صرف أسبوع المهم أن تصبري على صراخها و تأكدي انه لن يحصل لها شيء أن بكت لساعات ...

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه