السؤال

قبل 5 شهر (23 اجابه)
23 اجابه

امي تكيد لي !

امي تكيد لي !

أمي تكيد لي !! الوضع في البيت بسببها لم يعد يطاق و لا يحتمل.. عائلتنا تتكون من 5 أفراد.. و أنا البنت الكبيرة و الوحيدة.. أن أكون البنت الوحيدة ليس حالة متفردة.. فكثير من معارفي كذلك.. و ما يحدث ببساطة أن العائلة تتعاون و تتقاسم مسؤوليات البيت.. عكس ما هو الأمر في حالتي.. فكل مسؤوليات البيت من ترتيب و تنظيف و شطف و غسل تقع على عاتقي وحدي.. أمي تملك عملها الخاص.. تخرج متى أرادت لتجلس على مكتبها بضع ساعات غالبا لا ترى خلالها اكثر من 5 مراجعات كحد أقصى.. و تعود متى أحست بالملل.. و تعتبر أن ذلك يعطيها الحق في رفع يدها من كل أعمال البيت.. و كل ما تفعله هو ممارسة هوايتها في الطبخ.. تعود لترمي بثيابها و أحذيتها في الصالة.. تفتح الخزائن و الأدراج في المطبخ لتنثر البهارات و الزيت و الأدوات على الطاولات و تترك خلفها نصف أواني و ملاعق و سكانين المطبخ متسخة و الطاولات متسخة و المخلفات و القشور على الطاولات دون أن تكلف نفسها عناء ترتيب سريع يجعل المطبخ يبدو مكانا آدميا. تنام منذ وقت مبكر و تفضل الطبخ بعد الفجر.. حيث أكون أنا بذلت مجهودا في تنظيف المطبخ و نمت لأستيقظ و أجد تعبي تبخر تماما. و مع كل ذلك فهي توبخني و تهينني إن وجدت أنني أنقصت أي تفصيل صغير في التنظيف بل و تضربني رغم انني صرت في عامي ال20 من عمري.. أكتب الآن بينما ما زالت ذراعي مزرقة و مخضرة ! و لا تقدر تعبي و لا تمدح عملي إن اجتهدت.. و لا تتعاطف معي إن مرضت.. و لا تراعيني إن تراكمت علي الدراسة أو كنت في فترة امتحانات.. و تراقبني و تتصيد أخطائي.. و تتحدث عني بالسوء أمام الأقارب.. تغيرت كثيرا بسببها.. في فترة كنت أناضل لاحتوائها و اصلاح الأمور بيننا.. و كانت تؤذيني و تعبث بمشاعري كأن تعدني بشيء فإن فرحت و اجتهدت في إسعادها قالت أنها لن تعطيني إياه لأنها تريد أن ترى ما إن كنت تصرفت هكذا لأنني أريده أم فعلت ذلك من نفسي ! أو تصادر أغراضي لمجرد أنها غاضبة من أي شيء غالبا لا يخصني.. فإن تصرفت بعقلانية تجنبا للمشاكل و حاولت أن احسن التصرف لتعيدها لي قالت " أرأيتِ ؟ أنتِ أفضل بدونها.. لن أعيدها." و حين نتشاجر و تكون هي السبب و أحاول مصالحتها رغم أذاها لمجرد أنها أمي تذلني لتقبل مصالحتي بعد سيل من الإهانات.. تسبني و تدعوا علي و تصرخ في وجهي أنني أمثل و أتظاهر بأنني إنسانة جيدة لكنني كاذبة و مريضة نفسيا و سيئة و هي تعرف ذلك !! آخر ما فعلته هو أنها اتصلت أمس و طلبت مني مجموعة من الأعمال أحتاج حوالي الساعتين لإنجازها.. قائلة لي "استجري ارجع و ألاقيهم مش خالصين و بتشوفي شو رح يصيرلك" لكن لم تكد تمضي 45 دقيقة حتى أصبحت في البيت..! فقامت بضربي و أخذ هاتفي من غرفتي.. رغم أنني منذ أيام مشدودة الأعصاب بانتظار نتائجي عبره.. و حين اشتكيت لأبي قالت بصوت عال " خلصي شغلك و تعي خديه.. ما اشغتلتي بتعيشي زي الكلبة ما إلك عندي اشي" و حين أنهيت أعمالي و طلبته منها رفضت اعطائي إياه بحجة أنها طلبت مني العمل في وقت محدد و أنا تأخرت !! و قالت أنني معاقبة و علي تعزيل البيت كله وحدي.. رغم أنني كنت قد أنهيت الأعمال الأساسية اليومية بالفعل.. و لم تعطني إياه بعد كل شيء... و حين دخلت غرفتي و بكيت من قهري و أنا أخاطب الله "يا رب إنت شايف و سامع يا إلهي" جاءت لترمقني باحتقار و اشمئزاز و تقول لي انبحي دون صوت. لمَ كل هذا ؟ لا أدري.. هي حانقة على لأنني لا أسير في طريقها.. لأنني لا ألتزم بأن أكون نسخة عنها.. لأنني اخترت كلية الآداب و ليس كلية العلوم الطبية.. لأن الطبخ لا يستهويني.. أو لأن "الانتحار في الدراسة" لا يناسبني.. لأنني أطمح لتقدير امتياز و ليس 100% كما تريد هي و ذلك يجعلني فاشلة. لأنني لا أختار صديقاتي على هواها.. أو لجريمة أن أتخذ صديقات من الأساس فهي لا تعترف بشيء اسمه صداقة. لأنني أقترب من أبي.. و لست أفهم لماذا يضغط جلوسي مع أبي على أعصابها ! وصلت إلى درجة من الإحباط و الألم النفسي و الحنق لا توصف... صار دعائي في سجودي " اللهم باعد بيني و بين أمي كما باعدت بين المشرق و المغرب.. اللهم اكفني أذاها"... أبي يقول لي أنه ليس أمامه إلا خياران.. إما أن يسكت أو يأخذ رد فعل عنيف.. كأن يضربها أو يطلقها.. و هو لا يريد إيذاءها... يقول أيضا أن ليس أمامنا حل... و أننا سنعيش في الجحيم حتى نتمكن من انهاء دراستنا و ترك البيت... لا أتوقع من أحد أن يعطيني حلا.. هي مجرد فضفضة.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لا شيئ يعطي والدتك الحق في هذه المعاملة السيئة. لا بد هناك من اسباب، حاولي ان تتقربي منها عَل قلبها يرق. هل من الممكن ان تستعيني بجدتك او خالاتك ليخففوا من حدتها؟ رغم قساوتها والتي قد تكون نتيجة لتربيه صارمهً او ظروف ما مرت بها، فلا بد من وجود شيى من الحنية في قلبها تحتاج الى تحريك. تقربي منها بهدوء مع الوقت قد تلين، حاولي ان تتفادي غضبها ولا بد ان يخلق الله لك مخرجا.

هل تعلمين أي شيء عن طفوله أمك عزيزتي؟ هل حاولت ان تستمعي لها ستستغربين حين تعرفي أن أمك عاشت طفوله سيئه مليئه بالتوقعات العاليه التي لم تستطع أن تلبيها لذلك لم تحصل على التقدير والمحبه التي كانت تحتاجها بالتأكيد أهلها احبوها حبا مشروطا مرتبط بالتفوق والكمال وهي الآن تعاملك نفس المعامله ولكن مع اختلاف الظروف وهي غاضبة من نفسها كيف لم تستطع أن تكون لها اراءها الخاصه بها كما لديك انت فقد دخلت الاختصاص الذي تحبيه دون الاكتراث لرايها وأنك لا تحاولي تغيير نفسك لارضاءها كما تعودت هي أن تفعل حتى تكسب الرضا والمحبه، بالاضافه لعلاقتك الجيدة مع والدك ووقوفه لجانبك الأمر الذي على الأغلب افتقدته هي نفسها. أمك ليست غاضبة منك هي غاضبة من نفسها ولا تحب أن ترى الصوره الصحيحه التي انت عليها لانها ستواجه نفسها وتصدم بالحقيقة. انا أنصحك محاوله التقرب من أمك بالرغم من صعوبه الأمر اساليها عن نفسها استمعي لها وواسيها ولا تلوميها فقط كوني مستمعه جيده وتعاطفي معها وستكتشفين أمور كثيره لم تكوني تعرفيها.

اعتقد ان هناك شيء مفقود وكانها قصة سندريلا... ولكن هذه امك وليست زوجة ابيك. اشعر وكانك تتحدينها وبما انكما فقط 2 من الاناث في البيت.. فالمعاملة بالند والفوز للاقوى. لقد شعرت انك لم تخبرينا الحقيقة كاملة. لم تتحدثي عن نفسك.. لماذا تعاندينها.. لماذا اشتعلت العلاقة بينكما هكذا؟؟ ومتى بدأت الامور بالتفاقم بينكما؟؟ هل هناك مشاعر غيرة بينكما؟ هل تعتبرين انها ند وخصم لك؟؟ اين اخوتك؟؟ هل انت فعلا مستضعفة؟؟ مفروض ان والدتك متعلمة ولها عملها الخاص.. يعني سيدة مجتمع؟؟ هل جربت مسايرتها وعمل ما تعمل؟؟ عليك بمعرفة مفتاح الدخول لعقلها وقلبها. . انظري صفات البنت التي تحبها في العائلة وافعلي مثلها. يجب ان تبحثي عن طريقة لتتوافقي معها. وانت من يجب ان يتغير لانها امك.

5 شهر

الحقيقة يا عزيزتي انا اصدقها القول لانني انا ايضا عانيت معاناة كبيرة جدا بسبب والدتي التي تكرهني لمجرد ان والدي كان يحبني وكانت دائما تقول اي لي وانا طفلة اكرهك لان والدك يحبك وحاولت التقرب اليها مرارا و التوسل لان تحبني مثل اخي الاصغر و زاد كرهها لي عندما كبرت وكانت تتمنى موتي فلا تتوقعي انها تكذب بل بلغ الحقد في قلب امي ان تعمل لي اعمالا قذرة لكي تتخلص مني وتبدل ماء طفلتي الرضيعة بماء مسحور مع ورق السدر وكادت طفلتي تفارق الحياة وعمرها ايام ولكن الله ستر ارجوا منك ان لاتحكمي على الناس فقط لانها مجرد ام فهي ملاك و لا تخطيء بل على العكس الانبياء و الرسل اهلهم كانوا اشد عداوة عليهم وكادو يقتلونهم واذا قلتي لي لماذا كل هذا الكره ليس فقط لان ابي يحبني ولكن هنالك اسباب اكبر و تصرفات غلط كنت لا ارضى عنها عندها وزاد الحقد لانني لم اخذ من صفاتها وكانت تضربني و تتكلم عني بسوء امام الناس لانني افضل منها هذه هي الحياة تقبلوها كما تقبلناها نحن


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه