السؤال

قبل 2 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

اريد الطلاق بسبب اهله

انا عمري 21سنة متزوجة ولدي طفل عمره سنة 1 ساكنة مع اهل زوجي لا يحبوني وزوجي يسمع كلامهم دايما لي قالتهالو امو يديرها مصروفو الشهري يعطيه لامو وما بتصرفش يوصل نص الشهر تقول ما ظل معي ولا درهم ما بعرف وين بتوديهم واهلي ما بيجو عندي لان امو بتقولي ما بدي حدا يجي لعندي و اخواتو ما بيحبوني حملت وما فرحولي ما كان بدن احمل و اولد هو كمان ما فرح لي و امو بضل دايما تقولي كلام وحش لما بقولو بدي روح لبيت اهلي بدي اطلق ما بيخليني اروح وما بيخلينب اشتغل دايما اهلي بيعطوني مصاري هو ما بيعطيمي بيعطيهم لامو شو بعمل بليييييز قلولي

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

انت تسالي ما الحل؟ أنا أريدك أن تسالي نفسك انت ما الحل؟ هل تعتقدين انه من الممكن أن يتغير زوجك ولا يسمع كلام أمه ؟هل تعتقدين بأن أهله يوما ما سوف يحبوك ويهتموا بك؟ لماذا تزوجت منه هل كان يحبك يوما ؟وكيف لا يفرح بالحمل ؟والكثير من الأسئلة الأخرى اجيبي عليها حتى تعرفي ما الحل .انت ما زلت صغيره يا ابنتي لا تهملي نفسك وحقوقك وتصرفي أكملي تعليمك تعلمي مهنة واعملي ولا تنتظري تصدق أحد عليك وكأنك متسوله . انا مستغربة لماذا في هذا الزمان فتيات في مثل عمرك يجلسون طالبين المال والحب والعطف من أحد. تريدين المال والحياه انت صغيره أنهضي حلي مشكلتك مع هؤلاء الناس وهذا الزوج ضعيف الشخصيه وانقذي نفسك ولا تستسلمي والا ندمت ندما شديدا.

قبل 1 شهر

اتقى الله فى زوجك وفى نفسك وفى ابنك عمر الايام ما تمشى على وتيره واحده اشغلى نفسك فى كيفية الارتقاء بحياتك وبابنك ووزوجك خطوه خطوه سوف تصلى الى تحبين زوجك وحياتك لاتستلمى لكلام الناس التى تريد هدم حياتك والله الراجل مهما تكن شخصيته وفاكر نفسه عنتر زمانه مع زوجته هو ابنها الكبير لو عرفت معنى الامومه استهدى بالله عامليه كانك بتعاملى ابنك الصغير بس هو الابن البكر

قبل 2 شهر

يجب ان تحصلي على الطلاق !! لانه الامر زاد عن حده و زوجك شايف اهله و ساكت و راضي و فوق كل هذا مواله على اهله .. و المال من اهلك يعطيها لأهله !! اخبري اهلك و اصري على لطلق

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه