السؤال

قبل 9 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

ضرتي مخربة حياتي

متزوجه من سسنتين من رجل متزوج لي ولدين وبنت وهو عنده ثمانيه عيال انا الزوجه الثانيه عايشه ببلد خليجي وهو من سوريا اهله معارضين عزواجنا لاني مو من نفس الجنسيه بالاول حاولو معه يطلقني وصار الطلاق وردني بيومها. بعد سنه عزمنا اخوانه وربعه خواته لم ياتون للعزيمه بس بنت اخته واخوانه.ومرت الايام وعرف ان زوجته الاولى هي السبب كانت تكلمهم كل يوم انه انا ساحرته وانه وانه وتحاول تشوه اخلاقي بكل الطرق.وكنت احاول اتقرب لخواته لكن مو راضيين بس بنت اخته جاتني ورديت معها هديه واستقبلتها احسن استقبال كذلك اخوه قضى رمضان معنا وكنت استقبله احسن استقبال.بالاول زوجته اتصلت علي وظلينا اكثر من ساعه نحكي ونصحتها من قلبي كيف تتصرف معه .وخدت النصيحه واستغلتها ضدي. واكتشف انها سبب كل المشاكل. نسكن قريبين من بعض مو مقصر مع عياله بس الان من كثر ما سوت بينا تركها وينام ببيتي ويمر عالعيال كل يوم مرتين وهو حنون ععياله وما ينقصهم شي لحد هاللحظه الاولى مو راضيه تركد. مع ان ابوها كان متزوج عامها اكثر من 11 مره وعندهم عادي الرجل يتزوج عمراته .انا بحيره وخايفه ان اهله ياثرون عليه اعمل ايه . اولادي مستقلين وبنتي ببلدي تدرس. خواته مو ضد زواجه بثانيه شرط تكون من نفس الجنسيه

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

نصيحة شخصية دعي كل العالم خارج حدود بيتك، المهم أن علاقتك معه طيبة، اقطعي كل علاقة لك مع اي شخص من عائلته، هو مسؤول عن اولاده وان حب يزور زوجته الأولى القرار له، انت لك به وبدللاله ورعايته واعملي لكم مجموعة اصدقاء تتزاورون معهم وتقضون اوقاتكم، ابعد عن الشر وغني له. اهتمي بنفسك وببيتك وزوجك وهواياتك واملأي وقتك بكل ما فيه الخير

قبل 9 شهر

شو يفرق من جنسيت او لا المهم احد زين ! ما ادري شلون الناس تفكر ! اختي لا تخافي زواجكم له سنتيت لو قدرت تخرب بينكم كان قدرت ! لا تهكلين هم شي , المهم زوجك زين و يحبك

قبل 9 شهر

لا يهمك هي زينة او شينة , المهم زوجك زين معك , و الل لا يرد الباقي , و انصحك كافيم خيرك شرك لا تنصحي ولا على بالك , اهم شي نفسك و بيتك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه