أشعر بأني لا أسوى شيء عند زوجي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

انا متزوجة منذ عامين عرفت زوجب عن طريق احد الاقارب وحبينا بعض وحتى لو كنا ساعات نتخاصم بس نرجع احسن من الاول واعرف انو بحبني وبينلي هاد الشي وكان واعدني يحطني فعينه ونعيش حياة هانية وسعيدة وتزوجنا ومن بداية زواجنا ونحنا فالمشاكل لاني كنت ساكنة مع اهله وما تهنيت ولا يوم بس لانو زوجي عصبي وانا زيو بس اوقات بكون حنون هو قلبو طيب وحنون ويخاف الله ويصلي بس عصبي جدا وبحكم انو متربي مع مرة اب مو مع امو هدا السبب لانو في بعض الاوقات احس انو ماعندو قلب وما بحس وبعض الاحيان العكس هو ادا تخاثمنا ما يصالحني انا دابما الي ابادر وهدا الي خلاه يتمادى ولما كان يصير مشامل دايما يحط الحق علي لاني يقول تني اني عثبية وما اصبر على الناس وبسبب اهله ثار مشاكل كتيرة بيناتنا وويل ضربني مرات ومرات ورحت لبيت اهلي ومرة رجعت لحالي ومرة رجعني هو باختصار مافي مصيبة ما صارت معنا ولما كترو المشاكل راحو اهله وبقينا لحالنا بس بعد شو لما خربوها بيناتنا وصرنا متل الغرب حتى لما نكون مافي مشاكل احسو بعيد حتى العلاقة الحميمية تصير مرة ف شهر او شهرين او حتى اكتر وصرنا نقعد اسبوع حلوين ونرجع نتخاثم ويصير مسكل اكبر من الي راح وهكدا وبقيت صابرة لاني احبه واعرف انو رغم كل شي يحبني وبعمري ما شكيت فيه وبيوم بالصدفة مسكت موبايله وكانت ااكارثة لقيت رسائل خليعة وبينه وببن واحدة هو قال مو انا هدا واحد صاحبي بس ما صدقت وحلف وسوى كلشي ماصدقت وثارو مشاكل وبعدين هدينا وحكينا وتفاهمنا انو ماراح يحكي مع اي بنت وراح يمسح كل اسامي البنات وانا صدقته ومن تم مالقيت شي وبس في مرة لقيت رسائل عادية (صباح الخير كيفكوقالي هي مو انا انا ماجاوبها ومرة تانية حلف ما راح يزيد يحكي بنات ولكني شكوكي راح تهبلني خاسة انو ما يترك موبايله ابدا دايما حتى فالحمام معاه ودايما عالصامت ولما اسئله يقولي كلو منك انا اتفادى المشاكل معاك ولو ترسلي اي واحدة رسالة راح اتسوين مسكل اكيد وصرت اشك في كل شي يسويه حتى لما يلبس ويتانق ولما يتاخر رغم انو مايروح اي مكان من البيت للشغل ومن الشغل للبيت بس انا مو مطمنة وهو احسو تعب من ملاحقتي ويقولي انا ما اسوي لكن انت راح تخليني اسوي بحركاتك هي ومن شدة شكي فتحت حساب فايس بوك ودباسم تاني واضفته وهو قبلني وبدا يحكي عادي ويقولي ارسلي صورتك اشوفك انا ما احمي مع واحدة ما اعرفها ولا شفتها وحسيتو شك بعدين اني انا واليوم تاني ما حكى معي وبالليل حكيت معاه وقتلو انت شو تسوي مع مين تحكي وترك الموبايل وقتلو لسة بتحكي مع البنات قالي اي وقتلو حلفتلي قالي مو متل ما انت مفكرة قتلو انا قلت ما تحكي مع احد قالي خلاه كرهتيني وبدا يعيط حتى اغير الموضوع بس لما صارحته اني انا الي حكيت معاه البارحة صار يضحك ؤيقولي عرفتك والله انت وبعدين حكينا وقالي ليش مصرة تخلينا هيك قالي مو بالموبايل راح تعرفين ان كنت خاين ومن اليوم راح اترك الموبايل حتى لو بغيتي ما اخده معاي بس راح اسوي ولو كنت شاطرة اعرفي اني اسوي ومن تم انا رحت تركته وصرت ابكي ولا حرك ساكن ورجعت عزده وقتلو فهمني قول اي شي ريحني صار يضحم ويقول ما عندي شي اقوله وتركني ورحت انام وهو ضل يتلرج ولما اجا للغرفة قالي تعالي ضمني بس انا صديته وبعدين نمت وهو نام وتركني والصبح لملدا بمنا ما قالي حتى كلمة ولا كلف نفسو حتى يعتدر او يسوي حركة احس اني ما اسوى عنده شي راح اجن اخي اني خسرت قيمندتي وكرامتي وبيتي وزوجي وساعات افكر اروح واطلق بس انا احبه واموت من دونه وساعات يكسر هاطر واقول انا ظالمته ما اعرف ارجوكم فيدوني وصلت اني افكر فالانتحار
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • لبنى النعيمي مدربة العلاقات الاجتماعية
    لبنى النعيمي مدربة العلاقات الاجتماعية verified_userشكرا لرسالتك. مشكلتك مع الخيانة. الخيانة التي تبعث الشك والخوف وعدم الامان في اي علاقة زوجية. علاقتك مع زوحك وتراكم المشاكل بينكما بسبب أهله وبسبب عصبيته وعصبيتك قد تكون أدت لبحث زوجك عن علاقات خارج الزواج كوسيلة للهروب من الواقع. انصحك ان تتحدثي الى زوجك بهدوء وان تحاولي حل المشاكل العالقة بينكما منذ بداية زواجكما وليس الحديث عن الخيانه. الحديث عن جميع المشاكل التي تتكرر بينكما ومحاولة حلها. اما عن الخيانه وان كانت تعبير عن الهروب من المشاكل فهي بالتأكيد غير مقبولة لكننا قبل التفكير بالعقاب وبردانه الفعل يجب البحث عن اسبابها خصوصا انك تحبين زوجك وزوجك يحبك لكن مشاكل الحياة وتحدياتها تجعلنا مع الأسف نفقد هذا الحب بالتدريج. استمري بالاهتمام بزوجك ولا تحاصريه بالشك ولكن تحدثي معه بهدوء كلما أمكن وذكريه بالحب الذي بينكما وساعديه ان يعود الى صوابه. اصبري واستمري بالعطاء له. وفقك الله.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    نصيجتي لكي يا اختي أن تداومي على ما أنت عليه من الاجتهاد في الإحسان إلى الزوج, وأداء حقوقه على الوجه الأتم الأكمل، وكوني على ثقة بأن الله سبحانه وتعالى لن يضيع عملك هذا، وقلوب العباد بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء.
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا