مخاوف أمي حول صديقتي في مكانها،هل أتركها؟

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

مشكلتي قد تبدو للوهلة الأولى بسيطه ولكنها في الواقع معقده ! لدي صديقه تربطني بها علاقه قويه فوالدي ايضاً يعرف والدها...علاقتنا استمرت إلى الآن أي 9 سنوات ولم ننفصل بسبب الظروف فرغم انتقالها لمنطقه أخرى ما زلنا نتواصل حتى انتقلت أنا إلى منطقه أخرى بسبب ظروف عمل والدي وهي مسقط رأس والدي حيث هنا اقاربنا من جهة والدي .. بالنسبه لوالدتي هي حريصه ولا تحب التعرف على الغرباء كثيراً وحتى وأن حصل ذلك فهي تحب ابقاء حواجز متينه بينها وبينهم بسبب ماضيها وتجاربها السيئه مع هذه الأوضاع ، لذا فقد فرضت علينا نحن ايضاً أطفالها حواجز مع المجتمع وحتى مع اقاربنا اصبحنا غير اجتماعيين ونتوتر عند لقاء الناس ونخشى من التحدث بأمور عاديه كمثل الذهاب لنادي او خططنا او حتى اشياء اخرى ، والدتي تفعل ذلك خوفاً علينا من العين والحسد وحتى لا نقع مثلها ونتأذى ممن حولنا وليس لمنعنا...ولكن ذلك أثر فينا كثيراً اصبحنا نخاف التحدث عن أي أمر ، في البداية كان خوفاً من امي فقد كانت تغضب بشده وتنهرنا إذا حدثت بعض الزلات ولكننا كنا في النهايه أطفال !! وهي احياناً لا تستطيع النوم من شدة التفكير والهم وماذا تقول للناس وإذا عرفوا بأننا مثلا سافرنا ! ترهق نفسها في كثرة التفكير في حين ان والدي هو من يخبر الناس بكل شيء حتى التفاصيل ولا يتحدث معنا نحن عائلته كما يتحدث مع الناس فهو كتوم معنا وبشوش مع الناس وإخوانه واهله !! ، وهذا سبب تشتت الأسره حيث ان أمي وأبي دائماً في شجار ! لنعد للمشكله ؛ الآن بعد انتقالنا علمت أن صديقتي عادت للمنطقه التي كنا نسكن بها سابقاً وحالياً بسبب المشاكل مع أهل والدي وميل والدي لهم بشده وعدم الاكتراث بامرنا قررت والدتي الانتقال > لا الومها ! فوالدي لا يقف معها مهما كان الخطأ من أهل والدي فهو لا يتحدث بالحق ولا يقف ضد أهله ابداً فيكون كل الخطأ على والدتي ... أتألم حقاً عند رؤيتها تبكي بحرقه !! فهي ضحت بالكثير من أجل والدي حتى أنه حصلت مشاكل بينها وبين أهلها لأنها دافعت عن والدي ووقفت معه ولم تعمل بسبب عدم رغبة أبي في ذلك ! وبسبب ابتعاد أبي عنا منذ كنا أطفال فقد تكفلت أمي بتربيتنا والاعتناء بنا واحتواءنا لذا فنحن اصبحنا نميل لأمي أكثر من أبي ... قررنا الانتقال لمنطقه أخرى ولكن والدي اجبرنا على الاختيار بين البقاء هنا او العودة لمنطقتنا السابقه بسبب مقر عمله هناك ! قررنا العودة والانتقال ... عندما علمت والدتي بأن صديقتي قد عادت هناك لم تفرح بل وشعرت بالضيق فهي تريد أن تبدأ حياه جديده وتعمل لذا أخبرتني انها غير مرتاحة لصديقتي كثيراً .. حاولت اقناعها بأن الأمر عادي ، ولكنها مصره على رأيها وتشعر بالقلق من العودة ! هناك سبب لشعور أمي بالقلق فاثناء انفصالنا أنا وصديقتي كنا نتراسل بمواقع التواصل وقد لاحظت تغير كبير في شخصيتها واهتماماتها ولكن لم اعر ذلك انتباه فقد قلت بان الصداقه ليست بتشارك الاهتمامات .. بل هي أعمق من ذلك ، في تلك الاثناء صديقتي كانت تتعرض للتنمر في المدرسه وظروف عائلتها مشابهة لظروف عائلتي بل اسوء ! لذا فلا شك بان ذلك سيطبع اثراً سيئاً فيها ! حتى انها في فتره ما أصبحت عصبيه للغايه و مزاجية وتقوم بالفضفضه لي دائماً وافراغ طاقتها السلبية ولكن إذا أردت مساعدتها لا تهتم بي و احياناً إذا أردت التحدث قليلاً والفضفضه لها توقفني قائله بأنها لاتريد سماع مشاكلي فهي تراها تافهه جرحت للغاية وبكيت تألمت... ولكني أصبحت بارده بعض الشيء معها على الرغم من استمرارها في عرض مشاكلها لي أصبحت لا أتحدث معها فقط أتركها تتحدث وتفرغ طاقتها واكتفي بالصمت ولكن ذلك لم يجعلني أكرهها ! فقد تغاضيت عن الأمر عذرتها ، ولكن الآن حدثتني صديقتي بأنها تريد إرسال صورتها لرجل بسبب عمل بينهم ، وأنها تريد إرسال صوره قديمه لها أنه لا بأس بذلك ... حاولت منعها فهذا الشيء محرم في الدين قبل أن يكون منافي للعادات والتقاليد .. صدمت حقاً من تغيرها لهذا الحد حاولت نصحها بشتى الطرق ولكنها مصره ؛ حالياً الآن أنا حقاً لا أعلم بدأت أشعر بعدم الراحه معها أشعر بالخوف من ان تسحبني لفعل هذه الأمور إذا عدنا وأصبحنا نتقابل بالتأكيد ستؤثر فيني فالصاحب ساحب ! أنا لم أخبرها للان بأننا سنعود ولكن ماذا لو صادف وتقابلنا ؟! بالتأكيد ستغضب إذا علمت بأني لم أخبرها .. فهي تخبرني كل أسرارها ومشاكل عائلتها هي حقاً تراني صديقتها و مأوى اسرارها ، ولكن أنا لا أستطيع رؤيتها كصديقه بعد كل ما حصل وتغيرها أعلم انها تغيرت بسبب الظروف التي عاشتها وقسوة الحياة هي ما جعلتها هكذا ! ولكن لا أريد أن أبقى معها .. ولكن كيف أستطيع قطعها تماماً دون أن اجرحها ؟ فوالدي يعرف والدها !! ، الإنسان لابد وأن يقع في الخطأ وبالتأكيد سيحتاج من ينقذه ويقف معه .. هل أكون صديقه مخلصه وابقى معها و أحاول جاهده تغييرها ! ولكن ماذا لو لم تتغير و تغيرت أنا وأصبحت مثلها ؟! ، وفي المقابل لم اخبر والدتي عن فعل صديقتي لأنني أعرف ردة فعلها فهي انفعاليه وربما سيعاودها القلق والخوف وعدم النوم .. !! ، أشعر بالضياع التام .. هل اخبر صديقتي أننا سنعود ؟ ام اقطعها ولكن كيف ؟ ام اخبر والدتي ؟ أتمنى أن أجد الحل لديكم و ساحاول الرد عليكم وشكراً.

add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ابنتي وفي الموقف الذي تمرين به يجب التفكير بامك ومستقبلك وبعائلتك فهي لها الاولوية الاولى في حياتك. وان علمت ان تلك العلاقة ستؤثر عليك وعلى مستواك وعلى امك وتتوتر وتتعب انصحك ان لا تعودي لها كصداقة حميمة ولكن اخبريها صراحة انك تمرين في ظروف صعبة ولن تتمكني من ان تعوي كالسابق معها وتبقيان صديقتان في الامور العامة وبالطبع يجب ان تقولي لها ان ما تفعله حرام وسيدمر مستقبلها واخبريها ان لا ترسل صورها لانه سيبتزها ولا يجوز هذا الفعل وان هذا سيكون سبب في ابتعادك عنها، دعيها تعرف ان ما تفعله خطأ ولا يجوز . ودعيها تعرف ان لا مجال للعودة كصداقة مثل السابق وانك تخشين ان تؤثر عليك هذه الامور، يا ابنتي انظري لمصلحتك ولراحة امك وادعمي الوالدة واهتمي بدراستك وتفوقي واذهبي للكلية وتخرجي واستقلي ماديا واعملي لامك كل ما تشتهيه وبريها وربي يوفقك.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان الام تملك الحاسة السادسه وتعرف ان الخطر قادم على ابناؤها ولذلك لا تكذبى شعور امك انها ام وبالفعل كما نقولين ان صديقتك اصبحت مختلفه ويمكن ان تضر من سمعتك انصتى الى امك وحاولى ان تقطعى العلاقه تدريجيا اى لا تستمعى لها ولا تتحدثى لفترات طويله وتحججى بامك وانها  تريدك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ابتعدي عن كل شيء يربطك بها وان تكون علاقتك معها سطحية لا اكثر، قلب الأم دائماً دليلها وانتي حاولتي ان تنصحيها بالبعد عن الرجل وعدم ارسال الصورة وهي لم تهتم لك ولذلك انتبهي على مصلحتك اهم

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    في مثل قالوه اجدادنا وكبارنا وهو ( الصحاب ساحب ) يعني ان الصديق يسحب صديقه الى ما يخطط له اليوم يبدأ معه بشيء وبعد ذلك يتطور اي بالتدريج يكون بينهم ، لهيك انصحك ان تبتعدي عن تصرفاتها وتكون علاقتك بحدود معها

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لكى الحق ان تقلقى من سلوكها وبالفعل الصاحب ساحب هكذا قالوا اجدادنا والاجمل من قول اجدادنا قول رسول الله صل الله عليه وسلم المرء على دين خليله فلينظر المرء من يخالل صدق رسول الله لذلك ان كانت تفعل لى شئ انتى ترفضيه اخلاقيا وسلوكيا فلا  تجتمعى معها واخبريها  بكل وضوح ان هذه التصرفات لا تناسبك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    قلب الأم واحساسها لن يخيب ابداً وانا برأيي ان تهتمي بكلام امك وتضعيه في عين الاعتبار وان تقطعي علاقتك مع صديقتك افضل لك وتنتبهي لحياتك ومصلحتك .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انها صديقتك منذ سنين وتعرف طبيعه بيتك وانك لا تستطيعى ان تقولىةاىىخبر عن ببيتك قبل ان تعلنه امك ولذا عليها ان تتحمل ظروفك كما انتى تتحملى ظروفها وتستمعى لها فلا تهتمى بصديقتك مادمت طرقكم اختلفت واصبح لكل منكم جهه وطريق وان كانت صداقتعا تجعلكى تشعرى بالراحه مرحبا بها وان كانت تمثل عليكى عبئ فتخلصى منها 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انتى ضحية لوالدين احداهما يميل الى الشرق والاخر يميل الى الغرب ارىىان لا تفكرى بصديقتك ويكفى عليكى همومك وما تحنليةده من افكار ومشاحنات فى بيتك انتى لديكى من المشاكل ما يكفيكى زان كانت صديقتك ستزيد عليكى الامر فلا دداعى لها ووجودها  وعبرىىلها ان لديكىةمشاكل ولا تستطيعى هذه الفترة ان تتواصلى معها

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الحل ان تكون العلاقة بينكم بحدود ولا تعطيها اي مجال للحديث والتعمق في التفاصيل فيكون الود بينكم بحدود هو أفضل وبهذا التصرف تكوني خففتي علاقتك معها دون خسارتها نهائياً .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انتى لا تحتاجى لمخاوف امك انتى نفسك تخافى منها ولا تامنى على حالك ولا تعجبك تصرفاتها واخلاقها الان فلما تفكرى كثيرا حاولى ان تقطعى علاقتك بها انتى لا احتاحى الى مشاكل اخرى ومن هذا النوع وامك ايضا يمكن انوتنهار اذا علمت انها تكلم رجل ويمكن ان تطلب منك نفس الشئ ان كنتى تخافى على امك ابتعدى عنها وان تخافى على نفسك ايضا

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا